Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

30 septembre 2010 4 30 /09 /septembre /2010 10:25

 

 

 

الفطورولوجيا الطبيّة

 

 

دراسة الفطور يمكنها أن تحدث حالة مرضية عند الإنسان.

ترتكز الدراسة حول الفطور المجهريّة ولا نتطرّق هنا في هذا المجال إلى دراسة الفطور الأجهرية (الفقاعي) التي لها مرضيّة خاصّة بسبب وجود مواد سامّة في بعض أصنافها المعروفة والتي قد سبق أن تحدثنا عنها عند دراسة الأنزيم الكبديّة ولزمة قصور الكبد.

I.  التمهيد :

1.    العامل الممرض :

تنقسم الفطور إلى فطور خيطيه وأخرى خميرة الشّكل.

 ‌أ.        الفطور الخيطية :

الفطر خيطي عندما يوجد في حالة خيط منقسم أم لا.

كل خيط أفطوري ( أوميساليومي) يتكون من عناصر ارق نسبيا ، عناصر هيفاء أو أهيف تتقسم بحواجز.

تتحرك الكتلة السيتوبلاسميّة عبر الحواجز لتمكّن من انتشار الطّفيل.

يسمى مجمع الميساليوم الثأر.

تتكاثر الفطور الخيطيّة حسب طرق جنسيّة وغير جنسيّة.

التكاثر اللاّجنسي:

 ابتداء من بوزيرة (سبُورة أو كونيدية) من هذه البزيرة ذات الهيأة المختلفة يتولّد خيط ينمو ويتشعّب ليكوّن ثألا   (أو ثال أو تال أو Thal).

مصدر هذه الكونيديات يختلف حسب الجنس ، يمكن أن تأتي :

من الخيط نفسه.

 من خيط حامل للكونيديات "كونيديوفور": هيأة مماثلة للخيوط الفطريّة ولكنّ طولها يختلف حسب جنس الفطر.

 من هيآت تسمّى بالفياليد أو فياليدات تتولّد منها الكونيديات.

 من كيس يسمّى حاوي للبزيرات.

تكون الكونيديات صغيرة أو كبيرة الحجم.

 

 يرتكز تشخيص الجنس على هيأة وتموضع الكونيديات كما أنّ هناك عناصر أخرى يمكن أن تسهّل التّشخيص (عناصر عقديّة ، وأرشيات : إنعطافات تمكّن الفطر من النمو vrille)

يمكن أن يكون الميساليوم عقيما فاقدا لجميع العناصر المثمرة.

 

التكاثر الجنسي :

يمكن لبعض الفطور أن تتكاثر حسب طريقة جنسيّة يسمّى بذلك فطرا كاملا.

يمكّن هذا النّوع من التّكاثر من تصنيف الفطور الشعاعيّة ( أسكوميسات) الفطور الأصيليّة ( البازيديوميسات) والفيكوميسات.

كل الفطور الأخرى تدوّن في صف الفطور الغير الكاملة :فونغي انبارفكتي

 ((fungi imperfecti .

ب.    الفطور خميريّة الشّكل :

تسمى خميرة. كل عنصر فطري يتكاثر بالتبرعم فوق وسط سابورو.

بعض الفطور الخميريّة الشّكل تكون حسّاسة فوق أوساط خاصّة او في الأنسجة وتظهر إمّا في صورة ميساليوم كامل أو شبه ميساليوم. وأخرى تبقى على أصلها خميريّة الشّكل وذلك بقطع النظر على طبيعة الوسط الموجودة فيه.

في هذا الباب أيضا هناك نوعان من التّكاثر.

 التّكاثر الغير الجنسي : بالتبرعم إبتداء من عنصر أو عناصر موّلدة, التي تنفصل فيما بعد.

 تكاثر جنسي : مثل الأسكوميسات. من هنا نجد في هذا الجمع فطور خيطيّة وأخرى خميريّة الشّكل.

