Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

13 octobre 2010 3 13 /10 /octobre /2010 11:15

 

مقتطفات من كتاب السكري 

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

 

الغلوكوز والأمراض السكرية

 

يمثل مرض السكر شذوذا مزمنا لاستقلاب السكريات، البروتينات والمواد الدسمة . يصحب بطول المدة بتعكرات مختلفة شريانية وعصبية . يتمثل الشذوذ الفيزيومرضي لمرض السكر في ((عدم)) رشح الأنسولين : وذلك إما أنها لم تشرح ( اضطراب في التوليد أو قصور الخلايـا البنكرياسية بيتا لتتفاعل مع المنشط المرشح )  أو  أن  فعلها قد وقف  (انخفاض المستقبلات الأنسولينية فوق الخلايا للأنسجة المعنيٌة .....)

I.     الفيزيولوجية

  1.    إستقلاب الغلوكوز 

 ا.الغلوكوز والغليكوجان 

هناك تحرك دائب بين الغلوكوز والغليكوجان وذلك نحو الإتجاهين : إما لخزن الغلوكوز في هيئة غليكوجان توليد الغليكوجان أو بالعكس لتفكك الغليكوجان ومدٌَالجسم بالغلوكوز الذي يحتاج إليه .

يوجد الغلوكوز ، فوسفات المتكون ابتداءً من الغلوكوز في مفترق لعديد من المناهج الإستقلابية للغلوكوز ، فوسفات طريقان : إما أن يواصل نحو تفكك الغلوكوز إلى أن يصل إلى البيروفات ثم الأسيتيل كوآ ثم الحلقة الثلاثية الكربوكسيلية التي تولد الطاقة من طرق جزيئية ATP . أو أنه يتجه نحو توليد الغليكوجان وذلك بواسطة الفوسفوغلوكوموتاز التي تحرك هذا الإستير الفسفوري إلى غلوكوز 1 فوسفات

 فيبدو من هنا أن عمليات تفكك الغلوكز لا تكون عادة مفرطة وهي دائما مع توازن مع توليد الغليكوج 

يحتوي الجسم من 100 إلى 200 ممول من الغلوكوز الجاري . يملك بها خزينة طاقية لمدة بضع ساعات ( استهلاك وسيط 1 ممول / كلغ / الساعة ) وبالغليكوجان الكبدي فهو يملك خزينة طاقية ثلاث مرات اكبر . أما غليكوجان العضلات فهو يمثل إمكانية طاقية لمدة بضعة أيام غير أنها محدودة لهذا النسج.

ينم تعديل بنياويات تفكك الغليكوجان بفضل فعل المركب الأنزيمي فوسفوريلاز المنشط من قبل AMP الحلقيبالغلوكاغون والأندرينالين 

ب.  الغلوكوز والمواد الدٌسمة .

مثلما هو الشأن بالنسبة للسكريات فإن المواد الدسمة تمثل عنصرًا أساسيا لتوليد الطاقة .ومن ثم للتحول إلى غلوكوز بصفة غير مباشرة عبر أسينيل كوآ . ( رسمة عدد 1 )

 

يتضح حسب الملخص أن تفكك مثلث الغليسيريد يؤدي إلى الأحمضة الدسمة ( بفضل أنزيم مثلث الغليسيريد ليباز ) وإلى الغليسيرول الذي يتحول بفضل الغليسيروكيناز إلى مثلث أوز فوست : جزئية كيميائية توجد في مفترق الطرق 

 

يمكن أن تعود إلى الغليسيرول فوسفات بفضل الفوسفو غليسيرات ديهيدروجيناز وبعد ذلك إلى مثل الغليسيريد

يمكن أن تتحول مباشرة إلى بيروفات ثم إلى أستيل كوآ ومن ثم توليدالطاقة

 

أخيرا يمكن أن تتحول إلى غلوكوز ، فوسفات بفضل سداسي أوز ازوميتراز مع الفسفو فروكتوكيناز والألدولاز ومن الغلوكوز فوسفات إلى الغليكوجان 

 

  أما مصير الأحمضة الدسمة فهو لا يقل أهمية عن الأول حيث يمكن أن تتحول إلى أستيل كوآ بفضل التيوكيناز ومختلف أنازيم تحطيم الأحمضة الدسمة . كما أن الأسيتيل كوآ نفسه الذي يمكن أن يصد عن تحطيم  

السكريات بأنواعها يمكن أن يتحول إلى أحمضة دسمة بفضل الأسيتيل كوى كربوكسيلاز ومركب متعدد أنازيم (( لينان )) والتي بدورها يمكن أن تعود إلى مثلث الغليسيريد بفضل أنازيم خاصة : الترانزاسيكلاز .

