Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

15 octobre 2010 5 15 /10 /octobre /2010 09:48

 

 

 

 مقتطفات من كتاب السكري 

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي

 

 

 

الشحوم الدموية 

 

الشحوم الدموية أو الزيوت الدموية او الموارد الدسمة الدموية...كلها أسماء صحيحة تعبرعن نفس المعن

 تتركب الشحوم الدموية خاصة من

غليسريدات : استير الغليسيرول

ستيريدات: استير الكوليستيرول

الزيوت الفسفورية

الكوليتيرول والأحمضة الدسمة الغير الإصستيرية

الجميع يهرب من الماء. يمثل 5-7غ/ل : ((الشحوم الجملية

لاتمزج بالمصل إلا بعد التصاقها ببروتينات خاصة لبناء أصرحة جزيئية ضخمة متعقدة : الشحوم البروتينية

في هذا الباب سنتناول بالدرس إن شاء الله الشحوم البروتينية بصفة عامة . ثم ندرس في ابواب تليها الجزء الزيتي من الشحوم البروتينية وأهمها  ( الكولستيرول ومثلث الغليسيريد ) ثم الجزء البروتيني منها

في النهاية نحاول أن نلم بمدى انعكاسات الشحوم البروتينية على التمرض. بعض الرموز لتسهيل رسم الكلمات الطويلة المتواترة.

ش ب : شحوم بروتينية

ك: كوليستيرول

م غ : مثلث غليسيريد

ك ج : كوليستيرول الجملي

ك .ش ب ث : كوليستيرول الشحوم البروتينية الثقيلة

ز ف : زيوت فوسفورية

I.    الشحوم البروتينية

 التعريف والتركيب الكيمياوي:

تعرف بمعايير الفوق الرسوب . تقنية بحث غير مستعملة في الكيمياء الحيوية العادية

تنقسم الشحوم البروتينية ، إلى أربعة اقسام حسب ثقلها في عملية الرسوب

الشحوم البروتينية ذات الثقل العالي: او الثقيلة: ش ب ث: HDL  (1) 

الشحوم البروتينية ذات ثقل المنخفض: او الخفيفة : ش ب خ LDL  (2)

الشحوم البروتينية ذات الثقل المنخفض جدا.أو الخفيف جدا/ ش ب خ ج  VLDL(3)

الشيلوميكرونات

 أ. الشحوم البروتينية الثقيلة : ش، ب 

العنصر الزيتي :%50

الزيت إلفوسموري: نصف الكمية

الكولستيرول

HDL:Hight density of lipoprotein. (1)

LDL:Light density of lipoprotéin. (2)

VLDL: Very light density of lipoprotéine (3)

مثلث الغليسيريد : اقل من %10

العنصر البروتيني: %50

متكون من أبوبروتين أ : آبو.أ

 ب.   الشحوم البروتينية ذات الثقل المنخفضة: الخفيفة .ش.ب.خ

العنصر الزيتي %80

الزيت الفوسفوري :%20

الكولستيرول :%60

مثلث الغليسيريد : %20

العنصر البروتيني %20

متكون بأغلبه من أبو بروتين ب :آبو.ب.

 ‌ج.الشحوم البروتينية ذات الثقل المنخفض جدا . الخفيفة جدا: ش.ب.خ.ح

العنصر الشحمي : %90

الزيت الفوسفوري

الكوليسترولمثلث الغليسيريد:%50

العنصر البروتيني : %10 فقط متكون من آبو.س

‌د.   الشيلوميكرونات

العنصر الزيتي : %98

متكونة %90مثلث غليسيريد والبقية كليستيرول وزيت فوسفوري

   الدور البيولوجي للشحوم البروتينية 

‌أ.     ش ب الثقيلة 

تحمل الزيوت الفوسفورية من الكبد إلى الأنسجة 

لقد تبين أنها تمثل عنصرا وقائيا ضد تصلب الشريان 

‌ب.  ش ب الخفيفة 

تحمل أكبر كمية للكوليسترول وتمثل عامل تمرض وتصلب الشريان.

‌ج.  ش ب الخفيفة جدا

تحمل مثلث الغليسيريد المتولد داخليا في الكبد والأمعاء إلى الأنسجة المستهلكة والأنسجة الشحمية ( الخازقة )

عامل تمرض وتصلب الشريان .

