Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

27 septembre 2010 1 27 /09 /septembre /2010 12:55

 

الديستوماتوز بالفاسيولا هيباتيكا

مقتطفات من كتاب التشخيص الأحيائي لطفيليات الإنسان

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

 

 I.      التمهيد

 1.    التعريف 

الديستوماتوز هو المرض الناتج عن الديستوماتومات وهي طفيليا ذات هيأة ورقيّة "ورقيات".

تمثل الفاسيول هيباتيكا أو الورقية الكبدية الطفيل الأكثر أهمّية من النّاحية السّريرية لأنّه الأكثر انتشارا في بلدان البحر الأبيض المتوسّط وبالخصوص في أوروبا،غير أنّ الديستومات الأخرى بالرّغم من ندرتها في هذه البلدان  تأخذ أهمّية كبيرة لإقامة التّشخيص التفاضلي خصوصا عند الأشخاص الذين سكنوا أو زاروا المناطق   الوبائية ( آسيا الجنوبيّة الشرقية) .

من  الناحية السّريرية تقسم الديستوماتوز إلى ثلاثة هيأت مختلفة : (كبديّة، معويّة، ورئويّة) تتسبّب في إحداثها أصناف كثيرة من الديستوماتومات جلّها متواجدة في القارّة الآسيوية (آسيا الجنوبية الشرقية والهند).

2.    أصناف الطفيليات المتسبّبة في الديستوماتوز:

‌أ.         الديستوماتوز الكبديّة

- الفاسيولا هيباتيكا وهي محور هذا الدرس.

- الديكروسيليوم داندريتيكوم :

- منتشرة في جميع البلدان.

- نادرة عند الإنسان, تتمّ العدوى بعد استهلاك كبد الحيوانات المصابات.

- يعيش الطّفيل في القنوات الصفراويّة.

- كلورونكيس سينانسيس:

- منتشرة في الشّرق الأقصى، جميع أرخبيل اليبان، كوريا، فرموز الصّين و الهند الصّينية.

- يعدى الإنسان بتناوله لحم السّمك النيئ أو قليل الطّهي.

- تتحرّر الورقيات اليافعة في المعد لتغزو القنوات الصّفراوية صاعدة الكوليدوك وتطرح البيوض عن طريق المرّة.

‌ب.     الديستوماتوز المعوّية

* فاسيولوبسيس بوسكي :

- توجد في الصّين، فورموز وشمال الفيتنام وتتكيس في النّباتات المائية (كستناء الماء).

- تتمّ عدوى الإنسان بأكل هذه النّباتات.

* الهتيروفيياس هيتاروفياس :

- تصادف عند الإنسان في الشّرق الأقصى، مصر، تونس...

- تتمّ العدوى باستهلاك السّمك الذي يعيش في الماء العذب فتتسبّب في علامات بطنيّة مختلفة بحدّتها وخطورتها :       آلام بطنية، فقر دم خفي، إسهال، التهاب....

‌ج.      الديستوماتوز الرّئوية

* البراغونيس ويستارماني:

- توجد في اليابان، فورموزا، كوريا حيث تنتشر الإصابة بصفة كبيرة وبعض أجناسها يوجد في الصين, ماليزيا , أندونيسيا,   الهند والفيليبين.

- هناك أجناس مكسيكيّة وأخرى إفريقية

 - تتمّ العدوى بتناول الإنسان للقشريات النّيّة أو غير المطهيّة جيّدا والحاوية على اليرقات المذنبة المتكيّسة.

- تتسبّب في تضخّم وآلام الكبد مصحوبة بإسهال .

- ثمّ اضطرابات تنفّسية وضيق تنفّس سعلة وتقشّع مخطّط بالدّم (سعلة صدئيّة) ناتجة عن وجود الدّم وعديد البيوض.

- يظهر الفحص الشّعاعي عقد منتشرة في الساحتين الرّئويّتين.

3.    الحلقة الحياتيّة للفاسيولا هيباتيكا:

‌أ.         العائل النهائي

 توثق الورقيّة اليافعة عن طريق الممصّات فوق القنوات المريّة وبصفة استثنائية فوق المعي النحيل وتشعّب القصبات عند الإنسان والحيوانات (البقر، الخرفان، الثدييات الأهلية والوحشيّة).

