Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

25 octobre 2010 1 25 /10 /octobre /2010 10:35

مقتطفات من كتاب السكري 

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي

التغيرات المرضية للتوازن الفوسفوكلسي.III

   تغيرات الكلسيوم 

 

 انخفاضات الكلسيمية  

التشخيص الإيجابي 

تعتبر نسبة الكلسيوم منخفضة إذا كانت تحت 2.25 ممول أو 90مغ/ل وعند المولودالجديد والرضيع بنسبة أقل من 1.75 ممول أو70 مغ/ل

تصل الكلسيمية في الحالات الخطيرة حتى 1 ممول ( 40مغ/ل يمس هذا الإنخفاض عادة كل أصناف الكلسيوم ( المؤين والمعلق بالبروتينات ) غير أن التظاهرات السريرية لا تصحب إلا انخفاضات الكلسيوم المؤين وتكون ضئيلة أو منعدمة في حالات انخفاض الكلسيمية الناتجة عن انخفاضات الألبومين المصلية واللزمة النيفرونية

التشخيص السريري

اضطرابات عصبية عضلية : تكزز يذهب حتى النوبة التيتانية

علامات حسية وحركية

تنميل في الأطراف

تصلب

تقلص عضلات  اليدين ، الساقين ، البطن والصدر

كل هذه العلامات ناتجة عن انخفاض الكلسيوم داخل الخلايا العضلية . كما ليست خاصة إلا بانخفاض الكلسيوم . يمكن أن نشاهد نفس العلامات خلال انخفاض البوتاسيوم ، انخفاض المانغيزيوم وأثناء لزمات التقلون

التشخيص السببي

نقص البراتيرويد : ناتجة عن ضرر في الغدة نفسها أو في سويقتها الوعائية . يكون انخفاض الكلسيمية خطيرا مصحوبا بفوسفاتيمية عادية او مرتفعة مع تصفية فوسفات منخفضة ناتجة عن ارتفاع إعادة ابتلاعها الأنبوبي . لا يصبح هذا الإنخفاض انخفاض في الكلسيوم البولي عادة ولا اضطرابات استقلابية وبدون نيل من الهيكل العظمي

الفاقة الكلسية

نقص في الإتيان

نقص في الفيتامين د

خلل في التوازن الكلسيوم مع الفوسفات في المواد الغذائية

نقص في الإبتلاع

إن انخفاض الكلسيمية عادة ما يكون نادرا في هذه الحالات لأن انخفاض الكلسيوم الدموي يصحب عادة بتحطيم عظمي ولا يسجل انخفاض في الكلسيمية الآ في الحالات الخطيرة المعقدة

كساح الرضيع او الطفل

الكساح الفيتاميني المقاوم

الحالات الخطيرة من عدم الإبتلاع

أمراض مختلفة

ارتفاع رشح الكلسيتونين ( نادر جدا

التهاب حاد للبنكرياس

النقص الكلوي الحاد أو المزمن مع كلسيمية موازية 2 ممول أو 80 مغ/ل يمكن أن تنخفض لتصل حتى 1.25 ممول في الحالات الخطيرة ...يسجل في هذه الحالة انخفاض في الإبتلاع المعي وفي التحطيم العظمي متعلقة بعدم تنشيط الفيتامين د عن نقص الهيدروكسيلية الكلوية

الكساح الكلوي: مرض الأنبوب«تأقزم »الكلى

انخفاض البروتينات المصلية أثناء اللزمة النيفرونية الخطيرة

في حالات التميه المكثف إثناء الحقن الوردي

فاقة المانغيزيوم

التقلون الحاد

 ارتفاع الكلسيوم الدموي

التشخيص الإيجابي

نتكلم بارتفاع الكلسيمية حين تكون نسبة الكلسيوم المصلي تفوق 2.75 ممول أو 110مغ/ل عند الكهل .ليس لهذه النسبة أهمية إلا إذا كانت البروتينات المصلية عادية

إن كميات الكلسيمية التي تتراوح بين 2.6 و2.75 (105-110مغ/ل) تكون دوما صعبة التفسير وتحتم إعادة الفحص واجتناب الضغط الشراييني المطول أثناء الخزع