 ج. الهيآت المتصديّة 

حينما يوجد الفطر ( خيطي أو خميري الشّكل) في ظروف قاسية يولد عناصر دفاعية للتّصدي تسمى الكلاميدوسبور.

تكون هذه العناصر مستديرة أو مستطيلة مدرجة داخل الثال أو على  أطراف الثأل.

يتمثّل هذا العنصر الدّفاعي في تثخّن الأغشية, التي تمكّن الفطر الموجود في ظروف حياتية صعبة من التّصدي.

‌د.       الفطور ذات الهيتين :

فطور تكون خيطيّة في الأوساط الزّراعيّة وخميريّة في الأنسجة.

2.    العوامل الوبائية :

إنّ الإصابة بالفطور تكون في اغلب الأحيان ناتجة عن عوامل وبائية مختلفة جدا تسهل للفطر التّمركز في مكان معيّن من الجسم، كثيرا ما تكون هذه الاعتداءات محدودة في مكان معيّن. وكثيرا ما تشفى تلقائيا مثلما هو الشأن لبعض الأمراض السّعفيّة.

يتصدى الجسم بشدّة ضد هذه الاعتداءات وذلك عن طريق الحاجز الأول : الجلد. ثمّ عن طريق المناعة الخلويّة والسّائلة ، حينما يتمكن الفطر من اجتياح الحاجز الجلدي...

 ولكن في بعض الأحيان تكون الوسائل الدفاعيّة الطّبيعية للجسم ناقصة أو قاصرة لسبب مرضي أو علاجي فيغتم الفطر الفرصة للتّكاثر بسرعة كبيرة تعرّض حياة المريض إلى الخطر... ومن ثمّة نستنبط المعالم الانتهازية للفطور.

‌أ.        العوامل المسهلة للإجتياح:

العوامل الخارجيّة.

الطقس : الحرارة والرّطوبة ... يتكاثر البيتاروسبورم فور فور ( فطر جلدي ) في فصل الصّيف عند الأشخاص شديدي التعرّق.

بعض الأعمال التي تعرّض لإستنشاق كميّات كبيرة من البزورات.

الإتصال بالحيوانات : وجود حيوان أهلي في البيت ( القط ، الكلب) يساهمان في إصابة الإنسان بالفطور الجلدية.

الإتصال المباشر بالحيوانات لسبب عمل (بيطري ، فلاح....)

مربي الحمام : عنصر لتفشّي الكريبتوكوك.

وجود في مكان نادي : تفشي الرشاشيّات.

 

العوامل الفيزيولوجيّة :

 السن : كنديدا عند المولود الجديد.

 الكريبوكوك يبدو أكثر عند الكهل والشبان من الشّيوخ والصبين.

 الفرطسة عند الاطفال.

 الجنس : كانديدا يتكاثر عند النّساء أثناء الحمل، بسبب تغير باه المهبل متعلّق بعوامل هورمونيّة.

 

 البنية والسمن : تتكاثر الفطور الجلديّة اكثر عند الأشخاص السمان..

 أصناف الملابس والأحذية : يتكاثر الكنديدا بين الأصابع عند الرّياضيين بسبب كثرة تعرّق وقلّة تروّح الأقدام أثناء التّمارين الرّياضيّة. كما انّ بعض الأمراض الجلديّة للأقدام تكون ناتجة من العدوى في بيوت الإستحمام و الأدواش بسبب ركود ماء.

 بعض الملابس ذات الخيوط الإصطناعيّة تتدخّل في الوبائيّة بسبب عدم إمتصاصها للعرق وقلّة ترويحها... خصوصا الملابس الباطنيّة التي تكون بإتصال مباشر مع الجلد.

 

العوامل المرضيّة :

بعض الأمراض الجهازيّة تتسبّب في تكاثر الكريبتوكوك :

أمراض الجهاز الشبكي الباطني(Systeme  reticulo endothelial).