 تلقّى البيوض مع الفضولات حيث يخرج منها مهدبة (سبوروزووار) تتحرّك في الماء لتبتلع من قبل العائل الوسيط: نوع من الحلزون:لليمنا.

‌ب.    العائل الوسيط

تتطوّر المهدبة داخل اللّيمنا إلى كيس بزيري (سبوروسيست) تتبرعم في الرّيدييات ثمّ إلى بنات ريدييات تتحوّل بدورها إلى خلائف الذوانب(سيركار).

تسبح هذه الأخيرة في الماء لتثبت فوق حامل ورقة حيث تتكيّس : خلاف ذوا نب مكيّسة (ميتاسيركار) التي تمثّل الحالة المعديّة .

 إمّا أن تلتقط بالعائل النهائي أو أن تلتقط بعائل وسيط ثاني : الحوت.

4.    التوزيع الجغرافي:

عالميّة توجد في كل المناطق التي يكون فيها تربيّة الماشية بالقرب من وسط مائي وهي متواجدة بكثرة في شمال أوروبا.

 II.      توجيه التشخيص

1.    الوبائية:

- يجب أخذ المعلومات الكافية من المريض.

- عمل في الحقول

- أصل من منطقة وبائية أو زيارة

- العادات الغذائية: الجرجير البري، الحوت النيئ أو قليل الطّهي، إلخ....

2.    التشخيص السّريري:

‌أ.         طور الاجتياح: يشبه الالتهاب الكبدي التسمّمي

- علامات عامّة: خمول، حمى، نحول

- علامات حساسية: شقيقة، شرى(طفح أنجري : urticaire   )

- علامات كبديّة: تضخّم الكبد، آلام في الخاصرة اليمنى.

‌ب.     طور الاستقرار: تطفّل مرّي

- التهاب كبدي مزمن

- آلام مزمنة للمرّارة

- يرقان بشدّ المرّة => نوبات حادّة للمرّارة.

‌ج.      التعقيدات : نادرة

- توجد خصوصا في المناطق الآسياويّة بعد الإصابة بالكلورونكيس سينانسين: متمثّلة في تشمّع كبدي وسرطان أوّلي للكبد.

3.    العلامات البيولوجيّة الغير الخاصّة

ا. الدموّيات 

- ارتفاع خلايا المفصّصة الحامضة

- ارتفاع خلايا المفصّصة

- أنيميا قليلة التلوّن مصغرة خالفة

‌ب.     الكيمياء الحيوية

- علامات الالتهاب : ارتفاع تثفّل الدّم(ت د)  وإرتفاع الغوبينات المناعيّة (غ م )

- علامات القصور الكبدي: انخفاض (الألبومين ,الكولسترول , والعنصر  لتخثّر الدّم)

- علامات الشّد: ارتفاع البيليروبين.

 III.      التشخيص الطفيلي:

1.    البحث عن البيوض:

‌أ.         أخذ العينة البيولوجيّة

أخذ المرّة عن طريق التّنبيب المعوي (المرّة ب  و ج)

العينة البرازيّة (يراجع ذلك في المعطيات العامّة)

 إحضار المريض.

- أخذ العيّنة البرازية.

- نقلها إلى المخبر.

ب. الفحص المباشر: (يراجع ذلك في المعطيات العامّة)

بين صفيحة وساترة تبحث عن البيوض بالتّكبير الصّغير × 10 نظرا لكبر حجمها.

-تقنيات التركيز (يراجع ذلك في المعطيات العامّة):

- تقنية كاتو موريا

* التقنيات الفيزيائية

- من أهمّها تقنية الرّسب في عمود عال.

- وتقنية اليودو زئبق ( جانيكو أورباني).

- التقنيات ذات طورين : غير هامّة.

ج. النّتيجة 

بيوض فاسيولاهيباتيكا

- الحجم : 150 × 70 مل

- الشكل : بيضوي متواصل

- القشرة : ملسا ـ أصفر داكن

- السّهيفة (غلاف يسد داخل البيضة) : تثخّن خفيف .

- المُحتوى : خلايا محيّة قليلة الظهور

 

التّشخيص التفاضلي :

- سهل,  يجب اجتناب الخلاط مع بيوض الفاسيولبسيس بوسكي80/135

- بيضوية الشّكل متواصلة : قشرة أكثر نحافة من (ف هـ ) لها سهيفة مشابهة

- المحتوى : خلايا محيّة أكثر بروزا وأكبر.

