Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

24 septembre 2010 5 24 /09 /septembre /2010 10:54

 

 

 

الـتـريـشـيـنـوز

 

مقتطفات من كتاب التشخيص الأحيائي لطفيليات الإنسان

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

 

 

I.المعطيات العامّة حول التّطفّل :

1.    التعريف:

مرض ناتج عن تطوّر شعريّة تريشينلا سبيراليس أو الشعرية الحلازونية داخل الأنسجة العضليّة عند الإنسان.

تمثّل مرضا حيوانيا منتشرا عالميّا.

الطّفيل: تريشينلاّ سبيراليس نيماتودة ولا ّدة.

 تُوجد الحالة اليافعة داخل الأمعاء عند الثّدييات وتكون اليرقات مُكَيّسة داخل العضلات عند نفس العائل.

يرتكز التّشخيص البيولوجي: على علامات عامّة غير مختصّة: إرتفاع محبّات الحوامض بصفة مكثّفة وإلى علامات خاصّة : إكتشاف اليرقات داخل العضلات وإيجابية التّفاعلات المناعيّة .

2.    التوزيع الجغرافي:

إنّ لهذا المرض إنتشارا عالميّا متعلّق بإستهلاك اللّحوم النّيّة أو قليلة الطّبخ للحيوانات (الخنزي، الخنزير الوحشي، الدّب إلخ...)

وتوجد خصوصا في أمريكا، كندا، غرويلاند، ألمانيا، أوروبا الوسطى، مدغشقر، آسيا وكل البلدان المستهلكة للخنزير .

3.    الحلقة الحياتية:

‌أ.                                                                ا.     الخازن البدائي: حيوانات أقصى الشمال.

‌ب.     الخازنات الثانوية: الكلب، القط، الخنزير، الخنزير الوحشي، الفأر، الذئب،إلخ....

ج.      العدوى:

- تتمّ بإبتلاع اليرقات المكيّسة داخل اللّحم المُعدي.

- تطلق اليرقات عن طريق العصارة الهضمية لتسكن الوعاءالمعوي.

- فتصبح يافعة في ظرف 24 ساعة ( 4 ـ إنسلاخات للانثى و 3 إنسلاخات للذكر) .

- إزدواج في اليوم الثاني .

- يموت الذّكر أو يطرد فتكبر الأنثى وتعطي إبتداء من آخر الأسبوع الأول يرقات كل نصف ساعة حتى اليوم 35 .

- كل أنثى يمكنها أن تلد من 1000 ـ 1500 يرقة.

- تفرق هذه اليرقات الجديدة الوعاء المعوي   لتتواجد في جميع الأعضاء : الكبد، القلب اليميني، الرئتين، القلب           اليساري، الدورة السطحية.

- حينما تصل إلى العظلات المخطّطة تتكيّس وتنمو من 400 إلى 700 µ  .

- بعد 17 يوم تصل إلى حجمها الأقصى وتلتفّ مرّتين أو مرّتين ونصف حول نفسها .

- بعد 35 يوم تتكيّس عن طريق تفاعل إلتهابي لنسج العائل تتسبّب في  تكوين أكياس 400 ـ 600  µ   \ 250 ـ 300 µ .

- يمكن أن تبقى حيّة من 20 على 40 سنة  في هيأة تكلّس متواصل.

- تكون الأكياس قاسية لا تتاثّر بالبرد، بالملح، بالتعفّن إلخ....

4.    العلامات السّريرية:

‌أ.         الحضانة:

- تدوم أسبوعا.

- إضطرابات هضمية، حمّى، آلام، إلتهابات بصريّة، علامات بيولوجيّة سلبية.

‌ب.     التفشّى:من 2 ـ 6 أسابيع

- حمّى مرتفعة تكاد تكون مستقرّة في 40 درجة.

- علامات بصريّة، أورام، آلام عضليّة، طفوح إحمرار جلدي، إضطرابات عصبيّة، قلبيّة تنفّسيّة، كلويّة، كبديّة...

- إرتفاع محابّات الحوامض إبتداء من الأسبوع الثاني.

- إيجابية التّفاعلات المناعيّة في الأسبوع الثالث.

إمكانيّة إيجابية البزل العظلي إبتداء من الأسبوع الرّابع.

‌ج.      الطور المزمن لتكيّس اليرقات:

آلام عظليّة،

يرقات مكلّسة واضحة في أشعت إكس.

5.    العلامات الدّمويّة الغير الخاصّة.

‌أ.         طور إنتشار اليرقات:

- إنخفاض الغليسيميّة مع وجود الألبومين ودم في البول.

