Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

30 septembre 2010 4 30 /09 /septembre /2010 13:36

 

 

 

III.      التشخيص البيولوجي للأميبياز الكبديّة :

1.    التمهيد :

 ‌أ.         التعريف :

الأميمبياز الكبديّة هي الموقع الاكثر شيوعا للأميبياز خارج الأمعاء، ناتجة عن إجتياح الكبد بأميبيات في حالتهم هيستوليتيكا .

تنطلق الأميبيات البالع للدم من الأضرار القالونية لتلتحق بالكبد عبر الطّريق الدّموي وتتمركز في الأوعية البابيّة متسبّبة في تقرّحات لتلك المناطق، كما انها تخرق الغشاء الوعائي لتنجز تقرّحات كبديّة صغيرة متفشيّة يمكن أن تؤدي لتكوين خرّاجة أو خرّاجات جامعة متعدّدة كبيرة.

تتطوّر بذلك الأميبياز الكبدية حسب طورين:

- الطور الأول :الطور ماقبل القيحي.

- الطور الثاني : الخراجة الأميبيــّة الكبديّـة.

‌ب.     التوزيع الجغرافي :

- مرض منتشر عالميا خصوصا في المناطق الحارّة والرّطبة (آسيا ، إفريقيا ) أينما توجد بصفة وبائية.

- توجد أيضا في المناطق الأخرى: البحر الأبيض المتوسّط وشمال إفريقيا، في حالات متفرقة عائلية أو جماعية.

 

2.    التشخيص التوجيهي :

 ‌أ.         إستنطاق المريض :

 إقامة ولو قديمة في الأماكن الموبئة ، ( يمكن أن يكون الوقت الفاصل بين إبتلاع الأكياس والإصابة الكبديّة طويلا جدا ....حتى 50 سنة ! .)

النظر في مرض سابق بإسهال أو أميبيار معروفة.

‌ب.     العلامات السّريرية : ثلاثة علامات أساسية.

- الآلام : ألام بطنية متفشية.

- حمّى : عالية ودائبة.

- إنتفاخ الكبد : العلامة الأساسية.

- تكون الإميبياز الكبدية من 8 إلى 10 مرات أكثر شيوعا عند الرجل من المرأة.

ج.      العلامات البيولوجيّة الغير الخاصّة :

 الدمويات :

- أنيميا عاديّة التّـلون طفيفة,

- إرتفاع الخلايا البيض اكثر من 12000

- إرتفاع  خ العدلة , وإرتفاع خ الحمضيّة في حالة تقيح.

 سرعة ثفّــل الدّم :

- لها اهميّة كبيرة هنا لتوجيه التّشخيص وبعد ذلك المراقبة بعد العلاج وتكون دائما سريعة تفوق 100 إلى 200 في         الساعة الأولى وتنقص سرعتها بعد العلاج.

 العناصر الكيمياوية المتعلّقة بالكبد :

 الأنزيمات الكبديّة : قليلا ماتكون عاديّة . وانّ ارتفاعا ولو طفيفا يجب ان يِؤخذ بكلّ جديّة و ان يوجّه التّشخيص نحو البحث عن اميبياز كبديّة .

مع العلم, و انّه زيادة عن الأنزيمات الخاصّة بالكبد ( الترانزاميناز, الغامّا ج ت , ) يمكن ان نلاحض ارتفاعا شديدا في انزيمات الموجودة في الكبد و في الأعضاء الأخرى مثل الكرياتين فوسفوكيناز و اللكتيكو داهيدروجيناز ...

إنتفاخ طفيف في عوامل التخثّر : ( كسبة البروترومبين منخفضة ).

 إرتفاع الفيبرينوجاز.

الإليكتروفوراز : إنخفاض الألبومين وإرتفاع الألفا 2 والغاما غلوبيلين.

د. العلامات الأخرى

الأشعة العاديّة :

إرتفاع في نصف القبّة الحاجزيّة اليمنى وفي بعض الأحيان نضح غشائي جنبي.