-يعتمد بذلك على هيأة البيوض, على العلامات السّريرية ( كبديّة بالنسبة ف هـ ومعويّة ف ب) وعلى المصدر الجغرافي     أو الإقامة بالبلدان الآسيوية.

 ‌د.        تعديد البيوض:

- توزن 1 ـ 5 غ من البراز.

- تخفّف 1\10 أو 1\‌‌‌‌‌‌‌‌‍ 20 .

- يؤخذ 1 مل  من التّخفيف .

- تؤخذ منه قطرة.

ق = عدد البيوض في القطرة

م = عدد البيوض بالمليلتر

ت = التخفيف                                            ع = ق × م × ت.

ع = العدد الجملي

2.    البحث عن الحالة اليافعة

أ.         الاقتناء

* الأوضاع:

- خلال تنبيب معوي

- إثر عمليّة جراحية

- التّشريح بعد الموت

- قذف تلقائي في البراز أو القئ (نادر)

- يغسل الطّفيل بالماء الفيزيولوجي

- يمكن إضافة باللاّكتوفينول

- تلوين بالماي غرينوال جيمسا....

‌ب.     الوصف:

جسم الفاسيولا هيبتيكا

- الحجم: 2 ـ 3 × 1 سم لأعرض جهة.

* الهيأة الخارجية:

- نحيفة مفرطحة.

- بيضاء في الوسط, سوداء على الأطراف

- في هيأة ورقة مذبّبة.

* الجهاز الهضمي:

- فم، بلعوم، فرعين جنبين متشعبتين.

* الجهاز التّناسلي (حنشي)

* الجهاز الذّكري: خصيتين كبيرتين لها قنوات تتجمّع بقناة واحدة تصبّ في جيب يحوي الحويصلة المنوية التي تتهيأ          لفتحة واحدة مع الجهاز الأنثوي

* الجهاز الأنثوي:مبيض تخرج منه قناة متعرّجة تتصل بها قناة جامعة تصبّ فيها الحيوانات المنويّة الملحقة للبيوض.

  III.      التشخيص المناعي:

1.    المستضد:

‌أ.         تعدّدية المستضدّات

 مستضدّات فسيفسائية:عدد كبير من المستضدّات فوق سطح الطفيل وداخل جسمه

 اختلاف هذه المستضدّات مع تطوّر الحلقة الحياتيّة.

 قرابات مستضدّية بين الطّفيليات تنقص من القيمة الخصوصيّة للتّقنيات المناعيّة.

‌ب.     أصناف المستضدّات الطفيلية.

المستضدّات الإستقلالية (ذوّابة) المستضدّات المفرزة.

* المستضدّات الجسديّة :

- شكليّة حيّة أو ميّتة: تمثّل المستضدّات السطحيّة المتصلة مباشرة بالعائل والتي تلعب دورا أساسيا لتوليد المناعة.

- الجسديّة الذوابة .

- إحضار المستضدّات للفحص المناعي.

-  إحضار المستضد الذائب:

-  تُقتني الفسيولا هيباتيكا في المذابح في الأكباد المتطفّل عليها .

-  تُغسل 3 مرّات بالماء الفيزيولوجي 9 % وتترك 12 ساعة في حرارة منخفضة (+ °4 د) في الماء المقطر.

- تجلّد الديدان وتذاب 5 مرّات متتاليّة, ثمّ تعجن في مهراس.

- تُزال المواد الدّسمة من المستحضر المعجون بزيادته كمّية كحول (5 مرّات من حجم المعجون) ==> نبذ 10000 دورة /    د . مدّة 20 د .  4 مرات ).

- زيادة 5 مرّات حجم الرّسب بالأثير. خلط مدّة 30 دقيقة ==> نبذ إزالة الأثير.

- يؤخذ هذا الرّسب بـ 20 مرّة حجمه  بمثبّت فوسفات باه 7.4... يترك 24 س باتصال مع تخليط خفيف في 4 د ==>      نبذ ويحتفظ بالسائل الطّافح.

- تُعيّر كميّة البروتينات والمستضدّات في هذا السّائل ويحتفظ به في حالة مجفّفة أو بدرجة حرارة منخفظة جدّا.

- هناك كثير من التّقنيات إستُعملت لتنقية وإستخراج الفصائل المستضدّة الهامّة.