‌د.  الشيلوميكرونات

توجد بصفة مؤقتة في المصل بعد الأكل . ثم تغيب بسرعة

حاملة للغليسيريدات من الدم إلى الكبد

أستقلاب الشحوم البروتينية 

 

النسبة المئوية لمختلف التراكيب الكيمياوية للشحوم البروتينية

تدخل المواد الدسمة إلى الدورة الدموية بعد الأكل عن طريق الخلايا المعية التي تقدمها في حالة شيكوميكرونات

 

تتفكك هذه ألصرحة الضخمة ش م تحت أثر أنزيم: الليباز ( انزيم توجد في مستوى الجدران الشريانية التي تولد ش ب خ ج . وتتفاعل ش ب خ ح هي الأخرى مع الليباز لتعطي جزيئات صغيرة تدخل الكبد

يعاد توليد ش ب خفيفة جدا من قبل الكبد والتي تتفاعل م‘ أنزيم ثانية الستين كوليسترول أسيل ترانسفيراز( ل ك ء ت  التي تفرقها الى مثلث غليسيريد يدخل مباشرة داخل الخلايا

والى شحوم بروتينية انتقالية تؤدي إلى الشحوم البروتينية الخفيفة ش ب خ 

تدخل ش ب خ داخل الخلايا عن طريق الإبتلاع الخلوي حيث تتفكك بالأنزيم الليروزومية الخلوية وتطلق الكوليسيتيرول داخل الخلية 

ش ب ث دور فعال في كل مراحل الأبض

دور في تسهيل ةتعديل استقلاب ش ب الخفيفة جدا والخفيفة

وفي ايصال الكولستيرول من الخلايا والدورة الدموية الى الكبد حيث يفكك

خروج ش م من الأمعاء

نحو الدورة الدموية فعل اليباز

اعادة صنع  ش ب خ ج

(فعل ( ل ك ء ت

تكوين م غ ش ب انتقالية

تكوين ش ب خ

دخول داخل الخليةوتسريح الكولستيرول

 التشخيص البيولوجي

أ.الأساليب السهلة 

مظهر المصل 

شفاف : في الحالة العادية أو حتى في حالة ارتفاع الكوليسترول

متكثف 

لبني   : في حالة ارتفاع ش م وش ب خ ج

أساليب الرسوب

ايداع المصل اللبني مدة 24 س في الثلاجة +4 يسبب في طبقة مزبدة

أساليب الرسب باستعمال كواشف خاصة متكونة من أيونات متعددة أو أصينة ملتصقة بكاتيونات ذات شحنتين من بينها

سلفات دكستران مع الكللسيوم : يرسب ش ي خ

ومع المانغيزيوم: يرسب  ش ب الخفيفة جدا

اللوريل سولفات سوديوم : يرسب ش ب الخفيفة جدا والشليلو ميكروون

‌ب.    أساليب فوق الرسوب 

 

عملية طويلة ، تحتم استعمال آلات غالبية 

تعد من ألساليب المرجعية 

تمكن من استخراج ش ب صافية في كل قسم 

لا تستعمل في المخابر العادية 

ج.  الأساليب الإليكتروفورية

المبدأ: عند إيداع ش ب في تيار كهربائي / تاخذ كل البروتينات شخنة كهربائية سلبية ، قادرة بنقل البروتين من القطب السلبي: الكاتود إلى القطب الإيجابي : الأنود

تتم الهجرة على الحوامل مختلفة

ورق ، اغاروز 

أسيتات سلولوز

جامد بولي أكريل أميد

 

في وسط قلوي محلول مثبت الفيرونال به 8.6

يفرق الورق وأسيتات السلولوز الشحوم البروتينية حسب شحنتها  الكهرباوية ينما يفرق جامد البولي أكريل أميد ش ب حسب حجمها

يقع تثبيتها بعد الهجرة ، ثم تلوينها بكواشف ملونة خاصة : ( الاسود السوداني ، الأحمر الزيتي 0 ، الأحمر سيبا

النتائج

بالأسيتات سلولوز: تكون التفرقة على هذا الصنف من الحامل جيدة بين ش ب ثقيلة ، ش ب خ و ش ب خ ج ... لكن في حالة ارتفاع الشيلوميكرونات نرى وجود جسر يبدأ من نقطة الإنطلاق حتى مكان هجرة الش ب خ ج . يخير هذا الحامل عن الحوامل الأولية : الورق والآغاروز

جامد البولي أكريل أميد : تفرقة جيدة . زيادة على الشحنة الكهربائية فهي تفرق الأجزاء اعتمادا على حجمها لأن الجامد يمثل في حد ذاته غربال جزيئي . بحيث تقع هجرة ش ب الخفيفة . بعد ش ب خ ج ... نستطيع ان نضع جامد بولي اكريل اميد في انابيب شعرية . وأن نتصرف في حجم ثقب الجامد مما يسمح في تفرقة أجيد

لكن هذه العمليات صعبة وغالية غير مستعملة في المخابر العادية ونكتفي في العادة بتجزئة ش ب فوق حوامل بسيطة أسيتات سلولوزاو جامد بولي اكليل اميد ذات المسامي الموحد

تقع قراءة الحصيلة الشحمية البروتينية المفرقة بقياس الكثافة البصرية بعد تحول الحوامل شفافة للضوء

 

Partager cet article

Repost 0
Published by taysir assistance - dans كتاب السكري
commenter cet article

commentaires