التشخيص السريري

العلامات الهضمية

قلة شهية للأكل ، نحول

غثيان ، تقيؤ

علامات عصبية عضلية

ارتفاع تحظرب (1) العضلات

خمول

اضطرابات نفسية

علامات المخطط القلبي الكهربائي

تقصير في موجة ك ت ( وقوف قلبي في الحالات المعقدة

العلامات الكلوية: كثيرا ما تؤدي الى نقص كلوي وظيفي

تكلس إحشائي لا يظهر إلا مؤخرا . يصيب الكلى الرئتين والشرايين

عطش وارتفاع التبول بالإرتفاع الحموضة البولية

تقلون استقلابي

التشخيص السببي

يرتفع الكلسيوم الدموي لأسباب عديدية من اهمه

تحطيم عظمي مفرط

ابتلاع معي مفرط

ارتفاع منعلق بأمراض معقدة

الأسباب المتعلقة بتحطيم عظمي مفرط

تكون ارتفاع الكلسيمية مصحوبة بحصيلة كلسية سلبية

ارتفاع البراتيرويدية الإبتدائية . الموافقة لورم الغدد البراتيرويدية .ترتفع الكلسيمية فوق 2.75 ممول يمكن أن تصل حتى 3.75 ممول (150مغ/ل) . يصاحب هذا الإرتفاع بعض العلامات البيولوجية الأخرى

ارتفاع الكلسيوم البولي

ارتفاع فعل الفوسفتاز القلوية

انخفاض الفوسفاتيمية وارتفاع تصفية الفوسفات

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 خاصية حظربة العضلات: أي قدرتها على التقلص والإنبساط (Tonicité

في حالات ارتفاع البراتيرويدية الثانوية تكون الكلسيمية أقل ارتفاعا

الأعراض السرطانية المتمركزة في الهيكل العظمي: مثل الأورام المكاكية الثدي أو البروسطان العظمي المتفشي ابتداء من سرطان أولي ( سرطان الثدي أو البروسطاط الخ ...) يؤدي لإرتفاع الكلسيمية بصفة معتدلة ناتجة عن تمركز السرطان داخل العظم الذي يؤدي الى تحطيم بطئللهيكل وارتفاع الكلسيوم الدموي

إن مختلف الأمراض السرطانية الأخرى لا تؤدي الى ارتفاع الكلسيمية نظرا لقلة وجودها في العظم ( السرطان الرئوي، الكلوي أو التيموسي (1) ما عدا الورم  الظهاري البشري القصبي (2) والورم النيفروني اللذين يفرزان مادة شبيهة بالبرات هورمون تؤدي لإرتفاع الكلسيمية

لزمات العظم المسامي أثناء السكون المطول عند العجز ، المشلولين ترتفع الكلسيمية بصفة معتدلة

في كل هذه الحالات تكون حصيلة الكلسيوم سلبية مع ارتفاع في الكلسيوم البولي وذلك حتى إذا أخفض في كمية الكلسيوم الغذائي اليومي 

ارتفاع الكلسيمية ناتجة عن ابتلاع معى مفرط

التسمم بالفيتامين د

السركويدوز

مرضة شراب اللبن .( أي أن يكون هناك ارتفاع في الإتيان الكلسي مع حالات مسهلة في الأمعاء لإبتلاع مفرط عند صنف من المرضى يتناولون اللبن بكثرة لمعالجة احتشاء المعدة

في كل الحالات تكون حصيلة الكلسيوم إيجابية مع كلسيوم بولي موافق للإتيان وكلسيمية مرتفعة بصفة معتدلة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أو التيمي أو الغضروفي 

Epithelioma epidermoide bronchique

ارتفاع الكلسيمية ناتجة عن حالات مرضية معقدة مثل

النقص الكلوي

الأكروميغالي

 العلاجح بالمبولات السولفاميدية ( أدوية تخفض من الكلسيوم البولي  وتؤدي للإرتفاع الكلسيمية عند الأشخاص مؤهلين لتحطيم عظمي مفرط

 الكلسيوم البولي 

الكميات العادية 

تترواح كمية الكلسيوم البولي اليومية عند الكهل العادي بين 3.75 و7.5 ممول أو 150-300 مغ/24س

