Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

23 septembre 2010 4 23 /09 /septembre /2010 10:58

 

 

الـخـيـطـيـات 

مقتطفات من كتاب التشخيص الأحيائي لطفيليات الإنسان

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

 

          

 التمهيد .I

 

التعريف       

 

  مرض الخيطيات مرض طفيلي ناتج عن ديدان إسطوانية تسمّى الخيطيات تعيش  إما في النسج التحت الجلدي أو في المساريقة(غشاءيغلف الأمعاء ويربطها    بالجدار)   أو في الأوعيّة اللّمفوية.

 تصاحب هذه الأمراض دائما بإرتفاع محابات الحوامض.

 توجد الأنواع المتطفّلة على الإنسان دائما في البلدان الحارّة.

 تتّصف الإناث اليافعة بأنّها بَيُوضةٌ وَلُودة أي أنّها تبيض أجنّة يطلق عليها   بالخُوَيطِيَّات (المصدر المصغّر للخيطيات) والتي تمكّن من التّشخيص المتأكّد   للمرض .

 تلتحق أغلب الخويطيّات بالدّورة الدّموية وتوجد عادة في الدّم : (مثل وورشاريريا   بانكروفتي، بروجيا ملاي، لُوَا لُوَا , ديبيتالوما بارستانس، مانسونلا أزاردي....،)   بينما تبقى بعض الأصناف الأخرى في النّسج التحتي الجلدي (أنكوسركا فولفوليس   وديبيتالوما ستريبترس.

  2.    سبل تشخيص الخيطيات :

 ‌أ.   المعطيات الأوّلية

 

قبل إنجاز الفحص المخبري لا بد من أخذ أكثر ما يمكن من معطيات حول الطفيل.

 

الخيطيات الأكثر شيوعا :

- وورشاريريا بانكروفتي

- بروجيا ملاي

- لوآ لوآ

- أنكوسركا فولفوليس

- ديبيتالوما بارستانس

- مانسونلاّ أوزاردي

- الدراغونكولا  مدينانسيس .

 التوزيع الجغرافي:

قبل الفحص لا بدّ من إستجواب المريض والإطّلاع على بلده الأصلي الّذي يعيش فيه أو التّنقّلات التي قام بها .إذ أنّ لكلّ صنف من أًصناف الخيطيات له  مكانا جغرافيا مخصّصا به.

 ورشوريريا بنكروفت توجد في المناطق المداريّة إلاّ في جزر المحيط الهادي ، بينما ورشوريريا بنكروفت باسيفيكا توجد في المحيط الهادي في المناطق المدارية منه.

في المناطق الشّرقية : من الهند إلى الصين الجنوبية , توجد البروجيا ملئى و الدراغونكولا مدينانسيس (التي توجد أيضا في إفريقيا وأمريكا الوسطى) .

 لوآ لوآ لا توجد إلاّ بإفريقيا الوسطى، بينما توجد الأنكوسركا فولفوليس والبارستانس في إفريقيا الوسطى وأمريكا الوسطى .

 موقع الحالات اليافعة عند الإنسان.

 تختلف هي أيضا فنتحدّث عن

الخيطيات اللّمومفاويّة:

- وورشاريريا بانكروفتي

- وورشاريريا بانكروفتي باسيفيكا

- بروجيا ملاي .

الخيطيات الجلديّة:

- لوآ لوآ

الانكوسيركا فولفوليس

الخيطيات المدنيّة ( الدراغونكولا مدينانسيس)

- الخيطيات الصفاقية

- البارستان

- الأوزاردي

 العائل الوسيط وإنتقال الطّفيل :

  كل خيطية لها عائل وسيط يحمل اليرقات المعدية (الطور الثالث)

تغادر هذه اليرقات خرطوم الحشرة المحدثة للوكزة , ثمّ تخترق الجلد بسرعة عبر ضرر الوكزة ...

ما عدى الخيطية المدنيّة فهي تنتقل للإنسان بإبتلاع هذا الأخير للبلاعط المعدية. (crustacés)

 

الخيطية

العائل الوسيط

وارشوريريا بانكروفت

وارشوريريا باسيفيكا

بروجيا ملاي

لوآ لوآ

أنكوسركا فولفوليس

بارستانس وأزاردي

الخيطية المدنيّة

كولاكس

أيداس

مانسونيا

كريزوبس

سيمولي

سيراتوبوغونيداس

سيكلوبس

 

 إختلاف  الحالات السّريرية

إلتهابات لامفويّة: إلتهابات عقديّة .