مرض هودشكين.

السركويدوز.

أمراض الدّمويّة الخبيثة و الأنيميات عديمة الخلايا: تتسبّب في تكاثر الرّشاشيات ,الكانديدا والكريبتوكوك .

مرض الخلايا البيض الخمجيّة العائليّة ( عدم التبلعم), تضرّر المناعة الخلويّة: إنتشار الرشاشيات والكانديدا.

الأمراض الغدديّة : مرض السّكري. الأمراض الغدديّة الأخرى : تتسبّب في تكاثر الموكور, الكانديدا, الكريبتوكوك والرشاشيات.

مرض السّيدا : الكانديدا, الكريبتوكوك والرّشاشيّات.

العوامل الدوائية الجراحيّة أو الغير جراحيّة.

الحقن المطوّلة (وردي شراييني...

الجراحة القلبيّة.

زرع الأعضاء.

تسمح من إنتشار : الطورولوبسيس. الرشاشيات, السيفالوسبوروم.

 

 العوامل الدوائية :

المضادات الحيوية : تسمح من تكاثر الكنديدا و  جييوتريكوم .

العلاج الكيمياوي لمرض السّل : الرّشاشيات.

العلاج الكيمياوي للطفيليات ( ميترو نيدازول) : تكاثر كانديدا.

الأدوية المنحيّة للمناعة. الكورتيكويدات.و الأدوية المضادات لتقسيم الخليا.

تسهيل إنتشار الرشاشيات , الكريبتوكوك، الكانديدا والموكور.

 

الأدوية الإستروبروجستاتيّة : تسهيل إنتشار الكنديدا.

الإدمان على الهيروين : تسهيل إنتشار الكنديدا و الرشاشيات.

 

العوامل الفيزيائية :    

أشعة X ، الحراق الممتد: تسهيل إنتشار الكانديدا والموكور....

ب.    الأساليب الدفاعية للجسم :

الحاجز الجلدي :

يمثل جلد الإنسان حاجزا طبيعيا ضد كل الجراثيم, ولكن في بعض الحالات التي سبق أن ذكرناها يتعرّض الجلد إلى عوامل ميكانيكيّة أو هورمونيّة أو كيماوية تغيّر من كيانه الطبيعي.

ساق الرياضي.

لباس أد باش قليلة التّرشيح غير جفافه للعرق.

تغير الباه المهبلي أثناء الحمل أو بعد تناول أقراص مضادّة للحمل.

جروح أو حروق ممتدة.

تغير الطبيعة الكيماوية أثناء العرق الشّديد وكثرة الحرارة.

فيصبح عرضة للاعتداءات الفطور المختلفة.

 

 المناعة الخلويّة :

تقدم المناعة الخلويّة دورا هاما جدا خصوصا في المنافذ الطّبيعة : الرئة ، الجهاز الهضمي ، بتصديها لللإعتداءات الفطريّة عن طريق الخلايا البالعة : المكاروفاج, الخلايا اللمفويّة السّامّة. الخلايا اللمفويّة القاتل,والخلايا الطبيعية القاتلة.

يتدعّم ذلك كما رأينا بتفشّي الفطور عند المصابين بأمراض من شأنها أن تضعف المناعة.

الأمراض الدّموية الخبيثة.

الأمراض التي تُعالج بمضادات التقسيم الخلايا والأدوية المنحّية للمناعة.

السيدا :انخفاض المناعة المكتسبة.

 

المناعة السائليّة :

تتدخّل بتوليد المضادات المناعيّة : الغلو بينات المناعيّة م و ج (غم م وغم ج.)

وهي غم :

راسبة ،

معينة لبعض الخلايا السّامّة.

تشدّ الدّاحر.

مكن من إقامة تشخيص مناعي هام خصوصا أثناء الاعتداءات الفطريّة العميقة ( الكنديدا, الرشاشيات والكريبتوكوكوز....)

