Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

28 septembre 2010 2 28 /09 /septembre /2010 13:21

                                                                                                      

                      تمهيد.I

   .التعريف

 

 

 

تتصف جميع الرّشاشيات بتثميرها اللاّجنسي، تتكوّن فوق هذه الحويصلة طويصات ( فياليد) تكون متّصلة بصفة مباشرة أو عن طريق عنصر وسيط: ستيريغمات أو ميتول.

تنتج كل فياليدة سلسة من الابواغ غير متشعّبة.

تسمّى جميع هذه العناصر: الحويصلة، الفياليدات، الميتولات، والأبواغ... بالرأس الرّشاشي.

هناك بعض الفصائل التي بمقدورها إنتاج عناصر جنسيّة كلاإستوتاس تحتوي على أزقة حاوية لثمانية أبواغ زقيّة.

 2.    الوبائية:

تمثّل الرّشاشيات عفونات شديدة الإنتشار توجد في جميع الأوساط.

تعيش بعلاقة متينة مع المواد العضوية المتفكّكة تتطوّر في مخازن الحبوب، في حزمات التّبن (بالات) ، في جميع الحبوب وكثير من النباتات.

هناك كثير من الفصائل الغير المتأثّرة بدرجات حراريّة مرتفعة، تمكّنها من التطوّر والتكاثر في الأماكن الإستوائية.

تنتج الأبواغ بكميّات هائلة كما أنّ هيأتها (مستديرة أو ثخنة) وحجمها من 2 إلى 3 µ   يساعد على إنشائها وإنتشارها في الهواء، الشيء الذي يمكّن البعض منها من إجتياز الجهاز التنفّسي والوصول حتى النخروب الرّئوي.

يمكن أن تتسبّب في أضرار عند الإنسان إذا ما سمحت لها الأوضاع الصّحية الرّديئة في ذلك.

يشكّل الأسبرجيلوس نيجار والأسبرجيلوس فلافوس الفصائل الأكثر تسبّبا في وقوع هذه الأضرار وذلك نظرا لقدرتها على التكاثر في وسط حراري مرتفع 37 درجة.

تستعمل بعض الفصائل في الصناعة ، تخمير مرق السوجا، أو إنتاج كحول الأرز في إنتاج الخمور الآسياويّة (الصاكي) أو لإنتاج مواد كيمياوية عضوية (حمض السّيتريكي إبتداء من فضولات القصب أو اللّفت السّكري بحضور أسبرجيلوس نيجار).

كما ينتج كثير من الفصائل مواد سامّة خطيرة على الإنسان أهمّها الأفلاتوكسين التي ينتجها أ. فلافوس والتي تتطوّر في حبّات الكاكاويّة والتي تمثّل عنصرا سرطانيا مؤكّدا.

3.    الدور المرضي:

تدخل بعض الفصائل في مرضيّة الإنسان والحيوان.

تتمّ العدوى في أغلب الأحيان بعد إستنشاق الأبواغ المعلّقة في الهواء.

وإنّ هيأتها وحجمها الصغير يمكّنها من الوصول إلى أعمق الأمكنة في الرّئة كما أسلفنا.

تلتصق هذه الأبواغ في الأماكن المخدّشة لسبب أو لآخر في النخروب الرّئوي.

تمثّل الأضرار الرّئوية الأكثر أهميّة بالنسبة للمرضيّة عند الإنسان.

‌أ.     الأضرار الرّئوية:

الأسبرجيلوم:

تعلق بوغات الأسبرجيلوس ثمّ تجتاح تجويف قصبي رئوي أو جنبي مشدّ أو منظّف: كهف سُلّي، دمّلة، كيس، تجويف سرطاني، خرّاجة...

يجتاح الطفيل التجويف كلّه يترك فضاء واضحا على قمّته.

يفرز مادّة سامّة منخرة تحدث نزيف الغشاء: الشيء الذي يجعل نفوث الدّم (سحّاف) كعلامة متواترة.

أصبحت هذه المرضيّة أكثر ندارة نظرللعلاج بمضادات السّل.

الأسبرجيلوز القصبيّة:

إلتهاب قصبي رشاشي رخوي غشائي: نادر، مرض ناتج عن تطوّر الفطر في القصبة يؤدّي في بعض الأحيان إلى سدّها تماما.