إاتهابات البويضة و الإبيديديم مع " تفيّل" الأطراف والأعضاء التناسلية(تصبح الأعضاء ذخمة شبيهة بسيقان الفيلة ).

 يكون هذا خصوصا في اللإصابة بالخيطيات اللّموفويّة مثل الوورشكريريا بانكروفتي والبروجيا ملاي.

أورام متحرّكة متهرّبة مع حكّة وإلتهاب الأخشيّة الدّماغيّة في الحالات الخطيرة  : لوآ لوآ.

َرَب خيطي، حكّة ، تخشّن جلدي وإنفجار عقدي : أنكوسركا.

قد تُؤدّي في الحالات المعقّدة إلى أضرار في العينين كثرا ما تؤدي إلى فقدان البصر  .

أضرار جلديّة مع حكاك يمكن أن تتطوّر إلى إلتهابات خطيرة: تيتانوس عفن غازي (الخيطيات المدنيّة)

 ‌ب.     أماكن الفحص البيولوجي

 

في الدّم في جميع الحالات .

 سوي الأنكوسركا فولفوليس التي يجب إقّتفائها في العصارة الجلديّة.

3.    التقنيات المخبرية

 أ.   الفحص المباشر بين صفيحة وساترة 

 يدل على  تحرّك الخيطيات وأهمّية التطفّل.

‌ب.     الشريحة الدّموية الملوّنة بماي غرينوالد جيمس

 يراجع المبدأ، والتقنية.

 لا بدّ من البحث عن الخيطيات على شرائح متعدّدة بالتكبير الضئيل × 10 ثمّ تفحص الخيطيات جيدا بالتكرير 4 ×لإقامة التشخيص التّفريقي مع الخيطيات الأخرى.

 تقنية سهلة الإنجاز والقراءة خصوصا إذا كانت الخيطيات موجودة بكميّة مرضية في الحالة الاخرى يتحتّم إستعمال تقنيات التركيز.

‌ج.طرق التركيز

 القطرة الثخنة :

مثل كل فحص من هذا القبيل لا بد من أعوان مخبريين مدرّبين يلاحظ هيئة العامّة للخيطيات : إنحناءات رئيسية

أو ثانوية

 التكثيف بعد إنحلال الكريات

- خزع الدّم فوق مضاد للتخثّر

- زيادة ماء مالح 9 °\°°

- محلول سابونين

- يحدث بذلك إنحلال الكريات .

- يُنبذ الدّم ثمّ يُفحص الرّسب مباشرة  بعد فرشه وتلوينه.

 تركيز بعد تصفية فوق غشاء مسامي :

يقع إبدال عمليّة النّبذ بالعبور عبر غشاء مسامي .

ثمّ يغسل الغشاء ويفحص مباشرة تحت المجهر بعد تلوينه.

4.    تحديد الحبيليات:

 إمّا في القطرة الثّخنة أو تخفف الدم إلى 1\10 ويفحص في خليّة ناجوت أو مالاسّاز.

5.    التشخيص الإجابي:

- يجب تحديد العناصر التالية.

- الحجم : يتراوح بين 200 و 300 ميكرون طولا × 5 ـ 8 ميكرون عرضا.

- الهيئة العامّة:

- إنحناءات رئيسية

- إنحناءات رئيسية وقانونية

- إنحناءات ثانوية

* الغشاء:

- موجود أو منعدم

- طويلة أو قصيرة

- ملوّنة جيدا أو غير ملوّنة

* النّوات الجسدية:

- صغيرة أو غليظة

- الشكل: كرويّة أو بيضوية

- متفرّقة أو متراكمة على بعضها البعض

- لونها:بنفسجي او وردي

- الفضاء "الدّماغي"

- قصير، طويل أو طويل جدّا

* الطرف الذيلي:

- هيأته وهيأت النّوات التي توجد فيه

- تلوّن الجسد الدّاخلي.

6.    التشخيص التفاضلي (التفريخي) "أنظر الجدول

7.    التشخيص المناعي:

‌أ.   المستضد

 

filiaire-2.jpg

 

filiaire

 

filiaire 1

II.      الخيطيات اللّمفوية:

1.التعريف

‌أ.  ورشيريريا بانكروفت

المثال البراز للخيطيّات اللّمفويّة .

 تتمركز الديدان اليافعة وسط الأوعيّة والمفترقات اللّمفويّة لتسدّها جزئيا وتحدث   بذلك إضطرابات حادّة مبكّرة , وإضطرابات مزمنة متأخّرة صانعة بذلك المرض   اللّمفوي الخيطي.