ج.الغلوكوز والأحمضة الأمنية 

إن السلاسل الكربونية للأحمضة الأمنية تتقلب إلى مستحضرات وسيطة مؤقتة يمكن أن تلتحق بالإستقلاب السكري ( 13 حمض أمني ) الشحمـي     ( حمضي أمني واحد ) أو على الإثنين في آن واحد ( 5 أحمضة أمنية ) يمكن ان نفصل إذا بين أحمضة أمنية مولدة للسكر التي تستعمل لتوليد الغليكوجان . والى أحمضة أمنية سيتوجانية ....تسمى هكذا نظرا لقدرتها لتكوين الأسيتو- أسيتات ويمكن أن تلاحق من ثم إستقلاب المواد الدسمة والأجسام السيتونية 

الأحمضة الأمنية المولدة للسكر

الأحمضة الأمنية السيتوجانية

الأحمضة الأمنية

المستحضر الوسيط

الأحمضة الأمنية

المستحضر الوسيط

الغليسين

الانين

سيرين

غلوتمات

اسبرتات

ثرييونين

فالين

هيستيدين

أرجنين

ليزين

إيزولوسين

سيستين

ماتيونين

برولين

هيدروكسي برولين

ثريبتوفان

بيرفات. سوكسونات

بيرفات

بيروفات

ألفا سيتو غلوتمات

أكزلو أسيتات

بروبيونات

بروبيونات

ألفا سيتو غلوترات

ألفا سيتو غلوترات

ألفا سيتو غلوترات

بروبيونيل كوآ

بيروفات

سوكسينيل كوآ

الفا سيتو غلوترات

بيروفات

بيروفات

 

لوسين

 

فينيل ألانين

 

ثيروزين

 

ليزين

 

 

 

ثربيتوفان

 

ازولوسين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

     أسيتو أستيل كوآ

          تعديل الغليسمية 


يتركز التعديل على مركب عصبي هرموني متكون من الأنسولين الهرمونة الوحيدة الخافضة للغليسمية والى هرمونات متعددة رافعة للغليسمية. هذاالمركب المتعدد يعكس من غير شضك حتمية وجود مادة وقائية ضد الخطر الحياتي الإستعجالي في حالات انخفاض الغليسمية

تساهم هذه الهرمونات المختلفة بعدة أنشطة جزئية تؤدي الى نتيجة واحدة .كما انه يوجد مادة مدعمة وتنسيق عصبي مركزي زيادة على تناسق الغليسمية مع المواد الطاقية الأخرى : البروتينات والمواد الدسمة كما راينا في الفقرة السابقة

  ا.الأنسولين

المصدر: ترشح الأنسولين من قبل خلايا البنكرياس مسبوقة بشبه الأنسولين تقطع الى انسولين والى بروتيين س تخزن الأنسولين في حالة مركب سداسي بحضور الزٌنك

ترشح بكميات متعادلة مع البروتين س تحت أثر كثير من العوامل دموية : الغلوكوز ، الأحمضة الأمنية ، وبدرجة أقل بالأحمضة الدسمة والأجسام السيتونية 

هرمونية : غلوكاغون ، السًكريتين ، الغسترين ، الُموليتين ، الكولي سيستوكينين بنكريورزين ، البيبتيد المعية الفاز وأكتيف (1) ، البيبتيد المعدية الكابحة (2 )

عصبية : تنشيط الأعصاب المبهمة و الأستيل كولين 

 

وبالعكس يكبح رشح الأنسولين تحت أثر السومتوستاتين والمركب الفا أدرينارجيك للكتيشولمين والبروستاغلدين (و2 ) . واثر تنشيط المركب العصبي الودي

 

Vasoactiv intestinal peptid (VIP) (1)

Gastric inhibiting peptid (GIP   (2)

 

يمثل الغلوكوز عند افنسان المنشط الرئيسي لرشح الأنسولين بتنشيط الأدينيل الحلقياز الخلوية متسببا في رشح ذات طورين للأنسولين . زيادة على ذلك ينشط الغلوكوز توليد الأنسولين في الخلايا البكرياسية 

 

ادوار الأنسولين : مختلف وليست كلها معروفة 

 تسهيل دخول الغلوكز في الخلايا خصوصا الخلايا العضلية والشحمية تلتصيق بمستقبل على غشاء الخلية وتنشط حُمٌال الغليكوز

تسهل اسعمال الغلوكوز من قبل الخلية بتنشيط حركية تفكك الغوكوز وحلقة البنتوز فوسفات 

 تكبح تركيب الغليكوجان الكبدي

تسهل تركيب الشحوم على حساب السكر في الكبد واحتكار هذه المواد الدسمة في الخليا الشحمية 

تسهل التركيب البروتينية خصوصا البروتينات السكرية المركبة في مستوى الحدد الوعائية 

 ب.المركب الرافع للغليسمية 

 الغلوكاغون 

يرشح الغوكاغون من قبل الخلايا ألفا لجزيرات لانقرهانس البنكرياسية والمعية . يسبق توليده بتوليد شبه غلوكاغون 

