Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

18 octobre 2010 1 18 /10 /octobre /2010 12:56

مقتطفات من كتاب السكري 

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

 

 

      الكتات داهيدروجيناز وإزو أنازيمها .IV

 تعريف

انزيم تنزع ذرة الهيدوجان من الحمض اللكتيكي لتقلبه حمض بيروفيكي وذلك عن طريق كوأنزيم ( أنزيم معينة ) NADالتي تحمل الهيدوجان المنتزع لتصبح NAD1H

يمكن تقدير نسبة الفعل انزيمي اعتمادا على هذا التفاعل بقياس تغير الكثافة  البصرية على 340 ننم

  - الإزو أنزيم : تنقسم إلى حمسة إزو أنازيم مختلفة

تتركب م، أحاديتين : الأولى صنف أ : عضلية أو كبدية و الثانية صنف ب : قلبية

تتصق أربع أحاديات لتكون مركب رباعي يخلتف . باختلاف تركيبه وموقع الإزو أنزيم في الأنسجة وبسرعة هجرته الإليكتروفورية

ل د هـ 1 : ب 4 قلبية

ل د هـ 2 : ب 3 ء

ل د هـ 3 : ب ء2

ل د هـ 4 : ب ء3

ل د هـ 5 : ء4 : عضلية او كبدية

 طرق الركس 

 الفعل الأنزيمي الجملي : ل د هـ الجميلة 

تركس حسب التفاعل الرئيسي باستعمال الكتات كركازة و10 ميكرولتر من المصل الذي نريد ركس ل د هـ فيه مع NADكأنزيم مساعدة كوانزيم

توجد ل د هـ في كثير من الأنسجة خصوصا في العضلات العظمية ، العضل القلبي ، الكبد ، في الخلايا مفصصة النواة وفي الكريات الحمر ....الشئ الذي يقل من خصوصيتها

طرق ركس الإزو أنازيم

- الهجرة الإليكتروفورية : تفرق بين الخمسة أصناف

البطيئة هي الكبدية أو العضلية : ل د هـ 5

السريعة هي القلبية : ل د هـ 1

- ركس الإزو أنايم القلبية ل د هـ 1 (ب4) الصريعة

من خصوصية هذه الإزوأنزيم أنها تحفز النزع الهيدروجاني من ألفا هيدروكسي  بوتورات . فهي إذا أفا هيدروكسي بوتورات داهيدروجيناز حسب التفاعل الثاني

الفا هـ ب د هـ تساوي هنا : ل د هـ 1 = ب4  التي توجد في العينة المصلية 

الكميات العادية والتغيرات الفيزيولوجية

 

 

درجة الحرارة

 

25°

30°

37°

ك د هـ

100-240ء/ ل

140-330ء/ ل

200-480ء/ ل

الفا هـ د ب هـ

55-145ء/ ل

70-190ء/ ل

80-220ء/ ل

 

 التغيرات المرضية

في احتشاء عضل القلب

في الأمراض الكبدية

احتشء عضل القلب

يمثل ل د هـ والفا هـ. ب. د. هـ عنصرين أساسيين لتدعيم احتشاء عضل القلب في الحالات المتأخرة بعد اعتدال انازيم الأخرى: ك ف ك والترانزاميناز

ترتفع الفا هـ .ب . د. هـ  المصلية في كل حالات احتشاء العضلي القلبي . في نفس الفترة الزمانية مع ك ف ك أي في 24 ساعة التي تلي النوبة

بينما ترتفع ل د هـ الجملية إلا مؤخرا بالنسبة للأنازيم الأخرى ولا تتعادل إلا بعد اسبوع

إن سرعة ارتفاع هـ ب د هـ في الساعات اولى بعد الإحتشاء . وظهور ل د هـ مؤخرا يؤيد  أهمية ركس هذه انازيم وإزو أنازيمها سواء أكان

ذلك في الحالات الإستعجالية أو لمراقبة تطورات اللزمة القلبية حيث أن رجوع ل د هـ  بعد اسبوع بعد اعتدال انازيم الأخرى يدعم تطورات اللزمة الطيبة