الفحص بالصدى :

يؤدي الوجود السائلي للبقعة المتضرّرة ويمكن من متابعة إنعدامها تحت أثر المعالجة.

السّانتيجرافيا الكبديّـــة : تمكن من تحديد الخرّاجة وتوجّه الخزع.

اللابوروسكوبي : خزع إستطلاعي تحت المراقبة البصريّة .

تؤيد الخراجة بغخراج قيح اميبي متميز بلونه الشكلاطي.

الفحص العلاجي لاميتين : تؤدي الإيميتين من إنخفاض سريع للعلامات نحو شفاء كامل ولكن لا يكون ذلك في جميع الحالات.

 3.    التشخيص الطفيلي :

إنّ التشخيص الطفيلي المركز على إستقصاء عن الاميبيات في البراز لا يعطي نتائج إيجابية إلاّ في 20 % من حالات الأميبياز الكبديّة.

يعتمد التّشخيص الإيجابي خصوصا على الفحص التّشريحي وعلى التّشخيص المناعي.

 4.    التشخيص التّشريحي :

‌أ.         في مستوى الكبد :

إصابة الخلايا الكبدية مع اضرار إحتشائية : حبيبات غرول.

نلاحظ طورين :

طور قبل التّقيح إلتهاب كبدي إحتقاني.

 طور إلتهاب كبدي قيحي تظهر الخرّاجة قيحا شكلاطيا خاصا.

يكون هذا القيح في اغلب الاحيان خال من الجراثيم ولكن  الفحص المجهري الدقيق يمكن أن يظهر اميبيات بالعة للدم (مرّة على 4 ).

توجد خصوصا في منطقة الإحتشاء النسيجي.

ب.     في مستوى الرئة :

تمثّل الخراجة الرئويّة ذات التّقيح الشّكلاطي 15% من حالات الخراجّات الأميبية الكبديّة تتفشّى بعد خرق الغشاء الجانبي الديافراغمى أو عن طريق الدّم.

 5.    التشخيص المناعي :

أربعة تقنيات يمكن :إستعمالها للتشخيص المناعي :

 المناعة اللاّصفة الغير المباشرة.

 لزج الكريّات الحمر المحسّسة.

 الإليكتروفوراز والإليكتروسينيراز.

 المناعة الأنزيمية.

هناك تقنيات اخرى قديمة لم تعد تستعمل  : مثل تقنية شد الدم، تقنية إيقاف حركيّة التروفوزوويد....

ا.   تقنية لزج الكريات الحمر المحسّسة 

 المبدأ :

 كريات حمر محسّسة بالمستضد تلزج بمصل المريض المحتوى على المضاد الخاص.

 المستضد :

تأتي المستضدات من أنتاميبا هيستوليتيكا آتية من مزروعات.

تؤخذ الطّفيليات بعد 48 ـ 72 ساعة من الزّرع. تغسل 5 مرّات في الماء الفيزيولوجي مدفئ 37 د. بعد آخر تثـــفّل يخفّف الرّسب بـ 5 أحجام من الماء المقطّر ، ثمّ تسحق حسب تقنية ما فوق الصّوت أو بسلسة 5 إلى 6 مرّات تجليد وذوبان متتالية.

يرسب المحلول 20د 12000 د / د (4 + د).

يمثّل الطّافح المستضد الذّائب الّذي يجب تغييره مقابل أمصال عياريّة.

يحفض مجلّد تحت (20 ـ د) وأحسن اذا كان في ( 70 ـ د ) في أنابيب أحادية تذاب مرّة واحدة.

يمكن الإحتفاض بالمستضد أيضا في صورة مجفّفة.

توجد الآن في السّوق كواشف جاهزة ذات قيمة فائقة.

 القراءة :

بعد حضانة تدوم ساعتين على الاقل مقابل معيار

 مصلي إيجابي.

