Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

18 octobre 2010 1 18 /10 /octobre /2010 12:11

 

مقتطفات من كتاب السكري 

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

 

الأنازيم

 

 

تدرس الأنازيم في الكيمياء الحيوية لسببين : الأول هو أنها تدخل في التشخيص البيولوجي لبعض الأمراض ولمتابعة تطوراتها أثناء العلاج وبعد في الحالات المزمنة

والسبب الثاني هو انها تستعمل ككواشف كيميائية تمكن من ركس كثر من العناصر البيولوجية  ( الغلوكوز ، الكولستيرول مثلث الغليسيريد ، اليوريا ، الحمض البولي ….) كما أنها تدخل في الركوس المناعية كمعلمة للغلوبينات المناعية الخاصة الكاشفة

في هذا الباب سوف نتناول بالدرس إن شاء الله بعض الخصائص العامة للأنزيم وللتفاعل الأنزيمي مع الركازة . ثم ندرس انازيم الدموية التي تتعلق مباشرة بالكيمياء الحيوية السريرية والتي لها أهمية كبيرة لتشخيص  او متابعة عدة أمراض

 

التمهيد.I

  التعريف 

 تسمى ايضا في اللغة الدارجة الخميرة او الخميرة المنحلة ، أنزيم تجمع على أنزيم وهي بروتينات لها  دور منشط في التفاعل الكيميائي . تمكنها  هذه الوظيفة من رفع سرعة التفاعل بدون أن يقع تغيير في  التوازن النهائي وبدون تغييرها في نهاية التفاعل

   تكون الأنازيم في العادة  قلية الإستقرار مثل ساءر البروتينات . كما أن طبيعتها البروتينية تعطيها خصوصية فاعلية لا توجد عند المنشطات المعدنية

   تتصف الأنزيم – بألفة خاصة مع ركازة معينة . إن معرفة هذه الألفة هامة لأنها تكيف تطور التفاعل المحفز بالأنزيم

يمكن بحسابات سهلة فس شروط معينة اعتمادا على معاملة ميكايليس- مينتين أن نقول ثابت ميكايليس يوافق  إلأة ك م =   ك2+ك3ك1

كما أن الحساب يثبت أيضا أن قيمة ك م تمثل كمية الركازة التي تساوي سرعة التفاعل فيها نصف السرعة القصوى   

 

الشروط الفيزيوكيميائية للتفاعل الأنزيمي 

‌أ.        مدة الإتصال بين الأنزيم والركازة

يكون زمن التفاعل المنشط بالأنزيم متطور مع الوقت

تكون السرعة الأولية (س) في البداية مرتفعة ثم تنخفض لتنعدم حين إدراك التوازن الكيمياوي

هناك عدة عوامل تتدخل في تطور سرعة التفاعل من بينها

انخفاض كمية الركازة

ارتفاع كمية المستحضر

تغير الأنزيم

من هنا فإنه قياس سرعة التفاعل قبل تدخل هذه العوامل الثلاثة  وذلك بقياس السرعة اولية التي تمثل أحسن وسيلة عملية لتقدير الفعل الأنزيمي

يتم تقديره من الناحية العملية بتسجيل مسترسل للتفاعل أو بعد حضن لبضع دقائق

ب.  طبيعة الركازة 

إن طبيعة الركازة تغير الأفة وك م الأنزيم . فنختار في اغلب الأحيان ركازة توافق إلى ك م الأضعف ما يمكن حتى تكون السرعة المقاسة أسرع ما يمكن

كما أنه يجب استعمال ركازة خاصة بالأنزيم الذي نريد تقدير فاعليته

‌ج.     كمية الركازة 

تكون سرعة التفاعل مرتفعة مع كمية الركازة لتتجه نحو حد السرعة القصوى : س ق . وذلك في ظروف معينة قارة في كمية الأنزيم بَهَ.الحرارة ، والقوة الأيونية