الأمراض الكبدية 

بخلاف احتشاء عضل القلب فإن ركس ل د هـ ةافا هـ ب د هـ       لا يمثلان حالة استعجالية في الأمراض الكبدية إن ارتفاع ل د هـ الجملية وخصوصا إزو أنازيمها ل د هـ 5 البطيئة يعبران عن انحلال الخلايا  الكبدية . ترتفع عادة مع ج ء ت و ج ب ت

  * التهاب الكب الفيروسي

ترتفع ل د هـ مع الترانزميناز كليهما رجوع بطئ إلى الحالة العادية بالرغم من الشفاء التام

  * الحالات الأخرى

التشمع الكبدي والحالات اليرفانية بالسد : تكون ل د هـ مرتفعة أكثر من العادة بصفة مسترسلة مع ظهور ارتفاعات مفاجئة تدل على انحلال خلوي جدي وتطور حاد للمرض 

  الأمراض الأخرى

تتوزع ل د هـ كما رأينا في أول هذا الباب على أعضاء وخلايا مختلفة كثيرة . وكلما اعترى ضرر في هذه اعضاء أو الخلايا وأدى إلى انحلالها. تصعد  ل د ه الجملية في المصل نع أفزو أنازيم الموافقة للخلية المنحلة الأنيميا الإنحلالية الإبيضاض الحاد ، بعض الأمراض السرطانية ، لزمة الجلطة السادة لرئة للكلى أو المخ . تؤدي كل هذه الحالات للإرتفاع ل د هـ الجملية ينما تبقى ألفا هـ ب د هـ  عادية ﮬ ب د ﮬ منخفض تحت 0.6

      الكتات داهيدروجيناز وإزو أنازيمها. V

  التعريف

سميتفوسفتار قاعدية بخلاف الفوسفتار الحمضية لأن لها به مثلي 8.5 بينما به المثلى للثانية : 5

الفوسفتار القاعدية : أنزيم كثيرة الطلب تتوزع على كثير من الأعضاء : الكبد والمرة ، الأمعاء ، العظام وبكمية اقل في الرئة ، الكلية والكريات الحمر

الإيزو أنازيم : الفسفات القاعدة ثلاثة ايزو أنازيم تتفرق بالإلكتروفوراز لكنها لا تدرس عادة في الكيمياء الحيوية السريرية.

 2.    طرق الركس

تعتبر الفوسفتازكإستيراز أحادية واسعة الخصوصية تميمة استير الفسفوري البرانيتروفينول إلى البرانيتروفينيل فوسفات وذلك حسب التفاعل الأتي

ثم تقاس الكثافة البصرية على طم  410 ننم بمقارنة مع محلول معياري معروف

تفاعل سهل الإستعمال في الأجهزة الآلية يجب اجتناب كل الأمصال التي حصل فيها انحلال وذلك نظرا لوجود الأنزيم داخل الكريات  بكمية هامة

هناك طرق قديمة أخرى لم تعد مستعملة تختلف باختلاف  الركازة والبه

   الكميات العادية والتغييرات الفزيولوجية

 60 – 170 أو /ل

0.5 – 2 ميكروكتال

عند الرضيع: تكون الكميات في الأول منخفضة ثم تصعد لتصل الى ثلاثة اضعاف الكميات العادية عند الكهل

عند الطفل :تنخفض كميات الفوسفتاز القاعدية تصل الى ضعف لكمية العادية

عند المراهق : ترتفع ثانية لتعبر عن مدى نمو النسج العظمي

تكون الفوسفتاز القاعدية مرتفعة عند الرجل اكثر من المرأة

التغيرات المرضية

- ترتفع الفوسفتاز القاعدية في حالتين

- تعكر سلايان المرة والأمراض الكبدية

- امراض العظمية

  الأمراض العظمية

تعتبر الفوسفتاز القاعدية كعنصر أساسي يجب طلبه كل مرة يطلب   فيه التوازن الفوسفوكلسي . لأنه يمثل عن مدى تحرك البلاستيات العظمية (1)  ترتفع في ثلاثة حالات عند الكهل