مصلي سلبي

كاشف كريات ـ مستضد.

 لزج كامل للكريّات : إيجابي.

 لزج مع وجود رسب:  جزئي.

 رسب كامل : سلبي.

 التفسير :   

يقع بمقارنة مع الأمصال العيارية

فحص إيجابي ابتداء من العيار 128/1 . يمكن أن يصل حتى 2048 /1 في الحالات الحادّة.

128/1 : هياة حادّة للأميبياز في حالة تطوّر... أو شفيت مؤخّرا.

256/1 ـ 2048/1 ـ أميبياز في هيأتها الحادّة.

32/1 ــــــ> 64/1 : لا يمكن أن تفسّر إلاّ بمقارنة مع نتائج لفحوص مناعيّة أخرى.

تحت 32/1 ـــــــ> يبعد إصابة بآميبياز حادّة.

 أهمّية الفحص وحدوده :

يكون الفحص إيجابيا في 90 % من الحالات للاميبياز الكبديّة بمعايير عالية تصل حتى 105/1.

أقل درجة من طريقة المناعة اللاّصفة لتفريق الضّرر الكبدي من الضّرر المعوي.

تبقى المضادات اللاّزجة للكريات موجودة عدّة أعوام بعد الشّفاء الشيء الذي يجعل هذه التقنية بدون أهميّة كبيرة لمراقبة العلاج.

تقنية ذات حساسيّة فائقة وسهلة الإنجاز يمكن أن تستعمل كتقنية مكمّلة لفحص المناعة اللاّصفة.

ب.     الإليكورفوراز المناعية والإليكتروسينيراز:

الإليكروفوراز المناعيّة :

المستضد :

 مستخرج ذائب من مزروعة أميبيّة.

يجب 30  ـ 40 مليون أميب لإحضار 1 مل من المستضد.

النّتيجة : 

 يحصل على رسب في هيأة قوس خاص.

 هناك فريقا يبانيا كشف عن قوس ثاني خاص بعد حل الأميبات أثناء العلاج ( إفراز مستضد ثاني جسدي ) يعتبر الإنعدام المتدرّج للقوس كعامل مراقبة للشّفاء.

 تظهر الأقواس مؤخرا.

درجة الإيجابية: اميبياز الكبدية 97%  ـ اميبياز المعوية 80%  

أهميّة الفحص وحدوده :

 خصوصية فائقة واهميّة للتّشخيص كبيرة.

طويلة الإنجاز: تستهلك كميات كبيرة المستضدات.

الإليكتروسينيراز :

في هذا الفحص يوضع المضاد ( مصل المريض) والمستضد الذّائب متقابلين في جامد خاضع لتيار كهربائي.

يهاجر المضاد نحو القطب الإيجابي (أنّود) ويهاجر المستضد نحو القطب السّلبي ( كاتود).

المحاسن : تقنية سريعة، تستعمل كميّات ضئيلة من المستضدّات. تقنية تستعمل اكثر فاكثر بمفردها أو مرفوقة بلزج الكريّات.

ج.      المناعة اللاّصفة الغير المباشرة :

المستضد :

 تستعمل السّلالة صنف 9HK  أو 1 HM مستخرجة من مزورع بدون حبيبات نشائية .

المبدأ :

يوضع المضاد و المستضد بإتصال مع بعضها ...ثمّ  تغسل.

يضاف المترافق ( مصل مضاد للغلوبينات معلم بكاشف لاصف الفلويوروسيين). غسل.

تنجز تلوين مضاد أزرق إيفانس.

يقرأ اللّصف في المجهر.

الخصوصية : إبتداء من 50/1 .

لا توجد تفاعلات متقاطعة مع الأنتاميبا كولي و الأنتاميبا هارتماني

يمكن أن توجد تفاعلات غير خاصّة تصل إلى معايير عالية من 50/1 إلى 200/1 في بعض الحالات للخرّاجة الأميبيّة الكبديّة ذات جراثيم لاهوائية.