3.    العلامات السّريريّة :

يتحتّم البحث عن الإصابة في أماكن مختلفة من الجسم .

‌أ.       آفات سطحيّة :

الجلد والطّيّات الجلديّة.

منبت الشّعر.

الشّعر والزّغب.

الأظافر وجوانب الأظافر.

الأغشية المخاطيّة : الأجهزة التناسلية , الجهاز الهضمي...

‌ب.    الآفات العميقة :

 الجهاز التنفسي : الرئة خصوصا ( الرشاشيات ، الكانديدا، الكريبيكوك)

 اجتياح الدّم

 أماك ن مختلفة أخرى خصوصا الكانديدا والكريبتوكوك.( قلبيّة,عظميّة, مفصليّة, مخّيّة, سفاقيّة, ولاديّة....)

II.     التشخيص :

يعتمد على أربعة عناصر هامّة. استجواب المريض الفحص السريري التشخيص الطفيلي  و التشخيص المناعي .

1.    استجواب المريض:

يحتم إخراج كل العناصر الوبائيّة التي تمكّن من تسهيل التشخيص.

العمل.

اتصال بالحيوانات.

الملابس ، القفاز ، الأحذية....

عوامل مرضية.

عوامل وبائية.

2.    الفحص السّريري :

يقدّر مدى إنتشار وخطورة الضّرر.

يمكن من وضع تشخيص تفاضلي مع بعض الأمراض الجلديّة الأخرى.

3.    التشخيص الطفيلي المباشر:

هدف التّشخيص هو تزويدا الطبيب المباشر بأكثر ما يمكن من معلومات حول الضّرر. يريد أن يعلم بالخصوص وجود أو عدم وجود فطر ...حتى يضع برنامجا لمعالجة مريضه في اقرب وقت ممكن...

إذ أنّ مدّة نبات الفطر بعد زرعه  قد يتطلّب عدّة أيام للظهور . بخلاف البكتيريا التي تتكاثر بسرعة كبيرة و تمكّن من وضع التّشخيص وقائمة المضادات الحيويّة في ثلاثة أيام على أقصى حد.

 يعتمد التشخيص الطفيلي المباشر على 3 عناصر هامّة .

1- الخزع وأخذ العيّنة.

 2 ـ المظهر الأجهري للضّرر.

3 ـ الفحص المجهري المباشر.

‌أ.    الخزع وأخذ العيّنة البيولوجية

ب. هام جدا 

يمكن أن يؤدي إلى نتائج سلبيّة خاطئة إذا ما لم ينجز بكل عناية.

من الأفضل أن يتمّ في المخبر مع توصية المريض بعدم غسل الشّعر أو الجلد وبعدم استعمال أدوية جلديّة مهما كان نوعها قبل 3 أيام من الفحص.

سوف يتمّ تفصيل طريقة الخزع في مختلف الدروس حسب الفطر وحسب المعطيات السّريريّة.

نكتفي هنا بسرد المبادئ الأساسيّة العامّة لكل تحليل مخبري.

الأدوات:

فرشة قطنيّة، ممص  باستور. ملقط مقشر أو مقسط , مقص, علبة معقمة ( تستعمل عادة لزرع البكتيريا )

آفات الشعر :

يؤخذ الشّعر المصاب خصوصا في المحيط الضّرر .

يجب أخذ كميات قصوى.

تقشّر التوسلات وتوضع مصحوبة بحطام الشعر في العلبة.

آفات الجلد الأملط:

تستعمل كحطة (مسّحات الرحم = curette  ) أو صفيحة مجهر بلّوريّة وتحك محيط الضّرر- دون أن تخلّف جرحا.

تؤخذ التّوسّفات في علبة ثمّ تُمسح البُقعة المتضرّرة بالفرشاة القطنية.

