Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

22 octobre 2010 5 22 /10 /octobre /2010 13:34

مقتطفات من كتاب السكري 

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

  II. التقدير الكمي للحصيلة القلوية الحمضية

بعض التعاريف 

يعنى  بالحصيلة القلوية الحمضية عادة : تقدير البه ، مثنى الكربونات وض CO2

يقع ركس هذه العناصر خصوصا في الحالات الإستعجالية وتكون مصحوبة في اغلب الأحيان بالهيماتكريت واليونوغرام لتشكل حصيلة الإنعاش تنجز بمناسبة المعالجة المكثفة

إن الأهمية الأساسية للمثبت الثنائي ֿCO3H2/CO3H هو إقامة المعادلة للتوازن الكيميائي CO3H2

له ميزة اساسية طيارة بطرح بالرئتين         CO3H2    H₂O  + CO₂  و يكون CO3H2 موازيا  ل ض CO₃H  مع تصحيح ( ء= قارة الذوبان ) فيصبح البه  من هذه العبارة فان كل فريومرضية التوازن القلوي الحمضي ترتكز على دراسة تقلبات [HCO₃ ]  / ء ض co₂

فإذا كان الاضطراب يهم ض CO₂   يقال انه(( تنفسي ))  أو غازي

و إذا كان الاضطراب يهم  ֿCO3H  فهو استقبالي

يطلق على ارتفاع البه = تقلون . وانخفاضه يسمى تحمض. ومن ثم نصل إلى الجدول التالي

تعتبر هذه النوعية لتقديم  النتائج مبسطة جدا لأنه لا يؤخذ فيها بعين الاعتبار إلية الترادع

المرادعة أو التعريض هي ارتفاع او انخفاض العنصر العادي ( CO₂  أوCO₃ H ) ليخفف من اثر العنصر الممرض حتى يبقى البه الدموي على حالته 7.4 أو على الأقل بين حدود ضئيلة ( 7.36 – 7.42

يتم ردع التقلون أو التحمض الاستقلالي الناتج عن اضطرابات في  ֿCO₃ H بفضل الرئتين : ردع سريع  و دقيق

بينما يردع التقلون و التحمض التنفسي ( الاضطرابات في ض  CO₂ )  بواسطة الكلى وذلك بصفة بطيئة ومطولة

فالمرحلة الثانية من التقلون أو التحمض الغير المردوع تؤدي إلى تغيرات كبيرة للبه من جهة أو من أخرى تتسبب في ظهور حالة سريرية خطيرة

 المبدأ

إذا أغمسنا صفيحة معدنية في ملح من ذلك المعدن يحدث إقامة اختلاف جهد كهربائي بين المعدن  و المحلول : يسمى بجهد الاليكترودة . ناتج عن تخلي المعدن من ايونات تذهب إلى المحلول الذي يتكهرب ايجابيا

يسمى  هذا الجمع معدن / محلول شطر حاشدة أو اليكترودة

اذا جمعنا اليكترودتية ذات جهد مختلف ننجز حاشدة : حيث ان المعدن الاكثر تكهربا ايجابيا يحدث تنقلا نحو المعدن الاقل تكهربا ايجابيا

 إذا غمسنا الاليكتروتين في محلولين مختلقين يقع الإتصال بواسطة محلول موصل : كلورور البوتاسيوم ( جهد الوصل تافه يمكن الغائه  نظرا لأن         ⁺K وCLֿ لهما حجمان متقاربان) . ننجز بذلك  حاشدة تكثف : الإليكترودة اكثر ايجابية هي التي تكون في  الوسط الأكثر كثافة

إن وجود إليكترودتين يؤدي لإنجاز قوة كهربائية  محركة «و» تساوي المجموع الجبري لأجهزة الإليكتروديتن «و1»«و2»

تخضع حاشدة التكثف هذه الى معادلة ايرنست

و=  جهد الإليكترودة  المعيارية

ر=  قارة الغازات الكمالية ( 8.31 جول /الدرجة

ت= درجة الحرارة أثناء الفحص

ن= عدد الإليكترونات المنقلة

ف= 1 افرادي = 96500 كولون

ء( أكس)= فعل الهيئة المؤكدة

ء( مخ )= فعل اا. المختزلة

أذا عوضنا في هذه المعادلة  الأفعال ء ( أكس) ء ( مغ ) بالكميات ك1 . ك2 واللوغاريتم النيبيري( لوغ ) بالوغاريتم  العشري ( لوغ ) وإذا اعتبرنا حرف ق القارة التي تمثل عنصر القارات الأخرى  ر.ن.ف تصبح المعادلة