إن قياس سرعة التفاعل بحضور فائض من الركازة يمكن من قياس بصفة غير مباشرة كمية الأنزيم

 تاثيرالحرارعلى الفعل الأنزيمي 

ترتفع سرعة التفاعلات الكيميائية الأنزيمية مع ارتفاع الحرارة ، ثم تتعدل لتنخفض فيما بعد . ينتج عن انعدام فاعلية الأنزيم بارتفاع الحرارة إما بتغير أماكنها الفاعلة أو بافسادها

يجب احترام استقرار الحرارة أثناء التفاعل

من الناحية العلمية تعطى النتائج حسب درجة الحرارة التي استعملت أثناء الركس . فعل أنزيمي 25،30أو 37 درجة

الفعل الأنزيمي

ه.      تاثير البَهَ 

 مثل الحرارة لكل أنزيم بَهَ مثلى تكون بِِه أكثر فاعلية على الركازة

بعض الحالات المفرطة للبه تسبب في حركية الأنزيم أو إفسادها

يجب قياس الفعل الأنزيمي في بَهَ ثابتا يختار بكيفية أنه يقرب أكثر ما يمكن من البه المثلى للأنزيم

‌و.       تأثير العوامل الأخرى 

* القوة الأيونية في الوسط الفاعلي وطبيعة المثبت الذي يمكن نقل التوزان التفاعلي

* كواشف منشطة ترفع من سرعة التفاعل مثل الكو أنازيم التي تستعمل بكمية زائدة

* بعض الكاتيونات ذات شحنتين : التي تقوم بدور منشط للفعل الأنزيمي

المانغيزيوم ( ++Mg ) : للكيناز

الزنك ( ++Zn ) : ببفوسفتاز القلوية

المنغاناز( ++Mn )  : للببتيداز

الكلور ( CL ): للأميلاز

بينما توجد المستحضرات في الوسط  الكيميائي تكبح من فاعلية الأنزيم من بينها

المعادن الثقيلة : يمكن تعقيدها باستعمال كاشف معقدة : EDTA

أيون الفوسفات : تكبح الفوسفتاز

الأصبنة التي تلوث الأواني البلورية

    دور الأنازيم في التشخيص البيولوجي للأمراض وكيفية تفسير الركوس البيولوجية 

‌أ.         الأنازيم المتعلقة بالقلب 

الترانزميناز غلوتامات أكزلو أسيتات : ج ء ت (1

لترانزميناز غلوتامات بيروفات : ج ب ت (2

كرياتين فوسفو كيناز: ك ف ك (3

لكتيكودا هيدروجيناز : ل د هـ (4

ألفاهيدروكسي بوثورات داهيدروجيناز(5

‌ب.     الأنازيم الكبدية 

الترانزيميناز : ج ء ت ج ب ت

غمّا غلوتاميل ترانس بيتيداز . ( غما ج ت ) (6

الفوسفتار القلوية

‌ج.      الأنازيم العظمية 

الفوسفتار القلوية

‌د.        الأنازيم البنكرياسية 

الأميلاز

‌ه.        الأنزيم الروسطاطية 

الفوسفتار الحمضية

الفوسفتار الحمضية المتأثرة بالترترات

 المصطلحات الأجنبية

 (1) .S.GOT                                                                          (4) .LDH 

 (2) .S.GPT                                                                           (5) .HBDH 

 (1) .CPK                                                                              (6) .GT 

 يكون الفعل الأنزيمي  عادة منخفضا جدا عند الإنسان العادي . وليس هناك أي قيمة للإنخفاضات أقل من الكمية المعتادة ، لا نعتبر الإرتفاع إلا إذا كانت الكميات مضاعفة  ثلاث أو أربع مرات أكثر من الكمية العادية .كما أن ركس الأنزيم يجب أن يكون متواصلا مع الوقت ( كل ساعة في بعض الحالات الإستعجالية للأنازيم القلبية القلبية مثلا ) . وكثيرا ما نأخذ بعين الإعتبار التطورات مع الوقت أكثر من الركوس المتفردة ..... حينئذ يأخذ الإنحناء التطوري لتغيرات الفعل الأنزيمي قيمته في تشخيص المرض وتقدير خطورته أو في حدسه