إلتهاب رشاشي قصبي رئوي حساسي: تحدث عند الأشخاص الذين لهم حساسيّة متتطوّرة... يتطوّر الفطر فوق            ربو قديم     تتمثّل في تكوين قوالب قصبيّة رخويّة حاوية على الخيطيات الرشاشيّة.تصطحب هذه اللّزمة بإرتفاع الخلايا البيض الحمضية والغلوبينات   المناعيّة "و"  (غم و) الجمليّة والخاصّة.  يمكن وجود هذا المرض عند الأطفال المصابين بداء الميكوفيسيدوز.

إلتهاب تجويفي حساسي خارجي أو مرض رئة الفلاّح:

 توجد عند الاشخاص الغير الحسّاسيين المعرّضين لإستنشاق كميّات كبيرة   من البوغات الرّشاشية: ( فلاّحون يعملون في حزمات تبن معفّنة).

 يتمثّل الضرر في مرحلة إضطرابات قصبية رئوية، تليها بعد ذلك قصور  تنفّسي مزمن مع تليّف رئوي.

 

أسبرجيلوز قصبيّة رئوية متفشّية:

مرض علاجي ما إنفكّ إنتشاره في الزيادة، يصيب خصوصا المرضى ذات المناعة المنخفظة في طور إنخفاض الكريات البيض العدلة (إبيضاض المعالجين في أقسام الدم).

بعد علاج مطوّل بالكورتيكوويدات يتطوّر الأسبرجيلوس في الأنسجة  الرئوية، القصبية وفي الشرايين، يمكن أن يدخل الدورة الدّموية وينتشر  في الجسم مسبّبا في ذلك أضرارا دماغيّة قلبية أو جلديّة.

 تكون هذه اللّزمة مميتة في 80 % من الحالات.

 

‌ب.        الأضرار الغير الرّئوية:

إلتهاب تجويف عظمي رشاشي:

إلتهاب رشاشي أنفي تجويفي موضعي غير متفشي يشكّل لزمة أكثر إنتشارا. تصيب خصوصا التجويف الفكّي متأتّية خصوصا لأسباب آفات الأسنان. (تعفّن بعد إقلاع الضرس، ناسور فمّي تجويفي وخصوصا أثناء التجاوز القمّي).

يمثّل أ. فيموغاتوس الفطر الأكثر تسبّبا ولكن يمكن وجود أ. فلافوس، أ. نيدولانس، أ. نيجار.

هناك دراسات بيّنت وأن إستعمال أكسيد الزنك الذي يدخل في بعض المواد الشادّة للأسنان يتسبّب في تطوّر الفطر.

أمّا الأسبرجيلوز الأنفيّة التجويفيّة المتفشّية تصيب بالخصوص التجاويف العظميّة للجبهة عند المصابين بإنخفاض المناعة.

يكون تطوّر المرض أكثر سلبيّة إذا كان هناك تحطيم عظمي وتفشّي نحو مدار أو قاعدة الجمجمة.

تمثّل الإلتهابات الرّشاشية الأنفية التجويفية الحساسيّة التي تمّ وصفها حديثا وتتكوّن فوق أرضيّة حساسية وتمس خصوصا التجويف العظمي الفكّي.

اضرار التجويفات العظميّة المطوّقة للأنف المترافقة مع أضرار عظميّة مداريّة متسبّبة في جحوظ العينين كثيرا ما تتواجد في السودان وفي الهند. الفطر المتسبّب أ. فلافوس.

 

إلتهاب القناة السّمعية الخارجيّة:

يؤدي الإلتهاب إلى إنسداد القناة السّمعية بكتلة خيطية (أ. نيجار و أ. فلافوس).

 

إلتهاب قرنيّة العين:

توجد عند حاملي العدسات الملصقة أو بعد تضرّر القرنية.

 

إلتهاب عظل القلب: بعد جراحة قلبيّة.

 

إلتهاب الأظافر:

 بخلاف الفطور الخيطية أو الخميريّة (كانديدا) كثير من العفنات يمكن أن تصيب   أظافر الاقدام ومن بينها الرشاشيات(أ. فرسيكولور . أ .كانديدوس).

 

إعادة إلتهاب جروح مفتوحة.

الرّشاشية الأكثر تسبّبا أ . فيموغاتوس، يمكن أن يتطوّر فوق حراق أو جرح رضّي مصحوب بتحطّم واسع للغشاء الجلدي...

يبقى الفطر في اغلب الأحيان سطحي ولكنّه يبطأ عمليّة لحم الجرح.