يوازي الكلسيوم البولي  عند الطف 0.15ممول/ 24س أو 6 ملغ/كلغ

توافق كمية الكلسيوم البولي عند الكهل كمية الكلسيوم المبتلعة في الأمعاء

علاقة الكلسيوم البولي مع الكلسيمية

يتطور الكلسيوم البولي في اغلب الأحيان في نفس الإتجاه مع الكلسيوم الدموي غير أن الكلسيوم البولي لا يكون كافيا لإرجاع كلسيمية مرتفعة للحدود العادية . بينما التغيرات الكبيرة للكلسيوم البولي لا تكون مصحوبة حتما بتغيرات في الكلسيمية

مثال : يكون الكلسيوم البولي متخفضا جدا أو منعدما أثناء النقص الكلوي حتى منعدم التبول بينما تكون الكلسيمية عادية

كما يكون الكلسيوم البولي شديد الإرتفاع اثناء التحمض ومنخفضا جدا أو منعدما أثناء التقلون بينما تبقى الكلسيمية عادية

انخفاض الكلسيوم البولي

كلسيوم بولي تحت 0.1 ممول/24س4مغ/24س

الكساح المعروف عند الأطفال

الكساح الفيتاميني المقاوم 

لزمات نقص البراتيرويد

التقلون

أمراض النيفرون المزمنة

ارتفاع الكلسيوم البولي

تعرف بكمية كلسيوم فوق12.5 ممول/ل24س (500مغ

الأمراض التي تصحب بارتفعا الكلسيوم البولي وارتفاع الكلسيمية

ارتفاع البراتيرويدية الإبتدائي

حالات ارتفاع الفيتامين د

السركويدوز

لزمة شراب اللبن

العظمى بأصنافه

السرطان العظمى بأصنافه

السكون المطول

الأمراض التي يكون فيها ارتفاع في الكلسيوم البولي بدون ارتفاع في الكلسيمية : ناتج عن تقليل في اعادة الإبتلاع الأنبوبي لكلسيوم ( اكثر شيوعا) (1) يؤدي لتكوين الحصى

 

   تغيرات الفوسفات

 

انخفاضات الفوسفاتيمية

التشخيص الإيجابي 

توافق انخفاضات الفوسفاتيمية عند الكهل كمية أقل من 0.82 ممول 25مغ/ل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يراجع باب الرمال والإستقلاب الفوسفوكلسي442

عند الطفل يؤخذ بعين الإعتبار السن

يلاحظ انخفاض الفوسفاتيمية خصوصا أثناء ارتفاع البراتيرويدية وأمراض الأنبوب الكلوي. كما أنها قد تكون منخفضة في أمراض أخرى لا تتعلق بالتوازن الفوسفوكلسي

التشخيص السريري

 ليس هناك علامات سريرية خاصة بانخفاضات الفوسفاتيمية

التشخيص السببي

أثناء ارتفاع البراتيرويدية

الإبتدائية : تكون الفوسفاتيمية دائما تحت 0.80 ممول (0.25 مغ/ل) وذلك تحت فعل البرات هورمون المسهلة لطرح الفوسفور في البول

الثانوية : يكون الإنخفاض موافق لدرجة الإرتفاع البراتيرويدي

في الكساح الفيتاميني المقاوم أو في الكساح المعروف عند الأطفال بدون انخفاض في الكلسيمية . تكون الفوسفاتية دائما منخفضة . إذا كان الفوسفاتيمية عادية أو حتى مرتفعة في بعض الأحيان

اثناء أمراض الأنبوبالكلوي : تتراوح الفوسفاتيمية بين 0.32 و0.96 ممول ( 30مغ/ل) يدخل في هذا الصنف منالأعراض المرضة

لزمة طوني دوبري فانكوني ( مرض وراثي : طرح السكر الفوسفوري والحوامض الأمينية مع

الكساح الفيتاميني المقاوم العائلي

ثانوي لإعادة التميه المكثف والمطول في حالات فاقة الماء وفي لزمة الفروكتوزيميا الوراثية لأن الفروكتوز المبتلع يؤدي لإتخفاض الفوسفاتيمية والغليسمسية

ارتفاعات الفوسفاتيمية

التشخيص الإيجابي 

نسبة فوسفاتيمية عند الكهل تفوق 1.65 ممول أو 50مغ /ل معبر بالفوسفاتمية يمكن أن تصل حتى 4 ممول .(121 مغ /ل )