 كما يظهر من خلال الجدول السابق أنه من النادر أن تكون الأنزيم خاصة بعضو واحد وإنما تكون في اغلب الأحيان مفترقة على أعضاء مختلفة مما يحتم إقران النتائج مع الوضع المرضي والحالة السريرية للمريض

   الإزو أنازيم

 مجمع بروتينات تنشط نفس التفاعل الأنزيمي ولكنها تختلف بخضائص فيزيو كيميائية تمكن هذه الخاصيات من تفريدها أو قياس فاعليتها

تختلف الإزوانزيمات أيضا بموقعها في مختلف أعضاء الجسم

مثال : تتكون أنزيم اللكتيكودي هيدروجيناز من خمسة إزو أنازيم

تتركب بنية كل واحدة منها منها من اربع أحاديات

تكون هذه أحاديات من صنفين

 إما صنف قلبي : ق  أو صنف عضلي: ع .

5 إزوأنازيم ل د هـ 

ل د هـ 3: ق2 ع2

ل د هـ 1 : ق4: أربع أحاديات قلبية ، إزوأنزيم قلبية

ل د هـ 2: ق3 ثلاثة أحاديات قلبية وأحادية عضلية

ل د هـ 4: ق ع 3

ل د هـ 5: ع4 أربع أحاديات عضلية: ازو أنزيم عضلية

 تكون هذه الأصناف الخمس موزعة في أعضاء مختلفة لكن نسبة ل د هـ 1 ( القلبية ) أكثر بكثير في القلب من العضلات أو الكبد. بينما  ل د هـ 5 توجد أكثر في الكبد والعضلات

يمكن ركس هذه الإزوأنازبم  في المصل بتقنيات طويلة و غير دقيقة مثل إليكتروفوراز فوق حامل. و نخبر الآن الاتجاه نحو الخصوصيات المختلفة لأصناف الإزو انازيم مثل

الألفة مع ركازة خاصة : ل د هـ1 ( ق4 ) خاصة بالعضل القلبي

الفعل الكابح: مثل الفسفتاز الحمضية المتأثرة بالترترات  و الخاصة بالبروسطاط

تكوين مركب مضاد و مستضد ( الكرياتنين فوسفوكيناز، م ب الخاصة بالقلب

   الترانزميناز: ج ء ت، ج ب ت.II

    التعريف

 ترانزميناز : كلمة تعني الأنزيم الناقلة لتجمع أميني ( ترانس = ناقل

أمين وآز = حرفان إذا وجدا في آخر كلمة يعنيان بذلك أنها تدل على أنزيم

انازيم كبدية و قلبية ترتفع في المصل كل مرة يقع انحلال في نسج أحد من الأعضاء . كما أنها توجد بنسبة ضئيلة في أعضاء أخرى من الجسم

تعتبر من بين العناصر الأنزيمية الأكثر طلبا في الكيمياء الحيوية

 تنشط التفاعلات الآتية (1

                                             ج ء ت


- الغلوتمات + الأكزلوأسيتات            
                 الأسبرتات + ألفاسيتو غلوتارات .

                                             ج ب ت

- الغلوتمات + البيروفات                                     الألانين + ألفاسيتو غلوتارات 

 طرق الركس

‌أ.         الطرق الغير اللونية

* ج ء ت 

إن تقلب الكثافة البصرية على طم 340 ننم توافق للاستهلاك  كمية NADH2    أي للأكزلوأسيتات المتكون الموافق لفعل ج ء ت الموجودة في العينة المصلية

* ج ب ت 

                                         عينة مصلية

                                     

(1)كان أصح أن نختار للغلو تامات أكزولو أسيتات ترانسفيراز  الرمز غ ء ت و للغلو تامات