 

‌ج.         عند الحيوانات:

يمكن أن تتطوّر الرّشاشيات عند الطيور في أكياسها الهوائية وتؤدي إلى وباء كارثي في المداجن كما تتسبّب الرّشاشيات في إجهاض الابقار والخيول.

II.التشخيص الفطري:

1.    الخزع:

‌أ.            الاحتياطات:

هي نفسها التي تؤخذ في كل خزع فطري قصد الوصول إلى الأماكن المشكوك فيها ولإجتناب تلوّث العيّنات المرضيّة.

يخصّص ثلث الأخيذة للفحص المباشر.

الثاني للزّرع.

الثالث يمكن إستعماله في بعض الحالات لحقن الحيوانات (الأرنب).

‌ب.        مصدر الأخيذات:

الرّئة: تقشعات متعدّدة بعد المضمضة، أخيذة من محصول الغسل القصبي، أخيذة بعد إمتصاص قصبي، قطعات من قوالب قصبيّة، قطعات غشاء ماخوذة بمنضار قصبي.

أخيذة جلديّة سفاطات.

إفرازات الأذن، قيح.

أماكن مخاطيّة.

سائل التجاويف العظميّة.

الأظافر.

 

‌ج.         إحضار الأخيذة:

توضع الأخيذة بين شريحة وساترة (تسحق بلطف بين البلّورتين إذا إستحقّ الأمر).

توضع بالبوتاس أو اللاّكتوفينول.

بالنسبة للأنسجة يجب سحقها وتثبيتها فوق قصاصات نسجيّة.

2.    الفحص المباشر:

‌أ.            فحص بدون تلوين:

بين شريحة وساترة بعد فرشة عاديّة.

 

‌ب.        فحص الشريحة الملوّنة:

نستعمل تقنيات التلوين العاديّة.

الحامض الدوري شيف ( هوتكينس ماك ماموس. غريلاي).

تشرّب فضّي.

تقنيات التلوين النّسجي ( هيماتيين إيوزين).

 تلوينات الأخرى: أزرق قطن، ماي غرينوالد جيمسا. ألخ...

 

‌ج.         الهيآت الطفيلية:

في المحاصيل القصبية: وجود بوغات مستديرة من 2 إلى 3 µ .

في الأخيذات الجلديّة والقيح.

خيطيات هيفيّة ذات تقاسيم غير واضحة، ملتويّة، مقسّمة بتفرّع ثنائي 45 درجة بسماكة بضع ميكرونات.

كونيديوفورات ورؤوس رشّاشية.

في القصاصات النّسيجية:

خيطيات هيفيّة ذات أطرف متوازية يجب تفريقها من شبه مشيج – الكانديدا.

تكون الخيطيات هنا متجمّعة في كبيبات محبّبة.

تكون  متفشّية أحيانا في النسج البارونشيمي أو ملقاة على ضفّة الدّملة.

القيمة المرضية للفحص المباشر الإيجابي:

تختلف حسب مصدر الخزع.

التقشّعات:

 إنّ العثور على بوغات في الفم يمكن أن يدل على وجود طبيعي للفطرحيث  أنّ إحتمال الوجود المرضي للفطر يحتّم:

فحوصا إيجابية متعدّدة

 مع وجود خيطيات هيفية إذ أمكن إنجاز فحص مباشر فوري بعد الخزع.

كما أنّ سلبية الفحوص المباشرة في حالة شك وجود أسبارجيلوم لا تمكّن من إزالة التشخيص (لأنّ الكتلة الفطرية لا تتفكّك إلاّ بعد موت الطّفيل.

الأخيذات الأخرى والقوالب القصبيّة :  أخيذات جلديّة، ظفرية

قيح : إنّ وجود الخيطيات الهيفية مصحوبة بالرّؤوس الأسبارجيليّة تمثّل  عناصرهامّة للتشخيص.

القصاصات النّسيجية:

إنّ الكشف عن العناصر الفطريّة لها أهميّة كبيرة بالنسبة للفحص المباشر والزرع والتي لا تمثّل إلاّ تقنيات توجيهية نحو التشخيص الحقيقي.                                                                                                                                                                                               3.تقنيات الزرع

 

تقنيات مكمّلة للفحص المباشر وتمكّن من المماثلة.

‌أ.            أوساط الزرع والتقنية.

تستعمل جيلوز سابورو بالبينيسيلين والستربتوميسين ( بدون أكتيديون) وسط زاسباك دوكس وسط منقي يمكّن من التشخيص الخصوصي.