إذا ففي درجة حرارة معينة إذا كانت «و» وك1 معروفتان يمكن تقدير ك2

إذا كانت ك1 معيارية تساوي 1 وسط حاشدة التكثف تصبح المعادلة

يصبح قياس البه يعادل قياس جهد التأكسد – الإختزالي

 إنجاز الحاشدة وكيفية قياس البه : الكمية  العادية : 7.4

تتكون من إلكترود زجاجية وإليكترود معيارية بالكالومال

اليكترود الكالومال

تمثل الإليكترود ة المعيارية لها جهد قار لا يتعلق إلا بكثافة  محلول كلورور البوتاسيوم الذي يكون مشبعا في أغلب الأحيان

تتسرب أيونات الكلورور والبوتاسيوم بكميات ضئيلة من الطرف الأدنى  المسامي للإليكترودة  نحو المحلول المفحص وذلك لإنجاز الوصل  الكهربائي بن القطب

إليكترودة  القياس : زجاجية

متركبة من محلول حمضي كلوريدريكي 10/N ، من معدن فضة  أو بلاتين .

يمثل الطرف الزجاجي الأدنى المكان  الذي يمكن  تغيره لإنجاز إليكترودات خاصة لقياس بعض الكاتيونات ( سوديوم ، بوتاسيوم  الخ .......) .

من الناحية العلمية أصبحت  هذه الإليكترودات مصغرة جدا ومقترنة مع بعضها  وسط أنبوب وقائي .

يقاس البه الدموي فوق دم كامل  مقترن مع قياس ض CO₂ و ض  O₂في أجهزة ذات حرارة قارة ومزودة بمضخات كهربائية .

تستعمل هذه الآلات كميات طفيفة جدا من الدم حتى 25 مكل

قياس ض CO₂

يتم قياس ض CO₂ بواسطة إليكترودة  خاصة  ذات حرارة قارة 37

وصف الإليكترودة 

تتكون من مركب واحد يدخل فيه إليكترودة  زجاجية وإليكترودة معيارية وسط محلول مثنى الكربونات ( تقيس البه

غشاء غير قابل للتنقل ( تيفلون أو سيليكون ) له خصوصية الإنفاذية لـ CO₂الذي يدخل بالإتصال مع محلول مثنى الكربونات بواسطة قطعة تيلون.

مبدأ القياس 

يتسرب لـ CO₂  المذاب في الدم عبر غشاء التيفلون ليغير به محلول مثنى الكربونات وذلك حسب المعادلة به = ق + لوغ [CO3Hֿ ] / [ ض 2CO]. ق وكمية CO3Hֿ معرفة فيصبح قياس به محلول مثنى الكربونات يمكن من تقدير  CO2

تعير الآلة بمحاليل معيارية ذات CO2 معروفة وباستعمال غاز يحتوي على 4 او 8℅ من CO2

يتم القياس تحت حرارة 37º وضغط جوي معروف

 الكميات العادية : 5.0 -5.8 كيلو باسكال ( 5.4 كباسكال

35-45 مم زئبق (40ممHg

1.05-1.35 ممول /ل ( 1.5ممول/ل

تقدير CO2الجملي ومثنى الكربونات (ֿHCO3 )

إن مثنى الكربونات ومثنى أكسيد الكربون الجملي يعنيان نفس الشئ من الناحية العملية

مثنى الكربونات : تعني الكمية الموجودة في بلاسما الدم الكامل  تحت ض CO2 5.3 كلوباسكان وض O2 عاديين وتحت حرارة  37 درجة . لكن هذا المثبت ( الإصطناعي) لا يمثل  نفس الكمية في كامل الجسم . تقدر الكميات العادية 24 ممولا

CO2 الجملي :هو أكثر ارتفاعا نسبيا . يعبر عليها بالذخيرة القلوية أي الحجم الغازي المطلق من الدم  بحضور حمض قوي . أي 600 مل /ل عند الإنسان العادي

بما أن 1 ممول من CO2 يملأ 22.4 مل . يحتوي  دم الإنسان العادي على

في الحالة العادية يكون مثنى  الكربونات  أكثر بعشرين مرة من كمية الحمض الكربوني H2CO3 . لهذا السبب يمكن تساوي بين الـ CO2 الجملي ومثنى الكربونات

التقنية الحجمية 

هو قياس  الضغط  الممارس من قبل الغاز المطلق من  كمية معلومة من الدم  قد وقع تحميضه بواسطة حمض لكتيكي أو سولفوري

نحصل بذلك على الذخيرة القلوية التي اذا قسمناها على 12.4 تعبر بالممول تعطي بصفة كافية في كثير من الحالات معلومات موافقة للعلامات السريرية

التقنيات اللونية والكهربائية

التقنية الحمضية

نزيد فوق المصل فائض   من الحمض السولوفوري  SO4 H2 مركس

.OH2  ¯SO4H+CO2   ←H2SO4+CO3H

ثم تقع المعايرة بمحلول قلوي هيدروكسيد السوديوم (NO, 1,NaOH) بحضور كاشف ملون احمر الفينول الذي يتغير تحت به 4’7.أدخلت على هذه التقنية بعض التغيرات