بيرو فات ترانسفيراز  غ ب ت و لكن فضلنا  أن نقترب إلى المصطلح العالمي المعروف منذ

القديم G OT  للأولى و GPT  الثانية

هنا أيضا مثل ج ء ت يكون تقلب الكثافة البصرية في 340 ننم موافقا  للاستهلاك كمية NAD , H أي للبيروفات المولد الموافق لفعل ج ب ت الموجودة في العينة المصلية

‌ب.     الطرق اللونية

يمكن ركس الأكزلو أسيتات أو البيروفات المتكونان بعد التفاعل بركس مشتقاتهما : الـ 4,2 مثنى نيترو الفينول هيدرازون ( لون بني ) و ذلك بعد زيارة الكاشف الملون 4,2 مثنى النيتروفينيل  هيدرزين

توافق شدة اللون البني المولودة كمية الأنزيم في العينة المصلية ج ء ت و ج ب ت  يبدو أن هذه التقنية اقل حساسية من الأخرى  لقلة ثبات الأكزلو أسيتات في الوسط مما يتسبب في اعطاء نتائج منخفضة نسبيا

.    الكميات العادية

 

 

أحادية دولية /ل

ميكروكاتال/ل

جء ت

تحت20ءد/ل

تحت 0.5

ج ب ت

تحت20ءد/ل

تحت 0.75

   التغيرات المرضية

لا يعتبر الإرتفاع بالنسبة للترنزيميناز إلا  إذا كان مضاعفا بثلاثة مرات على الأقل بالنسبة للكمية العدية

تكون الترنزيميناز عالية في الحالتين أثناء أمراض الكبد وفي احتشاء عضل القلب

‌أ.         الأمراض الكبدية 

* التهاب الكبد الحاد / لزمة الإنحلال الخلوي

يصعد ج ء ت و ج ب ت في التهاب الكبد الفيروسي البيرقاني من 100 الى 400 مرة أكثر من الكميات المعتادة : 35الى 85 مكتل . ( النسبة العادية تحت 0.75 )

يكون هذا الصعود موافقا لدرجات الإنحلال الخلوي . ثم تعود الى الأرقام العادية بعد بضع أسابيع لتدعيم الشفاء بدون عقابيل (1

تكون ج ب ت عادة أعلى من ج ء ت لأن نصف ج ء ت في الخلية الكبدية يوجد داخل الميتوكوندري

في الحالات الغير اليرقانية : الغالبة عادة ، تكون العلامات السريرية مختلطة بينما تكون ج ء ت و ج ب ت  مرتفعة . عنصر هام للتشخيص المبكر للمرض

في الحالات اليرقانية (2) : الخطيرة أو المعقدة

اليرقان الخطير

سبات مع نوبة قلبية شريانية

ارتفاع ج ء ت و ج ب ت . بينما تكون ك ف ك (3) عادية       ( اختلاف مع النوبة القلبية

يكون الإرتفاع متصاعدا ثم ينخفض شيئا فشيئا ( ذلك ناتج عن نفاد الأنزيم المخزونة  في الخلية الكبدية  ) بينما بكون اليرقان في ذلك الحين خطير جدا

(1)               عقابيل : جمع عقبة مرض

(2)               بيرقانية : يرقان: الإصفرار الناتج عن ارتفاع البيليروبين في المصل

(3)               كرياتين فوسفوكيناز

التطور نحو التشمع من خلال التهاب كبدي مزمن : تكون ج ء ت و ج ب ت مرتفعة ثم تنخفض نسبيا ولكن بدون أن تعود إلى أرقامها العادية يترجم ذلك إلى الدخول في حالة مزمنة  وخطيرة .