يمكن استعمال تقنية الشريط الملتصق (سكوتش). لتشخيص البيتريازيز فرسيكولور الذي يعطي نتائج جيدة مع الاستعانة بضوء وود

آفات الأظافر :

يحك الظفر بالجهة القاصّة للمشرط.

كما تقص حطام الأظافر بالمقص المنحني ، يجب الغوص أكثر ما يمكن في الظفر.

الآفات المحيطة بالأظافر:( إخمجاجات ناتجة في أغلب الأحيان عن فطور من صنف كانديدا).

يجب أخذ السّائل القيحي بواسطة ممص معقّم أو بفرشاة قطنيّة,أو بحقنة صغيرة الحجم 2 مل.

 القشع :

 بعد مضمضة الفم يتقشّع المريض داخل وعاء معقم ... تحمل الأخيذة مباشرة إلى المخبر (فحص مباشر، بكتريولوجي و فطر ولوجي).

 يكون أفضل إذا ما حصل بعد كشف منظار وامتصاصي قصب.

الأضرار الفطرية الفمويّة :

يقع الخزع فوق الضرر بواسطة فرشة قطنية معقمة.

البراز :

نفس القواعد الأساسية لأخذ البراز للفحص الطفيلي.

البول :

 يؤخذ في وعاء معقم .

الدم :

 يُزرع الدّم الوردي مباشرة في قارورة خاصّة مزوّدة بوسط سائلي وبوسط أو أوساط جيلوزيّة.

 هناك بعض القوارير التي تحتوي على ثلاثة أوساط جيلوزية :

سابورو للفطور.

وسط EMB للعصيّات غرام (-)

وسط جيلوز بالدم للمكوّرات غرام (+) (ستافيلوكوك، ستريبتوكوك والجراثيم الأخرى.)

السائل النخاعي الشوكي :

 خزع في وسط معقم 1 إلى 2 مل على الأقل. يكون في وسط استشفائي.

 يكون مصحوبا في أغلب الأحيان ببحث عن البكتيريا والكريبتوكوك.

ج.     المظهر الأجهري :

هام جدا :جب أن يصحب ورقة التّحليل وصفا كاملا للضّرر:

الهيأة العامّة.

وجود التهاب أم لا.

بالنسبة للشعر:

مظهر البقاع المفرطسة :  (كبيرة ، صغيرة ، متعدّدة ،  وحيدة).

هيأة التّوسّفات : صعبة أو سهلة التقليع , رقيقة أو بالعكس  كبيرة.

هيأة الشّعرة المريضة : مقصوصة في هيأة "شيتة" أو فرشة،  قصيرة بارزة أو ملتوية تحت التوسّفات وتحت الجلد , سريعة   الانكسار أم لا.

 بالنّسبة للجلد والأظافر والأغشية المخاطيّة: يجب تعيين درجة الضرر ودرجة الالتهاب المصاحب.

 

يجب أن تؤخذ كل هذه المعطيات الأجهريّة بكل عناية ونفضّل أن يكون ذلك مأخوذا من قبل البيولوجي نفسه أو من قبل ممرّضين مدرّبين ومختصّين على أخذ العيّنة البيولوجيّة و قادرين على إعطاء وصف دقيق للأضرار. حتى تكون المعطيات الأجهرية كافية لتوجيه التّشخيص المجهري .

‌د.       الفحص المجهري المباشر :

توضع العيّنة البيولوجية بين صفيحة وساترة وتفحص مباشرة تحت المجهر.

بالنسبة للتوسّفات والأظافر يجب وضع العيّنة البيولوجية في قطرة هيدروكسيد البوتاسيوم  40 % أو الكلورولاكتوفينول مدّة زمنيّة حتى تصبح  الأخيذة نفيذة.

بالنسبة للشعر : يؤخذ حطام الشعر الموجود في العلبة، ويلاحظ وجود البزيرات والخيوط الفطريّة داخل الشعر.