* الرخاوة العظمية : الأستيوميلاسيا : خلل في التوازن الفوسفو كلسي .بانخفاض الكلسيوم والفوسفور في الدم

* مرضة باجات : ارتاع الفوسفتاز القاعدية بنسبة كبيرة جدا بينما يبقى الكلسيوم والفوسفور عاديين في الدم

* تضخم البراتيرويد ذات موقع عظمي

تكون الفوسفتار القاعدية عادية أو منخفضة في حالات انحلال النسج العظمي ( تنسيط استيوكلاست (1) مثل

التنشف العظمي

أمراض السرطان

الورم المكاكي المتعدد العظام 

عند الطفل : تكون الفوسفتار القاعدية مرتفعة في حالات الكساح وتعود الى نسبتها العادية بعد العلاج الفيتاميني

 الأمراض الكبدية

 * ركود المرة اليرقانية بالسد

- حصى اليرقاني الجامع

- سرطان رأس البنكرياس

ترتفع الفوسفتار القاعدية بنسبة كبيرة ومتواصلة في بعض احيان قبل وجود أي علامة سريرية أو حتى قبل ارتفاع البيلي روبين الجملية والمترافقة

بينما تعتبر الكميات العادية أو الشبه العادية عن عدم وجود سد خارج الكبد وتوجه البحث نحو مصادر نقص في خلايا الكبد خصوصا إذا كان هناك يرقان وارتفاع الأنازيم اخرى

(1)بلاست عظمي : أستيوبلاست = الخلايا العظمية الأم

(2)الكلسيات العظمية : الخلايا العظمية المحطمة 

    الفوسفتاز الحمضية  : ففح.VII

 التعريف

تمثل هذه انزيم مثل الفوسفتار القاعدية جمع من الأنازيم الإستيرازية التي تهيئ الإستير الفوسفوري للبرانيتروفينول الى برانيتروفينيل فوسفات ولكن في وسط حمضي به 5.2

تتوزع على كثير من الأنسجة خصوصا في البروسطاط عند الرجل وبكمية أقل في الأعضاء اخرى : الكبد ، الطحال ، العظام والكريات الدموية

  طرق الركس

الطريق الكيميائية

الطريق انزيمية المناعية

‌أ.   الطرق الكيميائية .

 إن اسبب الرئيسي لركس الفوسفتاز الحمضية هو اتباع تطور سرطان  البروسطاط عند الرج

نفرق بين الفوسفتاز الحمضية الجملية والفوسفتاز الحمضية  المتاثرة  بالترترات الخاصة بالبروسطاط والتي تمثل ثلث الفوسفتاز الحمضية الجملية

* الفوسفتاز الحمضية الجملية

بقع اتباع تطور الكثافة البصرية على طم 410 ننم

* الفوسفتاز الحمضية المتأثرة بالترترات

يعتبر الترترات ككابح للفعل الأنزيمي للفوسفتاز الحمضية البروسطاطية

تركس الفوسفتاز الحمضية الجميلة وفي مرحلة ثانية تقوم بنفس الركس ولكن بعد إتصال العينة المصلية مع الترترات ونتوصل على الفعل انزيمي للفوسفتار الحمضية البروسطاطية بطرح الركس الثاني من الأول

    الطرق الأنزيمية المناعية

تعتبر الفوسفتار كبروتيين مثل سائر البروتينات الأخرى قادرة على توليد أجسام مضادة خاصة تمكن من ركسها بالطرق المناعية ... حسب المبدأ التالي ( إليزا

يستعمل حامل  يلصق الأنزيم إما بصلة مباشرة أو فوق مضاد خاص ثم يقع الكشف باستعمال مضاد آخر معلم بالبيروكسيداز

الكميات العادية والتغيرات الفيزيولوجية

الطرق الكيمائية

ترسم النتائج بالأحاديات الدولية أو بالميكروكتال

الفوسفتار الحمضية الجملية : 5-10 أد/ل 0.3 مكتل

الفوسفتار البروسطاطية : 1-5 أد/ل 0.1 مكت

الطرق المناعية انزيمية : 2-3 مكغ /ل .