* التشمع الكبدي

إن ارتفاع ج ء ت ، ج ب ت  يفسر حالات الإنحلال الخلوي الضئيل. تكون دائما أقل ارتفاع من الحالات الحادة للإلتهاب غير أن الإرتفاعات المفاجئة خلال المرض يشكل عنصرا أساسيا لتشخيص تطور حاد أو مشاركة بانكرياسية

 

* ركود المرّة

في حالات ركود المرة اليرقانية بالسد ( حصى اليرقاني الجامع ، سرطان رأس البنكرياس ) تكون ج ء ت ، ج ب ت عادية أو قليلة الإرتفاع

* سرطان الكبد والبنكرياس

ترتفع ج ء ت و ج ب ت في الأطوار الأخيرة من المرض . ولا تعتبر عنصر تشخيص مبكر للمرض

ب.     احتشاء عضل القلب

ترتفع ج ء ت في الساعة العاشرة بعد الإحتشاء من 5 الى 10 مرات من كمياتيها الدموية العادية . ( لا تفوق 10 مكتل

تكون هذه النسبة موافقة لتوسع الإحتشاء والخطورة اللزمة

تعود ج ء ت و ج ب ت إلى أرقامها العادية بعد ثلاثة ايام

كل ارتفاع متواصل يوجه نحو احتمال تعقد (نقص قلبي حاد خلل في اتساق الدقات ، سنخ رثوي (1

تعتبر ج ء ت و ج ب ت في حالات احتشاء عضل القلب كانزيم مبكرة للتشخيص البيولوجي لهذه اللزمة مع ك ف ك . بينما تعتبر ل د هـ ق 4 أنزيم متاخرة تعين على التشخيص المتأخر

 

   الكريياتين فوسفوكيناز (2)  وإزو أنازيمها.III

  التعريف

 كريياتين فوسفو كيناز : أي الأنزيم التي تنقل تجمع فوسفات من جزيئية ATP أمنوزين مثلث فوسفات لتشده فوق الكريياتين لتصبح كياتين فوسفات . ولفظ  « كيناز » يوضع لكل أنزيم قادرة على شد تجمع فوسفاتي فوق جزيئية ما 

(1)  سنخ رئوي : لزمة سد شرايين الرئة بجلطة دموية ( أمبولي )  

(2)توجد في المصطلحات الأجنبية في صيغة كرياتينفوسفو كيناز ( CPK) أو في صيغة مختصرة كرياتين

كيناز ( CK)

توجد ك ف ك خصوصا في عضل القلب وفي العضلات العظمية وبكمية قليلة  من المخ . لا توجد في الكبد

اكتشفت ثلاث إيزو أنازيم عن طريق الإليكتروفوراز لها بنية مركبة من احادية مختلفة

أحادية صنف ع  : عضلية

أحادية صنف م : مخية

إن كيفية اشتراك هذه الأحاديات مع بعضها هو الذي يعطي خصوصية الإيزو أنازيم

ك ف ك – ع ع : توجد خصوصا في العضلات العظيمة

ك ف ك – م م : إيزو أنازيم القلب . ( توجد في الدم  بكميات ضئيلة 0.05 بينما ك ف ك ع ع تفوق 0.95

تنشط ك ف ك التفاعل الآتي

    طرق الركس

ركس الفعل الأنزيمي الجملي 

تعتمد على التفاعل الرئيسي بتقدير الفعل الأنزيمي الموجود في العينة المصلية 

يمكن من خلال التفاعل ركس الأنزيم باعتبار الجهة اليمنى إلى اليسرى أو رالعكس

 ADP + فوسفو إينول بيروفات ← ATP + بيروفات

إن تغير الكثافة الضوئية  على 310 ننم

يوافق لفعل ك ف ك في العينة المصلية

بداية الركس من الجهة المعاكسة

إن تغيير الكثافة البصرية على 340 ننم توافق لفعل الأنزيم

ك ف ك في العينة المصلية

  يعتبر الصنف الثاني من التفاعل أكثر دقة من الأول

ركس فعل ك ف ك – ع م : الإيزو أنزيم  القلبية 

تكون إيزو أنزيم القلب ك ف ك – ع م مرفوقة في المصل ب‘زو أنزيم العضلات ك ف ك – ع ع 

إذا أردنا ركس الأولى خصوصا في النوبات القلبية ( احتشاء عضل القلب ) فلا بد من تفريدها من ك ف ك – ع ع ثم يركس الفعل الأنزيمي بنفس الطريقة التي استعملت لركس الفعل انزيمي الجملي