المستحضرات الأخرى: نفس الشيء مع مراعاة مصدرها، والمعطيات السّريرية والأجهرية وسيقع دراستها مفصّلة إن شاء الله.

4.    الزرع :

الوسط القاعدي لكل زراعة فطرية هو وسط سابورو ( رمز: ساب SAB).

يستعمل كما هو ولكن يخير أن يكون مضاف إليه مضادات حيويّة الكرونفينيكول لمنع نبات البكتريا و الأكتيديون لمنع نبات الفطور الملوّثة.

‌أ.        الصفات الزرعيّة:

تدخل في وضع التشخيص المباشر والتفاضلي للفطور.

مدّة النّبات : قصيرة 5 ـ 10 أيام : تريكوفيتون مانتاغروفيتاس

10 ـ 20 يوم : تريكوفيتون روبروم ، أ فلوكوزوم     

20 ـ 30 يوم : تريكوفيتون شووان ليني ، تريكوفيتون فيولاسييوم.

هيأة المستنبت  :يجب وصف:

 النّتوء الذي يكون مسطّحا، مغبّنا (مخّي الشكل)، سبيخيّا (رضابي، عاميتي floconneux   )...

 المظهر الذي يكون غباريا، زغبيا، ألمسا شمعيا، محبّبا إلى عوسجي

( أي ناعم الملمس )، لبديا، مخمليا (متشعّب مثل أشواك الغاب) ... و في ما يلي بعض الأمثلة .

 

النتوء أو البروز :

نتوء مسطّح : أ . فلوكوزوم، ميكروسبوروم  كانيس، ميكروسبوروم أودويني, تريكوفيتون  روبروم ،  تريكوفيتون مانتاغروفيتاس أسبرجيلوس : فيمواغاتوس ، نودولانس ، نيجار.

نتوء مغبّن أو مخّي الشّكل : تريكوفيتون شووان ليني ،  يكوفيتون فيولاسييوم

نتوء مسطح أو مغبّن :  ت. تونسورانس.

أسبرجيلوس  فلافوس ،

أسبرجيلوس غلوكوس.

نتوء سبيخي : أسبرجيلورس فارسيكولور

 المظهر :

غباري : إ. فلوكوزوم .            زغبي : ميكروسبوروم كانيس. 

تريكوفيتون ماتاغروفيتاس.        ميكروسبوروم أدويني

تريكوفيتون تونسورانس.          تريكوفيتون روبروم.

أسبرجيلوس نيدولانس.

            

ألمس شمعي : ت شوانليني.  محبّب إلى عوسجي  أسبرجيلوس  نيجار

 ت فيولاسيوم   أ. فلافوس

ت فريكوزوم.

 لبدي : أ. غلوكوس.

 مخملي : أ. فرسيكولور.

اللّون :

يؤخذ بعين الاعتبار على الوجه والقفا.

 اصفر مشمش ، زبادي ، كاكي، ( إ فلوكوزوم، م كانيس، م أدويني).

 أبيض : ت شوان ليني.

 أحمر ، بنفسجي: ت روبروم ، ت فيولاسيوم،

 رمادي: ت فروكوزوم.

 باج : ت تونسورانس.

 أخضر : رمادي أسود : أ. فيموغاتوس.

 أخضر : أ. نيدولانس.

 بني إلى أسود : أ. نيجار.

أصفر إلى أخضر زيتوني : أ. فلافوس.

‌ب.    الفحص المجهري للمستنبت:

يمكن أن ينجز الفحص مباشرة فوق مزرعة أوّلية وأفضل بعد تفريق وزراعة فوق صفيحة فوق أوساط سابورو بدون مضادات حيويّة ومضادات فطريّة مع إمكانية إضافة فيتامينات.

 تقنية الزراعات فوق صفيحة :

صفيحة كاملة :

 تؤخذ صفيحة نقيّة ، مطهّرة من المواد الزيتيّة معمقّة.