   التغييرات المرضية

لاتتعلق إلا بأمراض البروسطاط 

إن ارتفاع الفوسفتاز الحمضية لا تستعمل لتشخيص سرطان البروسطاط وإنما تساعد لمراقبة تطور سرطان معروف قبل وبع العلاج.

  الأورام الغير الخبيثة

تكون الفوسفتاز الحمضية شبه عادية ، قليلة الإرتفاع . ترتفع في حالات الإلتهاب أو احتشاء الورم

سرطان البروسطاط

* قبل التفشي : تكون الفسفتار الحمضية في اطوار اولى عادية عادية ( سرطان بدون إصابة العقد السادة والجهات الحوضية

* في حالة إصابة العقد السادة : ترتفع الفوسفتاز الحمضية فوق 10أد/ل ( 0.5مكتل ) وإن رجوعها إلى الحالات العادية بصفة مستمرة بعد العلاج بالأشعة يدعم الشفاء

* في حالة سرطان مشخص

بدون علاج : إن ارتفاع الفوسفتاز الحمضية يؤكد عدم تفشي الرسطان بينما يشكل الإرتفاع المفاجئ أو المتدحرج علامة أساسية لتفشي السرطان للأعضاء المجاورة 

أثناء العلاج : تمثل الفوسفتاز الحمضية  العنصر اساسي لمراقبة السرطان أثناء العلاج بالأستروجان حيث أن اعتدالها  يمثل علامة حسنة نحو الشفاء بينما ارتفاعها يوجب رفع كميات الدواء أو إبداله وتسبق هذه الإرتفاعات عادة العلامات السريرية

* بعد الشفاء : يجب ركس الفوسفتاز الحمضية باتظام عند المصابين بسرطان البروسطاط في جميع أطواره

      الليباز والأميلاز .VII

  التعريف

تعتبر اليباز المصلية والأميلاز المصلية والبولية كعناصر بيولوجية استعجالية في كل حالات تعكر البنكرياس وإن ركسها يفرق بين التشخيص الجراحي أو العلاج الطبي

 الليباز :تركس في المصل . مصدرها البنكرياس

تميه أساتر (1) الغليسيرول بمحضر بروتيين صغيرة الحجم     ( اليباز المعينة ) والأملاح الصفراوية  بكميات ضئيلة

لا يكون فعل الليباز إلا على وسط متغاير فوق ركازة مستحلبة الشئ الذي يعسر تقدير الفعل الأنزيمي بصفة متكررة في المخبر . لهذا الغرض يخير قياس الفعل الأنزيمي للأميلاز المصلية والبولية في الحالات الإستعجالية عوضا عن الليباز . بينما يقدر فعل اليبز في حالات التهاب البنكرياس إذ أنها تساعد عن متابعة تطورات المرض

 اميلاز : تركس في المصل والبول

ترشح من قبل البنكرياس والغدد اللعابية

توجد في البول بدون أن تفقد كثيرا من فعلها انزيمي

  طرق الركس 

  الليباز

فهي غير منظمة كما قلنا وذلك نظرا لتعدد الركائز الموجودة والطرق الكيميائية لتحديد الفعل انزيمي

هناك ثىثة أنواع من الركائز

مستحلب تريوليين في مثبت قاعدي تريس به 9.2

مستحلب زيت زيتونة

ركائز اصطناعية

* مستحلب تريوليين في مثبت فاعدي تريس به 9.2

تستعمل منشطات مختلفة ومستحضرات موازنة مثل : مثنى أكسي

 (1) جمع استير

كولات أيونات الكلور والكلسيوم ، كوليباز معينة مستخرجة من البنكرياس الخنزير( محفز خاص بالليباز وضروري لفعلها