‌ب.     طور التكيس اليرقي:

 

 إرتفاع الكريات البيض مصحوبة بإرتفاع الكريّات المحابّات للحوامض:

الدرجة القصوى 70 ـ 50 % في الأسبوع 5 ـ 7

 كثيرة جدا مدّة 6 ـ 7 أشهر.

   لتصبح مرتفعة بإعتدال مدّة سنين.

 إرتفاع سرعة  تثفّل الدّم.

 إنخفاض الصّفيحات.

 الأنزيمات العظليّة:

- ل دهـ : مضاعفة 2.5 .(إرتفاع الإزو أنازيم 4 و 5 ).

ك ف ك: × 10

الألدولاز × 2 ـ 3

العلامات الأخرى: إلتهاب و قصور كبدي

.II.   التشخيص البيولوجي:

1.    التشخيص الطفيلي:

* يتعلّق بأقدميّة الإصابة

طور إحتلال الأمعاء وجود يرقات وخصوصا الحالات اليافعة في البراز.

طور التّفشي اليرقي: يرقات في الدّم والسائل الدماغي الشوكي.

طور التكيّس اليرقي: يرقات في البزل العظلي.

‌أ.                                                           ا. الحالات اليافعة:

في البراز: في طور الإحتلال المعوي.

- عمليّا: قليلا ما يعثر عليها.

يمكن تسهيل العثور عليها بعد إحداث إسهال طفيف أو في الحالات المرضية من الإسهال.

الفحص المباشر:

- بين صفيحة وساترة أو بعد تكثيف

- دودة بيضاء رقيقة جدا

- الذّكر  1.6 × 0.04 مم مزود بزائدتين ذيلية مخروطة تطوّق الثّقب البالوعي (قاذورة، كنيف، مذرف) ويتفرّد هذا الأخير     لتكوين العظو التّناسلي. الانثى: 3 4 مم × 0.06 مم، يملئ المبيض الشّطر السّفلي ويتواصل برحم ملتويا يفتح       على شرج يوجد في الخمس1\5 الأخير من الجسد.

trichine.jpg

ب.     اليرقات:

أخذ العيّنة البيولوجية:

- نادرا ما توجد في البراز.

- يمكن وجودها في الدم والسّائل الدّماغي الشّوكي (س د ش) في طور التفشي اليرقي.

- يجب  البحث عنها في البزل العظلي، إبتداء من الأسبوع الرابع (طور التّكيّس اليرقي)، وتمثّل الطور الرئيسي             للتّشخيص اليقيني.

- يستعمل المبضع لكنّه يترك علامات أو مبزل سلفارمان.

- في مستوى عضلات السّاق أو الذّراع أو بين الأضلع.

 

 تقنيات البحث

* تقنيات نادرة الإستعمال وقليلة الصّلوحية.

- البراز: فحص مباشر بين صفيحة وساترة أو بعد تكثيف

- الدّم: بتكثيف الكريّات البيض أو بالقطرة الثّخنة.

- س د ش: فحص الرّسب.

* التّقنية الأكثر إستعمالا:

- البزل العظلي يكشف عن اليرقات المكيّسة فوق قصّة تشريحية (تلوّن عادي)

- في المستحضرات الهضميّة الإصطناعية (تريبسيين أو بابايين).

- أو بعد إزالة الأنسجة وضغط بين صفيحتين.

*  النّتيجة:

 - يرقات فتيّة:أصغر من يرقات الحبليات الأخرى الموجودة في البراز. 80 ـ 120 µ × 12 ـ 6µ قليلة الإنتفاخ من الخلف.

 - اليرقات المكيّسة

* الطور الأولي :

- يرقة مطوّقة بألياف عظلية في حالة إنحلال وفساد مع مييوزيت(مستحظر ناتج عن إنحلال المييوزين) محيطيّة.

- تكون في أغلب الأحيان في مستوى النّسج الكونجونكتيفي الفجّي.

* طور الكيس "النّاضج":

trichine 1

- يرقة 0.8 ـ 1 مم × 25 ـ 30 µ     ملتوية في شكل 8 أو لولب في كبسولة تفاعليّة متكوّنة من قبل العائل.

- كيس أبيض في شكل ليمونة  يتّجه محوره الكبير الى جهة اللّيفيات العظلية.

- الحجم: 400 ـ 600 µ × 250 ـ 300 µ ويمكن رؤيته بالعين المجرّدة يحتوي على يرقة وفي بعض الأحيان يرقتين.

- وديعة شحميّة في كل قطب (ناتج عن إنحلال الأنسجة المجاورة) تتجانس الجهة السّطحية بسرعة لتكوّن شبكة          شعرية مطوّقة بالمييوزيت الفجيّة.