يزرع الأنبوب في نقاط متعدّدة بمختلف الأخيذات المتعدّدة المصادرأمّا بالنسبة للقيح يزرع فوق السّطح في هيأة خطوط.

تتمّ الحضانة في 37 و 25 إلى 27 درجة.

تشاهد قطع المستعمرات بين شريحة وساترة بعد التلوين بالأزرق.

4.    معطيات متعدّدة لمماثلة مستعمرات الرّشاشيات:

‌أ.        الهيأة الجهرية للمستعمرة:

يجب ملاحظة ثلاثة عناصر :

النّتوء:

السّطح:

اللّون: أصفر، أصفر مستخضر رمادي، أخضر، بنّي أسود.

 

‌ب.    الفحص المجهري:

يجب تحديد العناصر الرّشاشية

  الكونيديوفور:

الحجم:

 قصير: أ. نيدولانس

قليل القصر: أ. فيموغاتوس

طويل: أ. فلافوس، أ.فرسيكولور، أ.غلوكوس.

طويل جدا : أ. نيجار.

المضهر :

 أملس إلى جميع الرّشاشيات

أحرش بالنسبة أ. فلافوس.

  الحويصلة :

كروية: أ. فلافوسن، أ. نيجار.

نصف كرويّة: أ. نيدولانس، أ.غلوكوس.

هراويّة: أ. فيموغاتوس.

بيضاوية: أ.فرسيكولور.

‌ج.     فياليد: طويسات

الوثوق:

فوق كل مساحة الحويصلة: ( أ. فلافوس، أ.نيجار أ.غلوكوس).

فوق النصف العلوي: ( أ. فيموغاتوس، أ. فيدولانس ، أ. فرسيكولور.

عدد الصفوف:

صف واحد: أ. فيموغاتوس

واحد إلى إثنين: أ.فلافوس

صفين : أ. نيجار، أ. نيدولانس.

 

  البوغات:

الإمتثال:

مشدودة لبعضها: أ. فلافوس، أ. فيموغاتوس.

مرخوّة: أ. نيجار.

اللّون: أخضر، أسود.

الهيأة:  تكون كرويّة أو مشوّكة.

ضسحثقل

5.    جدول المماثلة والتشخيص التفاضلي:

6.    تفسير النتائج:

إنّ عزل فصيلة الأسبرجيلوس لها قيمة مرضية مختلفة حسب طبيعة الخزع (يختلف بين الرئة، الأذن الخارجية، الاظافرألخ...)

إنّ عدم النّمو في أوساط الزرع بالرّغم من فحص مباشر إيجابي لا يجب أن ينفي التشخيص خصوصا في حالة شك في وجود أسبارجيلوم، حيث أنّ القيح يميت الفطر.

كما أن الكشف ومماثلة الأسبارجيلوس يدعّم التشخيص اليقيني في حالة شك سريري للإلتهاب بالرّشاشيات.

الكشف عن الأسبارجيلوس لا يجب أن نقلّل من أهمّيته نظرا لانّ هذا الصنف من الفطريات كثيرا ماتكون متسبّبا في تلويث أوساط الزرع.

أخيرا إنّ إشتراك الأسبارجيلوس مع الفصائل المرضية الأخرى ليس بالنادر حيث أنّ:

عزل الأسبارجيلوس غالبا ما يكون مصحوبا بعزل الكانديدا في الخزع القصبي.

نفس الشيء في الخزع المتعلّق بالأضافر ( شراكة مع التريكوفيتون مانت غروفيتاس)

III.التشخيص المناعي للأسبرجيلوز الرّئويّة :

1.    التركيب المناعي للرّشاشيات:

‌أ.        المحتويات المستضدّية للرّشاشيات: الرّشاش فوميقاتوس

19 فصيلة مستضدية في المستخرجات الخلوية أ. فوميقاتوس.

20 فصيلة في مستخرجات إستقلابية.

إنّ فسيفساء مضادّات هاتين الخلاصتين متقاربة، تقاربا كبيرا من الناحية الكميّة والكيفية وذلك بالرّغم من وجود إختلاف في البنية الكيمياوية.

 

مستضد أ. فوميقاتوس

بروتايين بالكيل

هكسوز (سكّريات)

الزّيوت

خلويّة

6.02 %

12 %

25 %

إستقلابية

17.82 %

06 %

0.50 %

 

هناك خصوصية كبيرة للمستخرجات الأستقلابية والخلوية  لـأ . فوميقاتوس.