 طرق التفرقة

الريزين المبدلة ليونات ( طريقة طويلة وصعبة 

الطريقة المناعية : تستعمل مضاد ضد الإزوأنزيم العضلية ك ف ك – ع ع وتكوين مركب مناعي مضاد مستضد . يمكن بهذه الطريقة ركس ك ف ك ع م التي تبقى في الوسط بالطرق الموصوفة سابقا

الطريقة الإليكتروفورية : جيدة ولكنها صعبة وطويلة نسبيا بالمقارنة إلى الطريقة المناعية

    الكميات العادية والتغيرات الفيزيولوجية

ك ف ك : من 5 الى 50أد/ل ~ تحت 1.5 مكت /ل بصفة عامة في 25 (1

ك ف ك – ع م : 5℅ من الكمية الجملية

ترتفع هذه الكميات عادة في سن المراهقة وبعد جهد رياضي عنيف

تتغير الكميات حسب الجنس ودرجة حرارة القياس

 

درجة الحرارة

 

25°

30°

37°

ك ف ك ( الرجل )

تحت 80أد/ل

تحت 130أد/ل

تحت 195أد/ل

ك ف ك ( المرأة )

تحت 70أد/ل

تحت 110أد/ل

تحت 170أد/ل

ك ف ك –ع م

تحت 10أد/ل

تحت 16أد/ل

تحت 25أد/ل

التغيرات المرضية 

تاخذ ك ف ك أهمية في الحالتين مرضيتين

احتشاء عضل القلب

أمراض العضل المخطط

احتشاء عضل القلب 

تعتبر ك ف ك كأنزيم استعجالية . تصعد في الساعات اولى تلي الإحتشاء لتبليغ درجتها القصوى في 24 ساعة . تصل حتى 500-750 أد/ل

ترتفع الإزو أنزيم ك ف ك . ع م حتى 20℅ من النسبة الجمية لنزيم

يكون هذا التشخيص البيولوجي ثمينا جدا في الحالات الغير المؤلمة للإحتشاء عضل القلب أو في الحالات المعقدة نتيجة صدمة تغطي النوبات القلبية (1

كما أن ارتفاع ك ف ك في حالات زرع القلب تعطي فكرة عن نجاح العمية إذ أن الرجوع إلى الكميات العادية يعتبر نجاحا بينما تترجم الإرتفاعات المتواصلة عن فشل ورفض القلب المزروع

أمراض العضلات  العظمي 

بخلاف احتشاء القلب ، تمثل هذه الأمراض مقادير استعجالية لنزيم

ترتفع ك ف ك في

- سحق العضلات إثر حوادث رضية . يكون الإرتفاع كبيرا جدا

- أمراض العضل : قلة النمو العضلي الخبيث . مرض وراثي يورَّث للأطفال الذكور . تكون ك ف ك عالية  عالية موافقة لدرجة الإصابة . موازية مع الفروكنوز 1-6 مثنى الفوسفات الدولاز ( أنزيم عضلية أخرى

ترتفع ك ف ك  في الحالات السريرية الصامتة : تستعمل الإصابة عند أقارب المريض

(1)هناك عنصر آخر غير أنزيمي : المييوغلوبين يمكن الإعتماد عليه لتشخيص لزمة إحتشاء القلب . يوجد في الدم قبل ك ف ك – ع م من 2-3 ساعات بعد الإحتشاء . الدرجة القصوى بين 8و9 ساعات وينعدم بعد 24 ساعة

SUIVANT    

Partager cet article

Repost 0
Published by taysir assistance - dans كتاب السكري
commenter cet article

commentaires