 أمّا الخيطيات فبإمكانها إختراق العقد اللّمفويّة لتتواجد بعد ذلك وسط الأوعية   اللّمفوية والدموية,المكان الذي يسهّل على النّاقل (وهي حشرة) لنشر المرض.

‌ب.     وورشيريريا بانكروفت باسيفيكا

 توجد في جزر المحيط الهادي  تختلف على الأولى بالعناصر التالية

الناقل: إيداس

مكانها الجغرافي

لها نفس العلامات السّريرية مع خطورة الأضرار في الجهاز التّناسلي وتواتر تفيّل الأعضاء.

‌ج. بروجيا ملاي

توجد في القارّة الآسيوية بين الهند وكوريا لها سيمات خاصّة تختلق بموقعها الجغرافي، بالحلقة الحياتيّة بالعلامات السّريريّة وهيأة الفطريات

2.التوزيع الجغرافي:

‌أ.   ورشيرريا بانكروفت

 كثيرة الإنتشار على جميع المناطق المداريّة والشّبه المداريّة للكرة الأرضية.

 في إفريقيا تنتشر من الشواطئ الغربية إلى الشواطئ الشرقية مع بعض المواقع طوال نهر النيل.

توجد أيضا في جزيرة مدغشقر وجزر موريس.

في أمريكا توجد خصوصا في الغويان وجزر الكراييب .

في آسيا تتواجد من جنوب إيران إلى الهند، الصين الجنوبية , الفيليبن وأندونيسيا وكل الجزر المجاورة لها.

في أستراليا تتواجد خصوصا في المناطق الشّمالية الشّرقيّة منها.

ب. ورشيرريا بانكروفت بسيفيكا .

منتشرة خصوصا في جزر المحيط الهادي: تاهيتي، الجزر البولينيزيّة والماليزيّة.

‌ج.   بروجيا ملايا

 توجد في آسيا بين شبه القارّة الهندية وكوريا

3.الحلقة الحياتية

‌أ.  ورشيرريا بانكروفت

تكون الخيطيّة اليافعة بيضاء شفّافة ذات أغشية ملساء .

طول الذكر 44 سم على 100 ننم عرضا.

تكون الأنثى أطول 10 ـ 20 سم على 250 /300 ننم عرضا.

تعيش الخيطيات اليافعة داخل الأوعية اللّمفويّة للإنسان في أعالي العقد اللّمفويّة.

تتمثل في حالة أزواج متكبّبة تتسبّب في توقف السيلان اللّمفوي .

تحدث إلتهابات موضوعيّة مصحوبة بأخزاب .

تلد الإناث خيطيات 300 ننم \8 ننم... تتواجد في الأوعيّة اللّمفوية الشعرية , تعبر العقد اللّمفوية لتتواجد وسط الدورة الدّموية .

يتمّ هذا العبور الدّموي ليلا (تكون الخيطيّات 400 مرّة أكثر في الليل من النّهار) تلجئ في النّهار إلى أوعية الأعضاء العميقة (الرّئتين بالخصوص) .

يوافق هذا التّوزيع الّليلي للخيطيات إلى النّشاط الحيوي للحشرات الناقلة للمرض : الكولاكس وفي بعض الأحيان الأنوفال والإيداس.

تلدغ هذه الحشرات في الّليل وتحمل معها الخيطيّات المتواجدة عند المريض.

تتعرّض الخيطيّات داخل الحشرة إلى تطوّرات متعدّدة لتصبح من 2 إلى 6 أسابيع يرقات معديّة.

عندما تصيب الحشرة الإنسان بلدغتها تُطلق اليرقات ، فتخرق الجلد بصفة نشيطة لتصل إلى الأوعية اللّمفوية حيث تنمو لتصل إلى  الحالة اليافعة خلال ثلاثة أشهر تقريبا.

ب.ورشيرريا بانكروفت باسيفيكا  

 لها نفس الحلقة الحياتية.

تختلف بالحشرة النّاقلة: الإيداس وبأنها غير دوريّة.

‌ج.بروجيا ملاي

يبدو أنّ "خازن الطّفيل" لا يقتصر على الإنسان فقط وإنّما يتوسّع إلى الحيوانات الأهليّة والوحشيّة ( الكلب، القط، القرد).

كما أن الخيطيات لها دورية ليلية أو بدون دوريّة .

الحشرة الناقلة: بعوضة المنسونيا.