العلامات السريرية : لايؤدي ارتفاع الفوسفاتيمية الى أية علامة سريرية

التشخيص السببي

اثناء بعض أمراض الغدد الصماء

انخفاض البراتيرويد : انعدام رشح البرات هورمون يؤدي الى رفع إعادة الإبتلاع الأنبوبي للفوسفور ويصحب ارتفاع الفوسفاتيمية بانخفاض الكلسيمية

في شبه انخفاض البراتيرويدية : تكون العلامات البيولوجية مماثلة للأولى بدون أن يحصل كبح لإعادة الإبتلاع الأنبوبي للفوسفات بعد حقن البرات هورمون ... إذا أن هذه اللزمة ليست ناتجة عن نقص الهورمونة بذاتها وإنما ناتجة عن عدم فعل الهورمونة في مستوى  المستقبلات الخلوية

أثناء الأكروميغالية : إن الإفراز المفرط للسومات هورمون يحدث ارتفاع إعادة الإبتلاع الأنبوبي للفوسفات

عند السكري الغير المتعلق بالأنسولين . فأن عدم استعمال السكر من قبل الخلايا يحدث رفعا طفيفا في الفوسفاتيمية

أثناء النقص الكلوي : تكون الفوسفاتيمية دائمة الإرتفاع بدرجات مختلفة

اثناء حالات مختلفة

بعد كسور متعددة

بعد تسمم بالفيتامين د

 أمراض الإستقلاب الفوسفوكلسي

نصنف ذلك إلى امراض عظمية غددية وكلوية 

الأمراض العظمية

الأمراض العظمية المزيلة للتمعدن

الأستيوملاسيا

التعريف : تفكك عظمي منتشر ناتج عن اضطراب في تمعدن الحبكة العضوية للعظم

العلامات السريرية

أوجاع متمركزة في الجهات الحالبية العانية والضلعية (1

تبدأ في الأول ضعيفة وسريعة ولكن سرعان ما تصحب بعد ذلك بإنهبار عضلي يؤدي في اغلب الأحيان الى خطوة شبيهة بمشية البط

تتصاعد الآلآم فيلازم المريض الفراش ويخشى كل حركة تثير أوجاعه

في صورة بالأشعة

إعوجاج ( تقوس) العظام الطويلة

شبه انكسار  عظمي: تشقق . خصوصا في مستوى : الفروع العانية ، الضلوع ، راس عظم الفخذ ، الرأس العضدي وفي مستوى عظام الساق واليد

العلامات البيولوجية : هي الوحيدة التي تعطي التشخيص المبكر قبل العلامات السريرية والأشعة

الكلسيمية : عادية أو منخفضة

الفوسفاتيمية : منخفضة

الفوسفاتاز القلوية : مرتفعة جدا

     ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Inguino Pubiennes et cotales 

 في البول :  الكلسيوم منخفض

تصفية الفوسفور مرتفعة

الهيدروكسي برولين: عادية ومرتفعة

الفحوص الدينامية

ارتفاع الكلسيوم البولي المحدث

الفحص بالكلسيفيرول

 الاسباب : هناك عاملان اثنان يفسران هذا المرض :اما فاقة في الفيتامين د او اضطراب في استقلابها

فاقة في الفيتامين د : فائقة في الإتيان . أصبحت نادرة اليوم . كانت معروفة قديما عند الأشخاص الغير المعرضين لأشعة الشمس والذين  يتلقون تغذية رديئة . ( الأشخاص المتقدمين في السن

عدم ابتلاع أو ابتلاع رديء : أكثر شيوعا عند الأشخاص الذين  أزيلت منهم المعدة  لسبب قرح المعدة مثلا او في لزمة عدم الابتلاع مع وجود مواد دسمة في البرا

في هذه الحالة يكون تحسين العبور المعي مفيدا الإصلاح الاستيوملاسيا .  كثير من المسنين عانون من رداء ابتلاع الفيتامين د والتي قد تصبح عادة بتغذية رديئة غير متنوعة تؤدي بسرعة لحلول هذا المرض

اضطراب في إستقلاب الفيتامين د: أستيوملاسيا فيتامينية مقاومة . اضطراب استقلابي لا يؤدي إلى الوصول إلى الهيدروكسيلية الأولى في المستوى الكبد ( الذي يؤدي عادة  الى OH25   فيت د 3 ) ولا الى مستوى الكلى (25.1H O   فيت 3 ) (1)