تقارب إستقلابي مع الصائل الأخرى من 2 – 3 أقواس مشتركة.

‌ب.    أصناف الفعل الأنزيمي في مستخرجات المستضدات للأسبارجيلوس فوميقاتوس.

  مجموعة من الأنشطة الأنزيمية : ( أوكسيدد – ريدكتاز إيسيترار، قليكوسيداز، بيبتيدو، هيدرولاز). تمّ الكشف عنها في الجملة 10 مركّبات أنزيمية مضاد (AC ) تمّ الكشف عنها ، لها أهمّية في تشخيص بعض الفصائل المتميّزة مثل الكانديدوز = فصيلة (J )، سيتموتريبسن (C).

2.    المستضدّات:

أسبارجيلوس فوميقاتوس، أنيدولانس، أ. فلافو، أ. نيجار.

‌أ.        المستضدات الذّئبة: هناك صنفين مستضد خلوي، ومستضد إستقلابي.

إحضار المستضد الخلوي (سحق المشيّج).

إحضار المستضد الإستقلابي ( تناضح وسط الزّرع).

ركس البروتينات:

مراقبة مناعيّة بأمصال الأرنب.

16 فصيلة ضرورية.

مراقبة الأنشطة الأنزيمية الخاصّة ( كانالاز، شيموتربيسين)

يحبّذ إستعمال المستضدّات الممزوجة الإستقلابية والخلويّة، كما أنّ نوعيّة المستضدّات الإستقلابية تكون كافية للتشخيص الرّوتيني.

 

‌ب.    المستضدات المشخّصة:

مقاطع من كلى الأرنب ملقّحة.

مقاطع جليدية ( السّمك 5 µ ) فوق شرائح مجهريّة تحفظ في (- 30) درجة مثبّتة 10 دقائق في الأسيتون Acétone عند الإستعمال.

مقاطع جليديّة لأجزاء الزّرع ( وسط CZAPEK) سائل في – 27 درجة خلال 21 يوما).

أجزاء من فطيرة الأسبارجيلوز مغموسة في عظل غشاء بطني لأرنب أو جرذ، تحفظ في ( - 30) درجة مثبتة في الأستون Acétone.

فرش معلّق مسحوق الزّراعة:

زرع فوق سابورو سائل في خلاّط بـ 300 رجّة في الدّقيقة خلال 3 أيام يقع أخذ كريات المستعمرات، الغسل بماء فيزيولوجي مالح، التخفيف.

فرش فوق شريحة يحفظ في (-30) درجة، مثبّت في الأسيتون Acétone.

 الزّرع فوق شريحة:

وسط CZAPEK في طبقات رقيقة بسمك 1 ملّمتر.

تزرع في الآبار نرفع الجيلوز، تحفظ (-30) درجة، تثبيت 10 دقائق في Acétone

هناك تقارب بين المستحضرات الأربعة، غير أنّ لمقاطع الكلى ولأجزاء الزّرع حساسية أكبر.

3.    التفاعلات المناعيّة:

‌أ.        تفاعلات تستعمل مستضدّات ذائبة:

تفاعلات الرّسب: هامّة يجب تطويرها

نشر كعبري مناعي

النشر المناعي الكهربائي

إليكتروسينيراز = Electrosynérèse .

 

التمييز النزيمي فوق النّشر المناعي الكهربائي.

تغشّى شريحة بالماء الأوكسيجيني بحجم 10 مرّات: ظهور فقاقيع أوكسيجان صغيرة.

التفاعل توقّف بسبب CH3COOH بـ 20 %.

يجب تعيين قوس (J).

شيميتروبسين : I = قوس مزدوج . COHO.

      II = قوس بسيط  COHO.

تغمس الشريحة في محلولين ممزوجين في حينها. ناسيتيل ديلفونيلالانين، نافيتيل. (Nacétyl-dilphonylalanine ,Naphytyl)

يبسط 10 ملقرام في 20 ملمتر 0.05 م باها 7.4 .

قوس أحمر بنفسجي.

لا تمكّن إيليكتروسينيراز( éléctrosyérèse ) إلاّ من توضيع سيموترييسين (chymotrypsibe).

إذا كان عدد الأقواس أكثر أو مساوي لـ 4 بالنسبة أ. فاميقاتوس، يدعّم التشخيص أسبارجيلوز الرّئوية، إذا كان العدد أصغر من 4 فيجب إنجاز التفاعلات الأنزيمية.