- يؤخذ المستضد المجفّف الخام بمثبّت فوسفات 0.01 م  باه 7 بنسبة 300/1 وزن جاف على الحجم ==> يوافق في    الحدود العمليّة العاديّة إلى 1.5 مغ بروتين / مل.

- ينقّىهذا الخليط بالكروماتوغرافيا فوق سيفاتاكس ج 200.

- إحضار المستضد الشكلي:

- يتكوّن المستضد من قصاصات جليديّة لقطع فاسيولا هيباتيك يافعة موضوعة في إسطوانة من العضل المخطط.

- تقتني الطّفيليات في الذابح وتغسل مباشرة في الماء الفيزيولوجي. تجفّف. يمكن تصبيره بضعة أشهر (–                  °20 درجة).

- لإحضار المستضد: تُفرش الورقيّة اليافعة بإعتناء فوق صفيحة بلّورية ثمّ يقصّ منها شريطا مستطيلا عرضه 2 ـ 3 مم      موجود بنفس البعد من الأطراف والخط الاستوائي للورقيّة. (نبتعد بذلك عن الممصات التي لا تقدّم مستضدّاتبعد          القص.)

- توضع واحدة أو اثنان من هذه الأشرطة في قطعة عضليّة مخطّطة في شكل إسطوانات. يمكن الإحتفاظ بهذه                الإسطوانات مدّة سنة كاملة في وعاء محكم الإغلاق وتحت ـ20° د.

- تقصّ عند الحاجة لإحضار المستضد بقصاصات عرضها 5 ـ 7 µ.

- توضع مباشرة فوق صفيحة مجهريّة (تستعمل خصوصا  للمناعة الاّصفة الغير المباشرة).

2.    التقنيات المناعية التي تستعمل مستضدا ذائبا:

‌أ.         تقنيات الرّسوب

 النثر المناعي :التقنية الكيفية .(تسمّى أيضا: أوشتارلوني على اسم العالم الذي اكتشفها) 

* المبدأ:

- إحداث تفاعل مناعي في كيان جامد الأغاروز بين المستضد الطّفيلي والجسم المضاد الخاص (مصل المريض).

- يحدث توزيع كعبري داخل الجامد إبتداء من الوديعتين يؤدي إلى توليد رسب في مستوى إلتقاء الكواشف.

* عناصر التفاعل:

- مستضد ذائبن مصل المريض، مصل عياري إيجابي، مصل عياري سلبي.

* القراءة: تقرّ أقواس الرّسب بمقارنة مع المصل العياري الإيجابي.

*  القيمة

- المحاسن: سهلة، لها خصوصيّة مرضية.

- المساوي : بطيأة 24 ساعة . حساسية ضعيفة تتطلّب كميّة كبيرة من المستضد.

 الإليكتروفرراز المناعيّة:

* المبدأ: تتمّ في توقتين(يراجع المبدأ والإنجاز ص...)

* عناصر التفاعل:

- مصل المريض (المضاد).

- مستضد ذائب.

- صفيحة مغلّفة بجامد الأغاروز . تياركهربائي.

* التقنية:

- الوقت الأوّل : هجرة المستضد من الكاتود إلى الأنود.

- الوقت الثاني توضع مصل المريض في السّاقية ويترك لنشر داخل الجامد مع مختلف المستضدات المفرّقة.

* القيمة:

- تقرأ عددا كبيرا من الأقواس

- هناك خصوصية في البحث عن القوس عدد2 .

- تعطي نتائج إيجابية في 80 % من الحالات.

- يمكن إقرانها مع المناعةالاّصفة الغير المباشرة.

  

-  تشخيص تفاضلي مع المورقات الأخرى:

- لا يوجد فيها قوس 2 أبدا.

- ديكروسيليوم : 4 أقواس.

- كلورونكيس: قوسين

- باراغونيس: قوس واحد

  الإليكتروسينيراز:

* المبدأ(1)

* عناصر التفاعل: مستضد، أغاروز، تيار كهربائي، مصل المريض (مضاد) ومضاد ذات خصوصية مرتفعة "ضد2".

القيمة : تعطي نفس النتائج مثل الإليكتوفوراز المناعية. أسرع

ELIDA:نفس التقنية ولكن يتمّ كشف الرّسوب بتقنية أنزيمية

 التقنيات المنعيّة الأنزيمية "إليز".