مستحضر يسهل حمل الكلسيوم عبر ةالغشاء المعي واستبدالات الكلسيوم في مستوى الخلايا العظميةفانخفاض الإتيان الكليسي يؤدي الى الرد فعل براتيرويدي والى انخفاض الفوسفاتيمية التي تزيد في اضطراب تمعدن الكولاجان  العظمي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

تراجع فيزيولوجية الفيت د 3 ص 336

العلاج 

بالنسبة للأستيمولاسيا الناتجة عن فاقة في الفيتامسن د

تحسن التغذية نظام غذائي متوازن

إعطاء الفيتامين د بكميات ضعيفة 10الى 50قطرة بصفة متطورة

يمكن اعطاء الفوسفور لتسهيل التمعدن  بالنسبة للأستيمولاسيا الفيتامينية المقاومة

إعطاء كميات كبيرة جدا من الفيتامين د قصد الوصول الى كمية 25.1 HO فيت د3 كافية . تتراوح الكميات من 5 الى 15 مغ في اليوم وهي مسمة إذا أعطيت لإنسان عادي . يجب إعطاؤها  تدريجيا الى أن نحصل على نتائج بيولوجية إيجابية مرضية متمثلة في ارتفاع الكلسيوم البولي في اول يليها ارتفاع الفوسفاتيمية

يمثل ارتفاع الفوسفاتيمية في الأستيوملاسيا العلامة اساسية لتمعدن العظم والى الشفاء

يجب مراقبة الإرتفاع الكبير للكلسيمية في بداية العلاج بكل حذر في وسط استشفائي

لزمة العظم المسامي (1

التعريف : انخفاض في حجم العظم المكلس بدون اضطراب في تمعدن الحبكة العضوية للعظم

العلامات السريرية

آلام في مستوى الفقرات ، الظهر والفقرات القطنية

تتطور هذه الآلام على مدة طويلة بدون تظاهرات عنيفة الى أن تؤدي الى آلام حادة مصحوبة بانكسارات مختلفة ( كبس الفقرات ، انكسار عنق عظم الفخذ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الأستيوبوروز

الأسباب

لزمة الظم المسامي عند المرأةى بعد اليأس (1) ناتج عن حساسية النسج العظمي للفعل المحطم للبرات هورمون وذلك نظرا للإنخفاض الأستروجاني. فيقع خلل في التوازن نحو التحطيم على حساب التوليد العظميلزمة العظم المسامي الإبتدائية عند الطفل : لزمة دائبة التطور . زيادة على العلامات السريرية العادية هناك نوبات ناتجة عن تكوين الرمال الكلوية

لزمة العظم المسامي الصماء : لها عدة اصناف

ارتفاع التيرويد : خلل التوازن لصالح التحطيم على اثر حصيلة كلسية سلبية ، ناتجة عن اتيان كلسي غير كاف ولارتفاع الهروب الكلوي

الأكروميغاليا : الحصيلة الكلسية سلبية نتيجة ارتفاع الكلسيوم البرازي الداخلي

ارتفاع القشري أو أثناء العلاج القشري المطول يكون العظم قليل النشاط مع انخفاض في ابتلاع الكلسيوم

اثناء السكون المطول : يقع خلل في التوازن يميل نحو انخفاض التكوين وارتفاع التحطيم العظمي مما يؤدي الى انخفاض في الحجم العظمي المكلس ولزمة العظم المسامي

العلامات البيولوجية : قد تكون ضئيلة في البداية وتصبح واضحة بتدرج مع الوقت

من أهمها : الكلسيوم البولي مرتفع فوق250مغ/24س

حصيلة كلسية سلبية

     ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اليأس من انقضاء الحبض بعد الأربعين

العلامات الأخرى

كلسيمية عادية أو قليلة الإرتفاع

فوسفوريمية عادية أو مرتفعة في السكون المطول ومنخفضة فيلزمة العظم المسامي عند الأطفال

الفوسفتاز القلوية : قليلة الإنخفاض

الهيدروكسي برولين البولية : مرتفعة

العلاج

إعطاء كمية كلسيوم تتراوح بين 1و2غ/يوم مدة 20 يوما لتثبيته في العظم

اعطاء كمية من الفوسفور 1-2 غ/يوم مدة 10 أيام بالتناوب مع الكلسيوم لإرجاع الكلسيوم البولي الى حالته العادية