4. العلامات السّريرية:

‌أ.  ورشيرريا بانكروفت

تتعلّق العلامات السّريرية بمدّة الإصابة وبتعدّدها لأنّ عدد الحالات اليافعة لا يرتفع إلاّ بالّلدغات المتكرّرة حيث أن الخيطيّات لا تتطوّر في الدّم.

بجانب الحالات الغير المرضية يمكن تقسيم الحالات السّريرية إلى حالات حادّة وأخرى مزمنة.

 

 الأعراض الحادّة:

يمكن أن تظهر في الثّلاثة الأشهر الأولى التي تلي المكوث في المناطق الوبائية.

علامات إلتهابية في مستوى العقد الّلمفويّة مصحوبة بإنسدادها.

 إصابات حادّة للأعضاء الجنسيّة.. .إلتهاب لمفوي للسكروتوم مصحوبة أولا بإلتهاب محتوى الكيسين.

 علامات عامّة خطيرة: حمّى هذيان في بعض الأحيان

 التهاب لمفوي في مستوى الأطراف السّفليّة والأعضاء العميقة:

تتصف هذه اللّزمات الالتهابية اللّمفوية الحادّة بتفشّيها من الفخض إلى السّاق، وبسرعة إنقضائها ...يكون  رجوعها مصحوبا بعلامات التهابية خصوصا في العقد.

 علامات حساسيّة عامّة .

 الأعراض المزمنة:

 التهابا مزمنا في الخصيتين والإبيديديم

 وجود الّلمف في البول .  ناتجة عن إنسداد جذع من "خزان باكا" فيحدث بذلك ركود لمفوي مع ظهور دواليّ(تمدّد وريدي varice) فوق الإنسدادا.

تنتهي هذه الدوالي بالإنفلاق وسط الحوضة فيصبح البول حاملا لكل محتويات اللّمف

يمثل وجود اللّمف في البول بابا مفتوحا لعديد من الالتهابات.

 التّعقّدات:

 وجود اللّمف في البول مع تعدد الإلتهابات.

 تفيّل الأطراف: إنّ إنسداد الأوعية اللّمفوية يؤدي حتما إلى حدوث خزب تزداد عليه عوامل ليفيّة تحجّرية للأدمة(DERME) والأدمة الداخلية(HYPODERME)  تؤدّي إلى تشويه هائل في الأطراف والساقين(ساق الفيل).

‌ب.        بالنسبة للصنف الموجود في المحيط الهادي

تتصف الأعراض بنفس العلامات السّريرية مع ارتفاع التّعقّدات في الجهازالتّناسلي والتّفيّل.

‌ج.         بروجيا ملاي

 انعدام التعقيدات التّناسليّة.

 حدوث بعض التّظاهرات التّنفسيّة

 يتمركز التفيّل خصوصا في الأطراف العلويّة مع إمكانية وجودها في الأطراف السفليّة (ساق كوشين).

5 .التشخيص البيولوجي:

يعتمد التشخيص البيولوجي على العناصر التالية:

 إرتفاع الخلايا محبات الحامض (علامات غير خاصّة)

 التشخيص المناعي (غير خاص)

 التشخيص التحقيقي:التشخيص الطفيلي يفحص الخيطية أو الخيطيات، في الحقيقة لا يعثر على الحالة اليافعة إلاّ في العقد اللّمفوية بعد خزعها لكن يمثّل ذلك عمليّة خطيرة لا فائدة في إنجازها ونكتفي في أغلب الأحيان بفحص الخيطيّات في الدّم.

‌أ.   الخزع

 الوقت:

 من الساعة العاشرة ليلا إلى الواحدة صباحا لابدّ من أخذ الإحطياطات اللازمة للأشخاص العاملين باللّيل والذين لهم دوريّة معكوسة، مع الملاحظة أن و. بانكروفت باسيفيكا: غير دورية و ب. ملاي: شبه دورية في ماليزيا.

 المكان 

- لب الإصبع

- فلقة الأذن ( الدم الشعري)

- الدم الوردي.

‌ب.  التقنيات المستعملة

 الفحص المباشر بين صفيحة وساترة م غ ج

 فحص بعد استعمال تقنيات التركيز

 القطرة الثّخنة

 التّكثيف بعد إنحلال الكريّات

 تكثيف بعد تصفية فوق غشاء مسامي

‌ج.   المماثلة

 ورشاروريا بانكروفتي:

- الفحص المباشر: خيطيّات حيّة كثيرة التّحرّك في مكان واحد "حركات دودة  مقطوعة".

- في القطرة الثّخنة: هيأة متوازنة بتقوّسات رئيسية.