الإيجابية :

 الأميبياز الكبدية : 100% بمعايير تصل إلى 400/1 وحتى 800/1 أوأكثر.

 الإميبياز المعويّة الحادّة : 50 ـ 60 %, بكميات 50/1 الى 100 /1 .

 حمّال الاكياس ( هيأة مينوتا) في 85 % من الحالات يكون   الفحص المناعي سلبي.

تظهر المضادّات مبكّرا إبتداء من اليوم الثالث وتنقص بداية من الأسبوع الثّالث تنعدم المضادّات اللاّصفة بسرعة بعد العلاج.

تنقص بـتسعة أعشار من قيمتها الاوّلية وذلك في اقل من ثلاثة أشهر مع إنعدام كلي في مدّة سنة تقريبا.

القيمة :

تقنية جيّدة ذات خصوصية وحساسيّة فائقة تمكّن من مراقبة العلاج.

د.        المناعة اللاّصفة المباشرة :

الهدف :

تقنية تستعمل للإستقصاء الآميبيات داخل المستحضرات المرضيّة (قيح كبدي) او مقصوصات نسجيّة.

المبدأ :

يثبّت المستضد فوق الشّريحة.

يضاف إليه المضاد المترافق الخاص، إتصال ، غسل، تجفيف، - --  فحص بمجهر مزود بأشعة لاصفة.

المساوي :

إستعمال مضاد مترافق خاص بالمستضد الذي نريد الكشف عنه مشكل سعر التحليل الباهض

المحاسن :  

تظهر الأميبات البالعة للدّم واضحة في مجهر بالأشعة اللاصفة اكثر من المجهر العادي.

ه.        التقنية الأنزيمية المناعية :إليزا

 إستعملت أول مرّة لهذا الغرض في 1976.

 تقنية خاصّة جدا بفضل إستعمال مستضدات أميبيّة نقيّة.

 قيمة تشخيص عالية للأميبيا الكبدية.

أصبحت اليوم التقنية المرجعية مع المناعة اللاّصفة.

المساوي :          

لا يمكن الحكم على قيمتها وحدودها في مراقبة الشّفاء بعد العلاج.

 الخاتمة :

 من الناحية المناعية تكون الفحوص إيجابية في 95%من الحالات .

تمثّل الأليكتروفوراز المناعية التقنية الأكثر خصوصيّة.

لزج الكريات المحسّسة التقنية الأكثر حساسية.

المناعة اللاّصفة الكميّة المبكّرة تمكّن من مراقبة العلاج. أمّا الحدود التي يمكن أن نذكرها لهذه التّقنيات تتعلّق بـ 2 ـ 5% من السّلبيات الغالطة وصعوبة إعطاء تفسير لنتيجة إيجابية عن مريض يمثّل أسبقيّة أميبياز كبديّة.

تبقى المضادات عالية لمدّة طويلة (ماعدى المناعة اللاّصفة).

IV.      الأميبياز المعويّة الاخرى :

1.    تمهيد :

 هناك عدد كبير من الأميبيات المعويّة غير النوع هيستوليتيكا التي يمكن أن تتطفّل على الإنسان, والتي سبق أن ذكرناها في التّشخيص التفريقي في الفقرات السّابقة.

تنتمي هذه الأميبات إلى الأقسام التالية :

قسم أنتاميبا.

انتاميبا كولي.

أنتاميبا هارتماني.

أنتاميبا بوليكي.

وهو القسم الذي تنتمي إليه هيستوليتيكا كما سبق أن ذكرنا.

قسم ديأنتاميبا: ديأنتاميبا فراجيليس.

قسم بسودولييماكس: بسودوليماكس بوتشلّي.

قسم أندوليماكس : أندوليماكس نانا.