معالجة بالدلك لتنشيط العضلات والعظام

الوسائل الأخرى

استعمال الستيرويد المولدة ( التيستوستيرون ) : موقفه للتحطيم العظمي على شرط أن تكون بكميات مرتفعة وفي فترة زمانية قصيرة لإجتناب الأفعال الثانوية عند المرأة ( تغير الصوت وشعور غير عادي

المبولات السولفاميدية : التي تنخفض من ارتفاع الكلسيوم البولي تستعمل لمدة زمانية مطولة خصوصا أثناء لزمة العظم المسامي البدائي عند الطفل

مرضة باجات

التعريف : هو كسر التوازن البيولوجي بين التكوين والتحطيم يؤدي لإضطراب في بنية النسج العظمي . يصبح له نمو مبعثر غير عادي

العلامات السريرية

هو مرض يصيب الكهل أو الشيخ من50الى 70سنة. تصيب

نسبة كبيرة من الكهول(2-3℅) .تكون غالب الأحيان مجهولة من قبل المريض

آلام عظمية خفيفة ( الرأس، الظهر ، الأطراف

تغير في مظهر العظام

اتساع متدرج في الرفة الجمجمية

انحناء العمود الفقري مع كبس الفقرات وفي بعض الأحيان تعقدات عصبية

اعوجاج في العظام الطويلة

في الحالات القريبة للمفاصل يلاحظ تعكرات شبيهة باللزمة الإلتهابية

تعكرات عصبية ناتجة عن مس النخاع الشوكي إثر ارتفاع حجم الفقرات أو تمسك الأقواس الدبرية

فقدان التوازن في المشي

مس الأعصاب الجمجمية

العلامات الإشعاعية

فقدان للبنية العظمية تعطي مظهرا سبيخيا ( أو هيأة «قطن مندوف»).مشتركا في نقاط إخرى مع بنية ليفية غير منتظمة

يلاحظ مناطق مكثفة ذات محيط ضبابي غامض

في مستوى الفقرات : ارتفاع في الحجم مع فقدان المظهر الطبيعي

العظام الطوال : اعوجاج مع ارتفاع في الجسم

العلامات البيولوجية

الكلسيمية : عادية

الفوسفوريمية عادية

الفوسفتاز القلوية : مرتفعة جدا

الكلسيوم البولي والهيدروكسي برولين : هما العاملان البيولوجان اللذان يعتمد عليهما مع الفوسفتاز القلوية لبناء تشخيص المرض مع العلامات السريرية والإشعاعية

إذا كانت التطورات المرضية تميل الى تحطيم العظمي فهي تؤدي الى

ارتفاع الكلسيوم البولي

ارتفاع شديدللهيدروكسي برولين

إذا كانت التطورات المرضية تميل نحو التوليد فهي تؤدي لإرتفاع الهيدروكسي برولين بمفردها بصفة معتدلة بينما يكون الكلسيوم البولي عاديا أو منخفضا

العلاج

يعتمد على ايقاف التحطيم العظمي بحقن الكلسيتونين – الخنزيرية الآدمية أو السلمونية الإصطناعية وهي الأكثر فاعلية 1-5 أحادية بالكلغ 

وفي حالات التوليد يمكن محاولة تسهيل تمعدن العظم إما باستعمال الفوسفور أو الفيتامين د

الأمراض العظمية الخبيثة 

أمراض متمثلة إما بإصابة سرطانية في المكاك العظمي : الأورام المكاكية المتعددة ( تسرطن الخلايا البلاسمية ) أو إصابة سرطانية متفشية في العظام الثانوية لسرطان أولي في الأعضاء اللينة

*الأورام المكاكية المتعددة للعظام

وردت دراستها في التغيرات المرضية البروتينات.نذكربأن هناك

ارتفاع الكلسيمية في 30-40℅ من الحالات

انخفاض في الفوسفوريمية في بعض الحالات النادرة

ارتفاع ضئيل في الهيدروكسي برولين البولية

يتم التشخيص كما رأينا بدراسة البروتينات المصلية والبولية بالطرق الإليكتروفورية . وبدراسة البلاسميات المرضية في المكاك العظمي 