* التلوّن:

- الحجم: 300 ننم \ 6.5 بدون غشاء

- الغشاء: موجود وهو شديد التلوّن بالهيمالين إيّوزين وبالهاريس شور

- تلوّن أبرز في القطرة الثّخنة من الشّريحة.

الملاحظة: يمكن وجود خيطيّات خارجة عن غشاءها ,  موجودة بالقرب منه .

- نسبة غشاء /الجسد= 1.23

- الفضاء الدماغي: قصير 4 ننم (ادنى من عرض الجسد)

- الجسد الداخلي أو المركزي:

- ملوّن بالجيسما٬ يبدأ في وسط الجسد.( 30 µ x 2µ منتفخ الأطراف ).         

- النّوات الجسديّة:                      

- مدوّرة أو مكوّرة

- غير متراكمة على بعضها

- وجود فضاء حر بين القشرة والعمود النووي

- مصفّفة في صفيّن أو ثلاثة ما عدى الأخيرة صف واحد

المؤخّرة:

- نوات شبه نهائية

- منطقة فارغة 15 مل تقريبا

 بروجيا ملاي:

- الفحص المباشر: تحرّكات

- القطرة المثخنة: انحناءات أساسيّة وثانوية بخلاف وبانفكروفت

- التلوّن (قطرة مثخنة أو بعد التركيز)

- الحجم: 250 µ × 6 µ (بدون الغشاء)

- الغشاء: موجود يلوّن بالوردي بالجيمسا في بعض الأحيان نسبة غشاء الجسد: 1.09 (أقل من     و.بانكروفتي)

- الفضاء الدماغي: طويل10 µ (أطول من العرض بمرّتين تقريبا)

الجسد الداخلي:

- ملوّن بالجيسما

- مقسم على ثلاثة كتل، يبدأ في 4/10 من الطول

النوات الجسدية:

- بنفسجية

- صغيرة

- متراكمة

- المؤخّرة: كثيرا ما تكون منعطفة

إنتفاخين متتاليين:شبه أخير مع وجود نواة صغيرة صعبة الرؤية ونواة نهائية كبيرة واضحة ولكن حجمها أقل من النواة الجسدية.

ملاحظة : الفرق بين بروجيا ملاي دورية وبروجيا ملاي شبه دورية هو أنّ الأولى لا تحتفظ بالغشاء بينما الشّبه الدّوريّة تبقى بغشائها..

6. التشخيص التّفريقي:

  بالنسبة لمخبر متمرّن على فحص الخيطيّات ليس هناك مشكل في التّشخيص أمّا بالنسبة لتقنيين غير متمرّنيين لا بدّ من معرفة الخيطيّات الأخرى حتى لا يقع الإلتباس.

يمكن خلط الخيطيات اللّمفوية مع الخيطيات الجلديّة : لوآ لوآ وأنكوسركا فولفوليس أو مع الخيطيات الصفاقية ( ديبيتالوما بارستانس ومانسونيلا أوزاردي ).

يراجع التّشخيص التّفريقي حسب جدول الدّرس السّابق وبصفة أوضح في الدّروس المفصّلة  الآتية.

 7. العلاج:

- تعتمد معالجة الأضرار الأوّلية بإستعمال الديياتيل كاربمازين (NOTEZINE) بكميّة 4 ـ 6 مغ \ كلغ   الجسدي لمدّة 14 إلى 21 يوم.

- يؤخذ الدواء في أخذات متعدّدة بعد الأكل.

- يؤدي  هذا العلاج عند كثير من المرضى إلى تفاعلات حساسيّة فوريّة: آلام رئيسية حمّى آلام     معمّمة, مع ظهور إلتهابات لمفوية عدويّة بعد بضعة أيام.

- تبدو الوقاية الكيمياوية (أخذ الدواء مسبقا) الشّخصيّة والجماعيّة بالديياتيل كاربمازين نافعة جدا     ويجب أن تأخذ أهميّة أكبر في السّنين القادمة خصوصا في المناطق الوبائية . كما أن مقاومة       الحشرات  النّاقلة للمرض( كولاكس وأيداس )هامّة جدا .ولكنّه إتضح وأنها صعبة .

الخاتمة: يجب التركيز على أهميّة التشخيص الطّفيلي الّذي يمثّل التّشخيص اليقيني للمرض مع الإحاطة بجميع المعلومات من قبل المريض (مكان الجغرافي،الفحص الطبي، إلخ....).

 

 

مقتطفات من كتاب التشخيص الأحيائي لطفيليات الإنسان

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

 

 

Partager cet article

Repost 0

commentaires