إيجابية تفاعلات الرّسوب: 90 % من أسبارجيلوم وأسبارجيلوز رئوي – قصبي تكون متفشّية.

50 % من أسبارجيلوزالحساسيّة.

 بعد العلاج ينخفض عدد الأقواس إلى أن يصبح منعدما من 6 إلى 7 أشهر، كما أنّ تزايد عدد الأقواس يفسّر إمّا بأخذ علاج غير كافي أو إلى تطوّر تموضعات أخرى.

باتلنسبة للأشخاص المعافين هناك إنعدام الرّسوب بصفة عامّة غير أنّ 5 % من الحالات يمكن أن نشاهد من قوس إلى 3 أقواس ويفسّر ذلك بإتصال مناعي مع الفطر وهي علامة المنبّهة تححتّم مراقبة المريض.

النشر المناعي الكهربائي الكمّي. ( Immunoélectrophorèse bidimensionnelle).

 تفاعلات اللّزج ( HAP )

المبدأ : مستضدّات = مستضد إستقلابي، متناضح، مكثّفة، منزوعة الزيوت، منقّية ( شيموتريبسين، كاتالاز).

عناصر التفاعل، أجزاء ذات خصوصية عالية.

القراءة

عتبة 320/1 درجة.

القيمة: تقنية تستوجب إتمامها بتفاعلات الرّسوب خصوصا النشر المناعي الكهربائي.

 التفاعلات الأنزيمية إليزا.

 تقنية تفاعلات سدّ الدّحر R.F.C

‌ب.    التفاعلات المستضدّية التي تستعمل مضاد مشخّص.

المبدأ: تقنيات اللّصوف الغير المباشر IFI  

عناصر التفاعل:

القراءة : خويطيات صفراء خضراء، تتضاد مع الألياف العظليّة الحمراء = تفاعل إيجابي.

العتبة = 80/1 درجة مع كل المستضدات التي تمّ فحصها.

القيمة: تقنية يجب إتمامها بتفاعل سرعة الرّسوب خصوصا النشر المناعي الكهربائي IEP

التقنية المناعيّة البيروكسيدازيّة فوق صفيحة IPI

4.    البحث في المضادّات في الدّورة الدّموية

إليزا

التشخيص المبكّر قبل ظهور المضادّات ( AC).

التشخيص الإيجابي عند المرضى الذين لهم تجاوب للمناعة السائلة، ضعيفة، أو منعدمة 

5.ركس الغلوبينات المناعيّة وغمم والجمليّة والخاصّة في حالات الحسّاسة لهاتين التقنيتين     RAST أو RIST.

توقّف المضادّات المصليّةأسبارجيلوس : حالات المناعة السّلبية ثمّ تصبح مضادّات الرّسب سلبية قبل الإستئصال بعد 10 أيام.

عند المرضى الذين ليس لهم قلوبينات مناعيّة أو أنّ مضاداتهم المناعيّة ضعيفة جدا، في حالة العلاج إنخفاض المناعة المكتسبة.

أرومة الرّشاشيات غير منتجة للمناعة.

في حالة الأسبارجيلوم الميّت، نقص أو ضياع على قدرة إحداث المناعة.

إنّ التفاعلات المناعيّة السّلبية تنفي التشخيص.

يجب مشاركة هذه التفاعلات المناعيّة مع التشخيص المباشر للفطر.إعداد الفحوصات:

 

 

 

 

Partager cet article

Repost 0

commentaires

yasser 23/04/2012 19:54

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني جزاكم الله عنا خير اريد ان اعرف نوع المرض اللذي اصاب والدتي دهبت الى الطبيب لم يفسر لي نوع مرضها وهذه هي نتيجة التحليلة اللتي عملتها....sérologie
aspergillaire.......1/320 interprétation: le titre est

yasser 17/04/2012 17:40

sérologie aspergillaire.......1/320 interpretation: titre

yasser 17/04/2012 16:08

hadi natija dial ta7lila sérologie aspergillaire.......1/320 interpretation: titre

yasser 17/04/2012 14:04

momkin tfasro lia chno howa sérologie aspergillaire....1/320 hadi natija tahlil lwalida diali lah ikhalikom ana bari ntma2n kaygol lia tbib rah ma3andha bas radi n3awdo liha ta7lila plz bari jawab
f2asra3 wa9t momkin

taysir assistance 22/04/2012 01:47



نطلب من فظلكم القاء سٍؤالكم باللغة العربية


و الله المستعان المعين


خدمات تيسير