استعمال كاشف ملون مضاعف : احمر الفينول وازرق الميتيلان

يوضع في وعاء مل واحد من المصل او البلاسما. يضاف قطرة واحدة من الاكتانول     ( كحول الاكتيليكي ) وقطرتين من الكاشف المضاعف يودي الى تلون ارجواني (1

 يضاف فائض من حمض النيتري(0.7 مل NO, 1, ) واخيرا يعاير التحمض بمحلول قلوي    HONa   (  NO, 1) حتى الحصول على التلون الارجواني الاولي

تقنية سهلة يمكن استعمالها يدويا في صورة ما لا توجد الة خاصة للركس. تتطلب مراقبة مسيتمرة وتبديل مستمر للكواشف المستعملة الغير القارة

هناك تقنية اخرى مرتكزة على التنفس المبدأ ولكنها تقدر اختلاف الجهد الكهربائي بعد تحميض المصل

احمر يعطي على الوردي

التقنية انزيمية 

يقاس التلون المحدث من قبل الأكسلو أسيتات الذي يكون  موازيا لكمية أكسيد الكربون الموجودة في المصل

قياس ض O2تقاس مباشرة بأليكترودة خاصة قطبية 

وصف الإليكترودة

تتكون من إليكترودة بلاتين مقطبة سلبيا بالنسبة لإليكترودة المعيارية

ينفذ الأكسيجان عبر غشاء موثوق متكون من مادة متعددة البروبيلان فينزع جزئيا التقطب  على سطح الكاتودة لتنخفض من المقاومة الكهربائية  مما  يتسبب في ارتفاع شدة التيار الكهربائي الذي يمكن تقديره والذي يكون موازيا لكمية الأكسيجان  وسط المحلول

تعير الآلات بواسطة غازات معروفة ( أزوت للحصول على السفر  وهواء للحصول على 21℅ من O2

تقديم النتائج

تعبر النتائج بالميليميتر زئبق ( مم Hg) أو كيلوباسكال ( كباسكال

يجب الأخذ بعين الإعتبار الضغط الجوي

الكميات العادية : 74-108 مم Hg ( 9.8 - 14.3 كبا

تقدير الهيموغلوبين 

عن طريق كاشف درابكين تحت طم 550 ننم مقابل محلول معياري معروف

الكميات العادية : 150غ/ل . ( من 125 ← 160 ) حسب العمر والجنس

تقدير عامل اشباع الهيموقلوبين بالأكسيجان 

يتمثل عامل أشباع الهيموقلوبين بالأكسيجان في شكل سيني (1) يتغير بتغير ض   O2ض CO2 البه والحرارة الداخلية للمريض

ندخل كل هذه المعطيات داخل حاسب الآلة مع نسبة الهيموقلوبين فنتحل على النسبة المحسوبة لعامل اشباع الهيموقلوبين بالأكسيجان 0.96-0.8 (96-98℅)

إننا نجهل في الحقيقة تغيرات هذه الإنحناءات عند المريض في حالة الإنعاش . ولكن هذه النسبة المحسوبة تكفي في اغلب الأحيان اتباع التطورات المرضيةشبيه بحرف السين أو sمن الناحية العلمية أصبح اليوم في الإمكان الحصول على لآلات دقيقة جدا مصغرة تستعد للركوس الآلية لسلاسل كبيرة من الركوس أو  لركوس آحادية  في الحالات الإستعجالية

تقيس هذه الآلات غالبا : البه ض co2 وض o2 وذلك في 37 د فوق دم كامل مهربن بكميات ضئيلة . ( 100 مكل الى 25 مكل ) . يتم تعيير الآلة بواسطة أمصال معروفة

تستطيع هذه الآلة إذا زودت بالمعطيات الحسابية وبكمية الهيموغلوبين أن تخرج سبع معطيات بيولوجية : ثلاثة مقاسة ( به ض co1 وض o2 ) واربعة محسوبة HCO3ֿ ، 2CO جملي ، فائض التقلون ودرجة اشباع الهيموقلوبين بالأكسيجان .

UPD            PH              7.444

         PCO2           32.5

         P02             123.9

         HCO3        21.9              ACT

            BE             -5.8                  VT

         02CT              14.8

        02SAT          98.6

        BP                768

        TEMP           37.5

        HB               15.6

        TCO 2         22.9

حصيلة قلوية حمضية عادية للإمرأة  بعد الولادة  تحث اثر الاكسيجان

 

  

SUIVANT

Partager cet article

Repost 0
Published by taysir assistance - dans كتاب السكري
commenter cet article

commentaires