 

* المبدأالمترافق (غم ضد مصل المريض معلّمة بأنزيم)

 يراجع المبدأ في كتاب الكيميا الحيوية السّريرية  وفي هذا الكتاب ص  .

 

* عناصر التفاعل:

- المستضد : جسدي منقّى أو مرشّح

- المضاد : مصل المريض

- مترافق : غم موجهة ضد مصل المريض و معلّمة بأنزيم : البيروكسيداز

- الركازة كاشف الأنزيم

- الحامل : صفيحة بوليستيران (بلاستيك). تكون في هيئات مختلفة ( أنابيب ,قميعات أو كوريّات) . 

* القراءة : عتبة الخصوصيّة 0.1 ـ 0.3 أحادية وتفاعل إيجابي إذا  كانت كثافة بصرية 2 ـ 3 .

* القيمة :تمكّن من صنفين من القراءة

-  قراءة شخصيّة : تتمثّل في تقدير أعلى تخفيف للمصل يعطي تفاعلا إيجابيا.

-  قراءة موضوعيّة بقيس التّلوّن بتقدير الكثافة البصرية بمقارنة مع مصل عياري معروف.

* المحاسن والمساوي: العامّة للتقنية(أنظر الدّرس العام).

‌ب.     تقنيات اللّزج :

 لزج الكريّات المحسّسة(أنظر الدّرس العام)

* المبدأ :

- يوثق المستضد الطفيلي الذائب فوق كريات حمر ليعطي كريات محسّسة وتوضع هذه الكريات بالإتصال مع تخافيف        متصاعدة لمصل المريض.

* القراءة : يوافق العيار إلى أعلى تخفيف للمصل يعطي لزجا يوافق التّخفيف العتبي إلى 128/1 ، بينما تدلّ العيارات      العاليّة على يقين التّشخيص الإيجابي.

* القيمة :

- المحاسن : حساسية كبيرة (كميّة قليلة من المستضد. تفحّص كميّات كبيرة من المضادّات  سهلة و  سريعة لا تتطلّب آلية خاصّة.

- المساوي : نقص في الإعاديّة. صعوبة إيقامة نتائج عتبية.

 لزج جزئيات اللاّتيكس.

نفس المبدأ : تعوّض الكريات الحمر بجزئيات اللاّتكس

 تستعمل خصوصا للتقدير الكيفي.

3.    التقنيات المناعيّة التي تستعمل مستضدا شكليا.

‌أ.         المناعة الاّصفة الغير المباشرة

* المبدأ ترافق (غم ضد مصل المريض معلّمة بكاشف لاصف)

 

* عناصر التفاعل :

- المستضد :  قصاصة جليديّة الفاسيولا هيباتيكا منزوية في عضل مخطط .

- مصل المريض ,

- المترافق:  (غم ضد مصل المريض معلّمة بكاشف لاصف )

- أزرق الإفانس.

* الحامل : صفيحة بلّوريّة مجهريّة ذات آبار .

* التّقنية : تستعمل مجهر مزود بنور لاصف .

* قراءة النّتائج :التّخفيف العتبي ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‌1\80 ,تعبّر الكمّيات الخفيفة على إحتمال وجود تفاعل مناعي في الجسم , أمّا الكمّيا

* القيمة :

-  المحاسن : تشخيصا مبكّرا ويكون إيجابيا في أكثر من 95 %من الحالات.

-  المساوي : تعطي لصوفا أصفرا غير خاص كما تعطي بعض التفاعلات المتقاطعة مع الديستوماتومات الأخرى مع          الشيستوزوم مانسوني والأنكوسركوز.

4.    التقنيات التي تفحص الحساسية :

الحساسية الفورية:

الغلوبينات المناعية  و : غم و

فحص إنفتاح الخلايا المفصّصة  القلويّة (خ م ق) .

الحساسية المتأخّرة :

فحص تبديل اللاّمفوبلاستيكي.

5.    قيمة التّشخيص المناعي :

 يستحب أن يكون التشخيص معتمادا على تقنيتين ، واحدة منها تستعمل إحدى تقنيات المستضد الذائب ... والثانية المناعة الاصقة الغير المباشرة.

 أمّا المراقبة فيكفي إستعمال المناعة الاصفة مع إحتمال إرتفاع شديد مفاجئ أثناء العلاج ناتج على إنفتاح الطّفيليات داخل الجسم.

 

Partager cet article

Repost 0

commentaires