توجد هذه الاميبيات في هيأتين اثنين : هيأة إغتذائية و هيأة كيسيّة, ما عدى الديأنتاميبا فراجيليس التي توجد سوى في هيأة إغتذائية وليس لها أكياس.

يرتكز التّشخيص البيولوجي على الكشف على كلى الهيأتين في البراز.

2.    الحلقة الحياتية :

تعيش الهيأة الإغتذائيّة وسط القالون أوعلى سطح الغشاء المخاطي.

تتكاثر بالإنقساميّة وتتغذى بحطام الطّعام والجراثيم.

تكون في أغلب الأحيان في هيأة كيسيّة.

تطرح هذه الأكياس مع البراز وتبقى حيّة مدّة زمانيّة طويلة 15 ـ 20 يوم في الماء بحرارة بين 0 و 25 درجة . امّا الهيأة الإغتذائية فهي حسّاسة للتغيرات المناخيّة والبيئية، تموت بسرعة في الوسط الخارجي.

تلوّث هذه الأكياس الماء والخظر وحينما تبتلع من قبل عائل جديد يذوب غشاؤها بالعصارة الهضميّة وتتغيّر إلى أميبا شبه كيسيّة شديدة الإنقسام, ثمّ إلى هيآت إغتذائية نشيطة وهيآت كيسيّة متسبّبة في افشاء المرض.

3.    العلامات السّريرية :

تكون العلامات السّريريّة كامنة كثيرا ما يكون الإنسان حامل لهذه الأميبيات بدون ظهور أي علامة سريريّة واضحة.

في بعض الحالات تتكاثر الأميبيات في هيآتها الإغتذائية خصوصا في الصيف وتتسبّب في بعض التعكّرات عند الكهل و الطّفل.

‌أ.         عند الكهل :

 إضطرابات عامّة : خمول تعب وحمى متقطعة لا تفوق 38 درجة كثيرة ، نوم.

 إضطرابات عصبيّة : سرعة غضب, تهويم، ترنيق.

 إضطرابات هضميّة : غثيان ، إنقطاع الشّاهية للأكل.  

 آلام بطنيّة ، قرقرة معويّة.

 البراز غالبا مايكون شبه سائل خصوصا عند الأطفال أو قابض ولكن دائما مصحوبا بمخاط.

 إضطرابات جلديّة: حكّة إحمرار بدرجات مختلفة نادرة عند الكهل.

‌ب.     عند الطفل :

زيادة على كل هذه العلامات يجب التّركيز على أن قلّة شاهية الأكل تخلّف تأخّرا في النّمو والإضطرابات الجلديّة غالبا ما تكون العنصر الأساسي في التّشخيص السّريري، إذ أنّها تكون شديدة البروز عند الطفل.

 

4.    التشخيص الطفيلي :

يخضع إلى التّقنيات التي ورد ذكرها سابقا للأنتاميبيا هيستوليتيكا مع ملاحظة هامّة، لابدّ من فحص البراز بالتكبير 100× زيادة على التكبير المتوسط 40 ×. وذلك لفرز وتميز الأميبيات الصّغيرة مثل الأندوليماكس نانا.

يرتكز التّشخيص على الهيأة الإغتذائيّة والكيسيّة.

‌أ.         الهيأة الإغتذائيّة :لا بدّ من تحديد العناصر التالية:

موجودة أومنعدمة، حجم الخليّة.

الحركة : موجهة غير منتظمة أو منعدمة.

النواة : مكانها بالخلية ـ الكروماتين ـ الكريوزوم.

السيتوبلازم : الإستطالة ـ البلاسم الباطني ـ البلاسم الخارجي ـ الفجوة.

‌ب.     الهيأة الكيسيّة :

الحجم :

الشكل : مكوّر ، مختلف ، أو بيضاوي.

المحيط : أحادي الغشاء، ذات غشاءين.

المحتوى : عدد النواة ، الفجوة ، الأجسام المتبلورة.