السرطان العظمي المتفشى الثانوي لسرطان أولي للأنسجة اللينة

العلامات البيولوجية

ارتفاع الفوسفتاز القلوية

ارتفاع الكلسيمية (10-15℅من الأحوال

ارتفاع الكلسيوم البولي

ارتفاع الهيدروكسي برولين البولية التي تشكل في بعض الأحيان العامل الأساسي والوحيد مع العلامات الإشعاعية لتشخيص السرطان العظمي المتفشى

الأمراض الغددية

ارتفاع البراتيرويدية

التعريف : يترتب ارتفاع البراتيرويدية في اغلب الأحيان بسبب وجود ورم غير خبيث متعلق بغدة غير خبيثة متعلقة بغدة واحدة من الغدد الأربعة أو اكثر . ونادرا ما يكون هذا الورم خبيثا

يؤدي لإرتفاع كمية البرات هورمون التي تنشط التحطيم العظمي وتنخفض إعادة الإبتلاع الأنبوبي الفوسفات (ارتفاع الكلسيمية وانخفاض تالفوسفوريمية ).

العلامات السريرية :

العلامات العظمية : أكثر وضوحا وأقل شيوعا . تصيب بصفة خاصة بعض الجهات :الحرف النخروبي الفكي (1) ، انخفاض الطرة السُلامية (2)........

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Bord alvéolaires des maxillaires

 Les houppes phalangiennes

الهيئات الكلوية : حصى الكلية المتكررة التي تؤدي الى تكلس الكلية أو الى نقص كلوي وهو الحجة الأساسية لإجراء علاج مبكر

تظاهرات عصبية نفسية : غير خاصة بارتفاع البراتيرويدية .( آلام رأسية خمول غضلي ، تقيؤ

تظاهرات مغصلية : رثية (1) عظمية ناتجة عن تكلس محيط بالمفاصل

تظهارت هضمية : اقراح معدية ديودينية (2) في 5 الى 15 بالمئة من ارتفاع البراتيرويدية

قد يكون هناك حالات بدون أي علامة سريرية

العلامات البيولوجية

العلامات الأساسية هو ارتفاع الكلسيمية فوق 110مغ /ل مكررة عدة مرات . تتراوح نسبة الكلسيوم الدموي إثناء ارتفاع البراتيرويدية بين 105 و120 مغ/ل2.6-3ممول ) يمكن أن نشاهد في بعض الحالات الشاذة كلسيمية تساوي 180مغ/ل أو بالعكس كلسيمية عادية

افوسفوريمية : يكون الفوسفور الدموي عادة منخفضا واشتراكه مع ارتفاع في الكلسيمية يشكل عنصرا هامل لفائدة ارتفاع البراتيرويدية

الفوسفتاز القاعدية : مرتفعة

في البول : يكون الكلسيوم البولي عاديا بالغم من الإرتفاع المفرط  للكلسمية إن فعل البرات  هورمون على الكلى يبرز بالتصفية الفوسفورية التي تكون مرتفعة بين 25و 40مل /دقيقة . وإذا حسبنا إعادة ابتلاع الفوسفات  ابتداء من هذه المعطيات لوجدناه منخفضا

في الحالات البيولوجية العادية او الشبه عادية .(كلسيمية قليلة الإرتفاع ) يجب اقامة الفحوص الدينامية المحدثة (3

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التهاب المفاصل

متعلقة بالدييودينوم

يراجع هذا ص 350

التشخيص التفاضلي

يقتضس التأكد من ان ارتفاع الكلسيمية هو ناتج عن ارتفاع البراتيرويدية وإقصاء كل الأسباب الأخرى

تحطيم عظمي لسبب سرطاني

العلاج بالهرمونات ( أستروجان المركبة ) في السرطان المتفشي للثدي

تسميم بالفيتامين د او ارتفاع الحساسية لهذه الفيتامين

التعقدات

الحصى الكلوية أو الرمل

نقص كلوي يذهب حتى الفصور

العلاج

جراحي ، صعب ، يقتضي العثور على الورم وسط غدة واحدة أو اكثر

يمكن استعمال الفوسفور في الحالات التي يكون فيها الكلسيوم عاديا ظهور حصى كلوية أو في صورة ما لم يتمكنمن العثور على الورم في الغدة نظرا لصغر حجمه