* طور التكلّس : في مدّة ستة أشهر.

- ولكن هناك يرقات بقيت حيّة عند الإنسان مدّة 30 عاما.

- تكون اليرقات مجزّءة صعبة الرّؤية. ( مراقبة البيطريّة في المذابح: فحص الصّفاق بين صفيحتين).

2.    التّشخيص المناعي:

في بعض الأحيان العنصر الوحيد لتشخيص المرض.

‌أ.                                                            المتضد:

مستخرج من يرقات التّريشين (أرانب أو فئران معديّة فمويّا) يستخرج الطفيل من العظلات بعد قتل الحيوان.

‌ب.                                                           التفاعلات المستعملة لمستضد  ذائب:

 الرسوب في الأنبوب:

مستحضر مستضدي ذائب يوضع بالإتصال مع المصل ويكوّن راسبا.

تبدأ إجابية التفاعل إبتداء من الأسبوع الثالث وتبقى مدّة عامين.

تقنية ذات خصوصية كبيرة تصل حتّى التخفيف 5000/1 ـ 10000/1.

 

 تفاعل توثيق الدّاحر:

 إجابية في 86 % من الحالات منذ الأسبوع الثاني وتبقى إيجابية سنتين على التوالي.

 

 النشر المناعي الكعبري:

- تستعمل 3 مستضدات :  جسدية مستخرجة من يرقات.

- إستقلابيّة مستخرجة من فئران CBA

- مستضدات مستخرجة من يرقات معجونة.

الإليكترو فوراز المناعيّة:

 تعطي 11 إلى 19 قوس ذات خصوصيّة مختلفة.

 تعطي إجابية متأخّرة (بعد شهر) وتبقى إجابية لمدّة أشهر متعدّدة.

الإليكتروسينيراز:

- تعطي هي أيضا إيجابية متأخّرة.

تنقصها الحساسية وتستعمل كميّة كبيرة من المستضد.

 

 تفاعل سبائخي فوق صفيحة:  (سبائخي: من  سَبِخَ, عَمِتَ, تَنَدَّف أي أخذ شكل الصّوف أو القطن أو الثّلج).

 يوثّق المستضد (مستحضر قلوي ) من اليرقة فوق بلوريات الكولستيرول

 له خصوصية وحساسية طيّبة.

طريقة لزج الكريات:

-  تقنية سهلة الإنجاز

-  تكون إيجابية إبتداء من الأسبوع الأوّل.

 التقنيات الأنزيمية المناعيّة الأكثر خصوصية وحساسية.

‌ج.      التقنيات التي تستعمل مستضد شكلي:

 تفاعل الرسب حول اليرقة.

-  توضع اليرقة بالإتصال  مصل المريض فتعطي رسب في مستوى الكهف الفموي.

-  إيجابية الفحص إبتداء من اليوم 15

-  كثيرة الخصوصية والحساسية.

-  صعبة الإنجاز نظرا لصعوبة وجود يرقات حيّة لكل فحص.

-  تستعمل في مخابر الطّفيليات المختصّة

 المناعة اللاّ صفة الغير المباشرة:

*  الأكثرإستعمالا

المستضد: قصاصا جليدية للحجاب الحاجز(ديافراغم) متطفل عليه أو يرقات ملتويّة

العيار الإجابي: 200/1 ـ 25000 /1

العتبة العليا: 400/1 ـ 1600 / 1

نسبة تحت 800/1 : إحتمال تفاعلات متقاطعة مع الشّيستوزوم، الخيطيات, اليرقة   المهاجرة, الأسكاريس،              الهيداتيدوز.

نسبة 200/1 مصحوبة بوضع سريري وعدوي مطابق تعبّر عن إحتمال كبير   للإجابيّة

نسبة ضعيفة: 100/1 : يجب إعادة الفحص بعد 10 أو 15 يوم.

* الإجابيات: إيجابية في الاسبوع الثاني أو الثالث (فطرة الآلام العظلية)تعود سلبية بعد العلاج وتوجب المتابعة

* السلبيات:

- قليلة الخصوصية يجب  إقران هذه التقنية مع تقنيات أخرى.

- في النهاية: تمثّل المناعة صفة التقنية الأكثر إستعمالا بالرّغم من قلّة خصوصيّتها  مثل تقنيات النّشر أو                    الإمينوإليكتروفوريّة.

- تمثّل تقنية الإليزا التقنية التي يجب تطويرها

 

مقتطفات من كتاب التشخيص الأحيائي لطفيليات الإنسان

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

 

 

Partager cet article

Repost 0

commentaires