يقاس انخفاض كثافة المستحلب على 340 ننم بدرجة 30د . يكون هذا الإنخفاض موافقا لكمية انزيم  الموجودة في العينة المصلية

* مستحلب زيت الزيتونة

تعتبر هذه التقنية مثالية لقياس فعل اليباز . تقدر احمضة الدسمة المطلقة في الوسط بوسائل كيميائية

طريقة جيدة ودقيقة لكنها لا تتأهب للركوس المتسلسلة كما أن الكوشف قليلة افستقرار

* ركائز اصطناعية 

لم تعط نتائج مرضية ولم تعد مستعملة

.     الأميلاز المصلية والبولية

تميه اميلاز الروابط ألفا 1-4 السكرية التي تجمع «خرزات» (1) الغلوكوز وسط سسلة أميوز مفرعة

 بروابط 1-6.

تطلق الأميلاز الدكسترين : سليسلات أميلوز أقصر  حجما والتي بدورها تفكك أجزاء أقصر فأقصر ألى أن تصل ألى الملتوز. ( غلوكوز- غلوكوز

(1) جمع خرزة

هناك ثلاثة طرق ركس تختلف باختلاف الخرزات 

طرق تستعمل سبعة خرزات سكرية

طرق تستعمل أربعة خرزات سكرية

طرق تستعمل محول النشاء

* طرق تستعمل سبعة  خرزات سكرية

تتكون سلسلة الركازة من  سبع أحاديات غلوكوز مرتبطة بروابط سكرية 1-4

- التقنية انزيمية الكاملة

- التقنية اللونية

نفس الدأ ولكن يقع كاشف ملون : البارانيتروفينول فوق سلسلة الركازة ذات سبعة أحاديات غلوكوز

يطلق سراح الكاشف الملون بعد فعل الأميلاز والغلوكوسيداز . الخاصة . ياخذ لونا أصفر يقاس بطول موجة 420 ننم ويوافق الى نسبة الأميلاز الموجودة في العينة المصلية .

هاتان التقنيتان سهلتا الإنجاز تنكنان من الركس الآلي لسلسلة تخاليل كبيرة كما أن استعمال ركازة معروفة يمكن من إعطاء النتائج  يقياس الكتال

* طرق تستعمل أربعة خرزات سكرية

4 أحاديات غلوكوز مرتبطة بروابط سكرية 1-4

تقاس سرعةNADPH على طم 340 ننم وتكون موافقة إلى فعل الميلاز في العينة البيولوجية

* تميه النشاء

يعطي محلول النشاء مع اليود لونا ازرقا خاصا . سهل القياس يمكن قياس سرعة انعدامه إذا وضعنا عينة بيولوجية (أميلاز ) في الوسط الكيميائي حيث أن الأميلاز تميىء النشاء

تقنية سهلة لا تستعمل كواشف كيميائية

التقنية 

 

الكواشف

أبيض (ء)

العياري (ي)

الركس(ر)

محلول عياري نشائي

200 مكل

200 مكل

200 مكل

5 دقائق في 37° د

مصل عياري 50ءد/ل

-

10 مكل

-

مصل أو بول

-

-

10 مكل

يخلط جيدا . يترك 15د في 35° د

حمض كلوهيدركيك 1 ع

1قطرة

1قطرة

1قطرة

ماء مقطر

0.5 مل

0.5 مل

0.5 مل

محلول مخفف لليود

100 مكل

100 مكل

100 م

 

                                        

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

              

اذا كانت  كب ر تقارب الصفر يغني ذلك ان الاميلاز الموجودة في العينة البيولجية كبيرة جدا ويجب إعادة الركس مع تخفيف ( 1/2  ، 1/10 ، 1/100 ...) ومرعات ذلك عند الحساب

لتغير النتيجة  من أحادية الى ميروكاتال : ء د Χ   0.0166  = مكتل

الكميات العادية والتغيرات البيولوجية

 الليباز : 20 – 160 ء د/ل

     الأميلاز :