 تغمس في أنبوب يحتوي على الوسط الجيلوزي المختار.يحتفظ به ذائبا بوضع الأنبوب في مسبح ماء يغلي.

 يجب أن تغمس الصّفيحة عدّة مرّات حتى يحصل على فلم ذو وسط متجانس فوق الصفيحة.

 توضع الصفيحة في علبة بكتيريّة مفروشة بقطن معقم فوق حامل.

 يضاف 5 مل ماء معقم على القطن لإنجاز بيت رطوبته كافية.

 يزرع الفطر وسط الصفيحة.

 تفحص الصّفيحة مباشرة بعد الحضانة بدون إخلال نضام المستنبت وبدون إحداث تغيير لهيأته.

مربّع جيلوزي 

 يوضع مربّع جيلوزي من الوسط المختار فوق صفيحة نظيفة مطهرة من المواد الزيتية ومعمقة.

 يزرع المربع من جوانبه الأربعة.

 توضع الصّفيحة فوق حامل داخل بيت رطبة مثلما ورد سابقا.

بعد النّبات ،ينزع المربع الجيلوزي ويفحص الميسيليوم بعد أو بدون تلوين بالأزرق اللّكتيكي.

 العناصر المميّزة :

البرازات اللّحائية (chlamydospores intercalaires). من 5 ـ 7µ  توجد خصوصا في مستنبتات السّعفات المتقيّحة ضخمة البزور مثل ت . فروكوزوم وعند الفطور الجليديّة مثل ت . روبروم  إ. فلوكوزوم.

 

المبارز الصغيرة  (microconidies) أو الألوريات1 ـ 3 µ.تأخذ أشكالا متعدّدة  مستديرة: ت مانتاغروفيتاس   أو إجاصيّة الشّكل ( ت. فيولاسيوم، ت تلونسورانس). في هيأة عرجون أو مفرّقة فوق خيوط رقيقة.

المبارز الكبيرة (macroconidies) أو مغزل. 25 ـ 100µ   بنيّة خاصّة بصنف معيّن.

العطوفات ( جمع عطفة ، حالق ، الريشة ،  عند النّبتة عنصر ليفي التركيب يمكّنها من التّشبّث و التّسلّق ) : 

عطوفات لولبيّة موجودة  بكثرة عند ت مانتاغروفيتاس.

خيوط في شكل قرن وعل أو مشطيه الشّكل، نادرة في أغلب الأحيان توجد خصوصا عند ت شوان ليني.

‌ج.     العناصر البيوكيميائية :

ليس لها أهمية في الفحص المباشر ولكنّها تمكّن من تفريق بعض الطّفيليات المتقاربة.

هامّة خصوصا في الفطور الخميريّة الشّكل والتي سوف تكون موضوع دراسة مفصّلة في ما بعد.

أمّا بالنسبة للفطور الخيطية فتدرس :

حاجيات الفطر لعناصر النمو :

ت فافيفورم : يحتاج إلى التيامين ، بيريدوكسين ،  لنوزيف .

ت أكينوم : يحتاج إلى الحمض النيكوتينيكي.

ت تونسورانس و ت فيولاسيوم :    ثيامين .

ت روزاسييوم : الهيستيدوين.

ت فاريكوزوم : تيامين وحمض  بانتوتينيك.

 البحث عن اليوياز

5.    الحساسية أو التّصدي إلى مضادات الفطور.

تستعمل في وسط سائل أو جامد ( جيلوزي بنفس النّمط المعمول به في البكتريولوجيا.

بالنسبة للفطور الخميرية تجرّب.

النيستاتين.

الإيكونازول.

الميكونانول.

الكلوتريمازول.

5 فلوروسيتوزين

الكيتوكينازول.

الأمفوتيريسين ب.

بالنسبة للفطور الخيطية : تقاس الأكتيديون ، الغريزييو فولفين ، الفونجيزون.

Partager cet article

Repost 0

commentaires