ينشط رشحه بعوامل 

دموية 

 انخفاض الغليسمية

إرتفاع نسبة الأحمضة الأمنية

هرمونية : البنكروزيم

عصبية  : التنشيط المبهم والجهاز الودي

يكبح الرشح بالسوماتوستاتين 

كيفية فعل الغلوكاغون: بواسطة مستقبلات غشائية خاصة . تشد الهرومنة خارج الخلية لكي تقوم بتنشيط الأدينيل سيكلاز عن طريق واسطة غير معروفة

الكاتيشولا مينات

دافعة للغليسمية في الكبد : تنشط تفكك الغليكوجان 

في العضل : يرتفع تفكك الغلكوجان بواسطة AMP الحلقي الذي يخلص اللكتات    ( جزئية أساسية لتوليد الغلوكوز والأحمضة الأمنية .. والتي يمكن أن تتطور لتوليد الأجسام السيتونية )

في البنكرياس : تكبح الكاتيشولامينات رشح الأنسولين وتنشط رشح الغلوكاغون     ( عامل بيتا أدرينرجيكي مهيمن) 

ترشح الكاتشولامينات في حالات متعددة مثل : الصدمة ، قلة الأكسيجان ، انخفاض الحرارة .. كل هذه الحالات تؤدي الى رفع السكر الدموي.

 

الغلوكو كورتيكويدات 

 

في الكبد : تساهم في تنشيط توليد الغلوكوز وتتصدى لوثوق الأنسولين بمستقبلاتها في مستوى الخلية الكبدية 

في العضل : تخفض من استعمال السكر وتساهم خصوصا في تحرير الأحمضة الأمنية المولدة للسكر وذلك بتشيط بروتيياز ليفية عضلية 

في النسيج الشحمي : تخفض من استعمال الغلوكوز بمنع التصاق الأنسولين بالمستقبلات الخلوية . كما انها محطمة للمواد الدسمة . وتخفض من فاعلية الليبوبروتين ليباز 

 

الهورمونات الأستروبر وجيستاتية  

 

تساهم الهرمونات الأستروجانية الطبيعية بتحسين استعمال الغلوكوز وذلك 

برفع توليد الغليكوجان وتخفيض تحطيمه . وبتخفيض توليد الغلوكوز الداخلي . كما أنها تنشط  استعمال الغلوكوز من قبل الخلايا

 

ترفع البروجيستيرون و HO 17  بروجيستيرون رشح الأنسولين لكن لها فاعلية ضئيلة في تحسين استعمال الغلوكوز

الهورمونات التيرويدية 

 

رافعة للسكر بتسهيل ارتفاع الإبتلاع المعي للغلوكوز ةبتحطيم الأنسولين . تدعم فعل الكاتيشولامين . ترفع من نسبة الأحمضة الدسمة الحرة في المصل . وأخيرا تنشط تحطيم البروتينات العضلية 

 ح. الهرمون السوماتوتروبية

 

 لها فعل معاكس على استلاب السكري . ففي وقتت أول لها فعل شبيه بفعل الأنسولين . ( خافظة السكر ) وذلك 

بتنشيط استعمال الغلوكوز من قبل العضلات والأنسجة الشحمية 

بكبح تحطيم الغليكوجان الكبدي 

وفي وقت ثان لها معاكس مضاد لفعل الأنسولين بعد ساعتين من الحقن . يلاحظ ارتفاع في الأحمضة الدسمة المرة في المصل مع عدم استعمال حمل سكري ( فموي أو شرباني ) . ينشط  رشح الهورمن السوماتوتروبية عدة عوامل من بينها 

انخفاض الغليسمية الحاد 

حقن أحمضة  أمنية

المنشطات ألفا أدرينرجية 

يكبح رشحها بالسوماتوستاتين

د.لبرولاكتين 

 ترفع البرولاكتين من نسبة الغلوكوز (( فوق الكبد )) كما أنها تحسن الإستعمال المحيطي للغلوكوز وترفع من الأحمضة الدسمة المصلية 

إن المرضى المصابين بورم مرشح للبرولاكتين ( بدون رشح مفرط لهرمون السوماتوتروبين ) يمثلون مرض سكر كيمياوي مع ارتفاع الأنسولين . تعود الغليسمية الى الكميات العادية بعد إزالة الورم

suivant 

Partager cet article

Repost 0
Published by taysir assistance - dans كتاب السكري
commenter cet article

commentaires

supprimer la mauvaise haleine 24/02/2015 00:34

Thanks for any other informative blog. The place else could I am getting that kind of info written in such an ideal way? I have a project that I'm just now running on, and I've been at the look out for such info.

mon chiot a mauvaise haleine 24/02/2015 00:34

I have read several good stuff here. Certainly worth bookmarking for revisiting. I wonder how much effort you put to create such a fantastic informative site.