* في المصل: تحت 60 ء د/ل

تحت 1 مكتل

في البول: تحت 120 ء د/ل – 2إلى 5 مكتل /ل

لا تعتبر أرقام مرضية إلا إذا كانت مضاعفة في إثنين أو ثلاثة

 التغيرات المرضية

.   تعتبر الأميلاز كأنزيم نوبات البطن الحادة

 يمثل هذا العنصر البيولوجي  الركيزة الأساسية لتشخيص التهاب البنكرياس . الشيء الذي يوجد فيه الحالات الاستعجالية نحو العلاج الدوائي عوضا عن الجراحة الثقيلة

(1)كميات اختلاف كبيرا حسب التقنية  و الكواشف المستعملة . وعلى كل  مخبر أن يجدد الكميات العادية و العدية المرضية الموافقة . والأرقام التي وردت هنا إنما هي على سبيل المثال

إن إلزام العملية الجراحية على مريض هو قرار يمكن أن يعرض حباته إلى الخطر لأنه من الصعب أن نفرق اعتمادا على التظاهرات السريرية  بين التهاب الصفاق الغير العادي وبين التهاب البنكرياس الحاد

وارتفاع الأميلاز مرتين أو ثلاثة مرات من الكميات العادية في المصل أو في البول تفصل بين هاتين الحالتين

بينما تعتبر اليباز المصلية كعنصر بيولوجيا متأخرا يمكن أن يكشف عن التهاب بنكرياس بدون تظاهرات سريرية

بصفة عامة ، كل لزمة بطنية مؤلمة تكون فيها الأميلاز الدموية والبولية مرتفعة يجب أن تلفت النظر نحو البنكرياس. مع العلم أنه ومن الصعب تحديد الإصابة إذا كانت خاصة لالبنكرياس وحده أو هي مشتركة مع المسالك الصفراوية أو المعدة والأمعاء

    الإلهاب البنكرياسي الحاد النزفي :

يشترك بين الآلام البطنية الحادة وحالة صدمة . ترتفع اميلاز المصلية والبولية من 3 الى 4 مرات أكثر من العادة ثم تتعاد في اسبوع الذي يلي التظاهرات السريرية .

ليس هناك موافقة بين حدة افات وبين الإرتفاع اقصى للأميلاز. يمكن أن نجد في بعض الحالات الشاذة إرتفاعا للأميلاز البولية بينما تكون الأميلاز المصلية قليلة الإرتفاع أو شبه عادية وهذا لا ينفي المصدر البنكرياسي .

تبقى الليباز مرتفعة أثناء الأسبوعين اللذين يليان اللزمة الحادة بينما تتعادل الليباز في المصل والبول.

هناك عينات بيولوجية أخرى ترتفع أثناء اللزمة الحادة للألتهاب البنكرياسي وهو الغليسمية مع وجود سكر في البول وارتفاع الكريات البيض العدلة .

‌ج.      التشخيص التبايني :  

 يهم كل الحالات الإستعجالية في الطب الجراحي للبطن .

الثقب القرحي لمعدة أو الديودينوم .

التهاب الزائدة الحادة .

حصا اليرقاني الجامع .

تكون الأميلاز في كل هذه الحالات شبه عادية وتبين عن اشتراك البنكرياس بصفة أو باخرى في مختلف الحالات السريرية 

يجب التذكير بأن الأدوية المؤفينة (1) المستعملة  ضد  الأوجاع الحادة ترفع من كمية الأميلاز .

وأن هناك بعض النوبات  القلبية الحادة الغير المألوفة أثناء احتشاء عضل القلب « توزع» الألم نحو البطن ولابد من الأخذ بعين الإعتبار في هذه الحالات الشاذة ركس الأنازيم القلبية .

 

(1)   الأميلاز الدموية .

(2)   الأميلازم البولية .

(3)   الليباز.

………………………………………………….

(1)     الأدوية المشتقة من الأفيون= المورفين ، الكوديين ...................

 

 

   

 

Partager cet article

Repost 0
Published by taysir assistance - dans كتاب السكري
commenter cet article

commentaires