يمثّل التشخيص الطفيلي  للاميبياز المعويّة تشخيصا صعبا يجب أن يفرّق بين الأنتاميبا هيستوليتيكا والأميبيات الأخرى.

يجب أن تكون نتيجة المخبر كاملة ودقيقة الوصف، تحتوي على وجود الأكياس أو الحالات الإغتذائية.

 إسم الكامل للأميب, الصنف والنّوع.

 تقويم تقريبي للكميّة المتواجدة بها : نادرة , قليلة ، كثيرة أو كثيرة جدا.

كل هذه المعطيات هي وحدها التي يمكن أن تقود التّوجيه العلاجي.

V.      الوقاية والعلاج :

1.    الوقاية :

‌أ.         الوقاية الجماعيّة :

 تعتمد على عدّة عناصر.

البحث ومداوات حمّال الأكياس المعافين من المرض وخصوصا في التّجمعات السّكنيّة والإجتماعية ( مستشفيات، مدارس، نزل معسكرات، إلخ...) وعند الأشخاص الذين هم بإتصال مباشر بالاطعمة.

تطهير المياه الصّالحة للشراب   ( مع الأسف فالكمّيات المستعملة عادة لتطهير المياه بالكلور ليس لها تأثير على الأكياس.)

الإعتناء بالمياه المستعملة خصوصا في الأحياء السّكنيّة الفقيرة من القرى والمدن وفي الأرياف.

القضاء على الحشرات.

‌ب.     الوقاية الفرديّة :

تتعلّق بطبيعة الحال إحترام قواعد النّظافة : نظافة اليدين.

 تصفية وتغلية المياه الصّالحة للشراب.

2.    العلاج :

‌أ.         موبيدات الأميبيات المتفشيّة أو النسيجيّة :

تصل عن طريق الدّورة الدّمويةالى الهيأة هيستوايتيكا في عمق الانسجة. من أهمّها:

2 ديهيدروإيميتين

مشتقات النيدازول : ميترونيدازول . (فلاجيل*), سيكنيدازول, نيدورازول تينيدازول : (فازيجين*) الأرنيدازول......

‌ب.     ديهيدرو إيميتين :

إيميتين مصنوعة, أكثر فاعليّة، تطرح بسرعة, أقل تسمّما من الإيميتين الطبيعية.

تؤخذ إمّا حقنا تحت الجلد أو داخل العضلات بمقدار 1 ـ 2 مغ / كلغ/ اليوم مدّة 10 أيام... أو بأقراص تبتلع بمقدار بنفس الكميّة مع إمكانيّة تطويل العلاج إلى 15 يوم.

الميترونيدازول : فلاجيل يؤخذ في صورة أقراص أو شراب (معلق للأطفال) بكمية 30 ـ 10 مغ / كلغ / يوما مدّة عشرة أيام.

يعتبر من أحسن المبيدات الأميبيّة النسيجيّة. فاعليّة شبيهة ب 2 ديهيدروإيميتين، يتكاثف بصفة خاصّة في الكبد, الشيء الذي يعطيه أهميّة لمعالجة الأميبياز الكبديّة.

يمكن أن يسبّب بعض الاضطرابات الهضميّة ( غثيان أو تقيئ في بعض الأحيان).

التينيدازول : فازيجين : 500 ملغ نفس الكميّة ولكن لمدّة اقصر 3 إلى 4 أيام.

Partager cet article

Repost 0

commentaires

weight loss plan 10/03/2015 08:53

Hey There. I found your blog using msn. This is a very well written article. I'll make sure to bookmark it and return to read more of your useful info. Thanks for the post. I will definitely comeback.

raspberry ketones and weight loss 10/03/2015 08:53

Good day very nice blog!! Man .. Excellent .. Superb .. I'll bookmark your website and take the feeds also…I'm happy to seek out numerous useful information here in the post, we need develop extra techniques on this regard, thanks for sharing. . . . . .