انخفاض البراتيرويدية

تعريف

تكون في اغلب الأحيان حالات بدون سبب واضح . تظهر فجأة في سن الطفولة ، ناتجة عن انخفاض في البرات هورمون الدموية

العلامات

هي علامات انخفاض الكلسيوم الدموي التي ورد ذكرها

نوبات تيتانية

اضطرابات عصبية وعقلية

ضبابية في الجهة الخلفية لبلورية العين

تكلس الأعضاء اللينة ،  بينما يكون العظم في اغلب الأحيان عاديا أو حتى ذو تكثف مرتفع

العلامات البيولوجية

هناك انخفا في الكلسيمية 70مغ/ل-1.75 ممول مشترك مع ارتفاع في الفوسفوريمية ( فوق 50مغ/ل

تصفية الفوسفور البولي منخفضة

الكلسيوم البولي عادي أو منخفض

الفوسفتاز القاعدية في الحدود الدنوية من العادة

الهيدروكسي برولين البولية منخفضة تفسر إخفاضا في النشاط العظمي

شبه انخفاض البراتيرويدية

التعريف

 في هذه الحالة تكون نسبة البرات  هورمون الدموية  عادية ولكن هناك شذوذا في مستوى المستقبلات الكلوية للهورمون

العلامات البيولوجية

ارتفاع الكلسيمية  مع انخفاض الفوسفاتمية . يمكن حقن البرات هورمون التي تمكن وضع تشخيص تفاضلي مع انخفاض البراتيرويدية الحقيقية

السباسموفيليا 

التعريف

حالات مرضية متميزة بتشنجات عضلية لا إرادية  ناتجة عن ارتفاع في الإنفعالية العصبية العضلية تشخص بالمخطط العضلي الكهربائي  وببعض العلامات البيولوجية والسريرية الأخرى

يبدو أن السبب الرئيسي للسباسموفيليا  يكون ناتجا عن انخفاض في كلسيوم القطاع الخلوي بينما يكون الكلسيوم الخارجي عن الخلية عاديا

العلامات السريرية

هي مرضة المرأة  الشابة ( 18-50 سنة

تظاهرات ارتفاع الإنفعالية العصبية : تقلص الأصابع، تنميل تشنج شعور بتضيق الحلق والتنفس

اضطرابات هضمية : تقلص البلعوم والمعدة : تقيؤ، آلام بطنية

اضطرابات عصبية : نوبات تشنجية ، توعك وإغماء ، آلآم رأسية

خمول وتعب شديد

العلامات البيولوجي

لا تعطي نتائج مقنعة . غالبا ما تكونعادية أو شبه عادية نظرا لعدم وجود تقنيات دقيقة وموثوق بها لتقدير التغيرات الفيزيولوجية  والمرضية للكلسيوم داخل الخلية

90بالمئة من السباسموفيليا لها كلسيمية عادية وفي 10%فقط يسجل انخفاظ ملحوظ في الكلسيوم الدموي

من الحالاتالفوسفاتيمية عادية أو قليلة الإنخفاض في 20

الفوسفتاز القاعدية : عادية او قليلة الإنخفاض

الكلسيوم البولي : مرتفع أو في الحدود العالية من النسبة العادية

العلاج 

إعطاء الكلسيوم عند المرضي الذين لهم انخفاض في الكلسيمية يشترك مع كمية من الفوسفور إذا ألزم ذلك لتخفيض الكلسيوم البولي 

عند المرضى الذين لهم كلسيوم بولي قليل الإرتفاع يمكن إعطاء كميات خفيفة من الفيتامين د(20000-40000 أحادية / الحقنة ) مشتركة مع الفوسفور الذي يمنع الكلسيوم البولي الفيتاميني

يجب مواصلة العلاج مدة طويلة : عدة شهور أو عدة سنين

الأمراض الكلوية والإستقلاب الفوسفوكلسي

يراجع في ذلك الكلسيوم البولي والارمال الكلوي والتوازن  الفوسفوكلسي ص 357 و442

Partager cet article

Repost 0
Published by taysir assistance - dans كتاب السكري
commenter cet article

commentaires

pure raspberry ketones 06/03/2015 10:25

I was recommended this website by my cousin. I'm not sure whether this post is written by him as no one else know such detailed about my trouble. You are amazing! Thanks!