Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

25 octobre 2010 1 25 /10 /octobre /2010 11:46

مقتطفات من كتاب السكري 

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي

أيون المانغيزويم

 

ممول × 24.3 = مغ/ل

مغ/ل×0.041 =ممول

يعتبر المانغيزوم من بين المعادن القلوية الأرضية . يعطي أملاحا قليلة الذوبان

كاتيون هام في القطاع الخلوي مع البوتاسيوم . يدخل  في المركبات الخلوية : النواة ن الميكوندريات ، والشبكة الأندوبلاسمية (1) . ويساهم كأنزيم معين     ( شبه أنزيم ) في مركبات انتاج ونقل الطاقة

يوجد المانغيزيوم بكميات أكثر ارتفاع في الخلايا من المصل . إذ إن تقدير المانغيزيوم في الكريات الحمر يشكل أهمية كبيرة لتشخيص حالات التقص وذلك بجانب الركوس المصلية والبولية لهذا المعدن

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 أو الشبكة الهيولية الداخلية

 

الفيزيولوجيا.I

 توزيع المانغيزيوم في الجسم

يحتوي جسم الكهل على معدل 1000 ممول من المانغيزيوم أي 24غ. أكثر من نصف هذه الكمية توجد في الهيكل العظمي ولا يوجد في القطاع الخارجي عن الخلايا سوى واحد بالمئة من الكمية الجملية

يمثل المتنغيزويم المتبادل16℅ من الكمية الجملية في 24 ساعة

يمكن أن نعتبر المانغيزيوم كمعدن خلوي مثل البوتاسيوم

في النسج العظمي : العظمي يمثل الذخيرة الأساسية . يوجد المانغيزيوم في حالة كاربونات غير متبلر موثق فوق سطح بلورات الهيدروكسي أباتيت . ولا يمكن أن يعوض الكلسيوم وسط البلوريات .......يساهم في التعويض السريع لتغيرات المانغيزية (1)

يمثل مانغيزيوم الكريات الحمر صورة عبر مطابقة تماما لكمية المانغيزيوم الخلوي. لما في ذلك من تغيرات في نضج وسن الكريات زيادة على تغير هذه الكمية مع النسبة الضعيفة التي توجد في المصل

كل هذه العوامل تحعل كمية مانغيزيوم الكريات أعلى مرتين ونصف أو ثلاثة مرات من الكمية المصلية . ومرتين ونصف او ثلاثة مرات أقل من الكميات وسط الخلايا الأخرى

في الأنسجة الينة يكون المانغيزيوم خصوصا موجودا في العضل ليساهم في تركيب سلاسل الأكتومييوزين

المانغيزيوم الدموي
حصيلة المانغيزيوم

الإتيان

تتراوح الحاجيات الغذائية لأيون المانغيزيوم بين 10 و20 ممولا في اليوم (240-500 مغ/اليوم ) ، أو 0.15 ممول/كلغ من الوزن الجسدي

تعتبر حاجيات الرضيع أكثر من الكهل وتتراوح بمعدل 0.25 ممول /كلغ من الوزن الجسدي

يوجد المانغيزيوم بكمية كبيرة في اللبن ومشتقاته وفي البقول والخضار وبكميات مختلفة في جميع المواد الغذائية الحيوانية والنباتية

الإبتلاع الهضمي

يقع في مستوى الوسيط والأخير من المعي الرقيق. ( الجيجونوم والإليون) وذلك بصفة منشطة  ايجابية أو مسهلة

يسهل الابتلاع بنظام غذائي غني بالبروتينات ، بالحموضة المعدنية ، بالبرات هورمون وبحضور الفيتامين  د

يعطل الإبتلاع بكميات كبيرة من الكلسيوم ، المواد الدسمة والفيتات ( مواد توجد في المواد النباتية : النخالة خصوصا

40-50℅ من المانغيزيوم الغذائي لا يبتلع ويطرح في البراز يضم الى هذه الكمية الرشح الهضمي ( العصارة المعية 1-3 ممول والعصارة البتكرياسية 1.5-3 ممول

الطرح 

البولي: يتراوح بين 3و6 ممول في اليوم (75-150 مغ/24س) يتغير مع الإتيان الغذائي وكثير من الهرمونات  والأدوية

البرات هورمون الألوستيرون ، الغلوكاغون والهرمونة المضادة للتبول كل هذه الهورمونات ترفع الطرح البولي للمانغيزيوم . كما أن بعض الأدوية مثل المبولات الزئبقية والسولفاميدية وكلورور الأمنيوم ترفع هي أيضا من المانغيزيوم  البولي

الهضمي : ننراوح الخسائر الهضمية بين 8 و12 ممول وتتعلق خصوصا بالرشح الإجباري الذي يرتفع كثيرا أثناء الإسهال المطول

الدور البيولوجي المانغيزيوم

دور استقلابي : يدخل في كثير من المركبات الأنزيمية حيث يمثل دورا هاما في

استقلاب السكريات

استقلاب الحوامض الدسمة

استقلاب الحوامض النواوية والبروتينات

دور في الإنفعالية العصبية العضلية

ينشط أيون المانغيزيوم كل الأنازيم التي لها ركازة ذات تجمعات فوسفاتية ويساهم بذلك مع أيونات السوديوم ، البوتاسيوم والكلسيوم في تعديل الإنفعالية العصبية العضلية

بحيث أن انخفاض المانغيزيوم داخل الأنسجة ينتج إما عن فاقة مجملة للمانغيزيوم الجسدي أو لعدم دخوله داخل الخلايا لسبب أو لآخر ، يتسبب في لزمات ارتفاع الإنفعالية العصبية العضلية

  اساليب الركس.II

الأساليب  

يركس المانغيزيوم بالطرق الفيزيائية او بالطرق الكيميائية

الطرق الفيزيائية : قياس النور للآبتلاع الذرى 

ستعمل 10 مكل من العينة البيولوجية : مصل ، بلاسما ، بول أو سائل انحلالي للكريات الحمر يحصل عليه بزيادة محلول سابونين 0.2 ℅

يجب تخفيف العينة بمقدار 50/1 وسط محلول كلورور السترونسيوم 0.25℅ الشئ الذي  يصحح الفعل المنخفض الناتج عن البروتينات وتدخل الفوسفات

نستعمل نور ذات طم 285.2 ننم التي توافق لإشعاع قار وقوي

الأساليب الكيميائية 

كاشف مان ويوي

ملون أزرق يتغير الى الوردي 505 ننم ) مع المانغيزيوم بدون تدخل للكلسيوم

يستعمل فوق 100 مكل من البلاسما الجديد الغير المنحل

الأساليب الأخرى : لنم تعد مستعملة

الطرق التعقدية بالهيدروكسي مينوليين

الطريقة اللونية : بحضور أصفر التيازول أو اصفر التيتان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يراجع المبدأ في ركس الكلسيوم

الكميات العادية

ممول                                      مغ/ل

البلاسما : 0.7-0.9                    20

الكريات الحمر: 3-3.1               73± 1

البول : 4 ممول/24س                100      مغ/24 س

تكون هذه المعطيات قارة جدا عند الشخص العادي وكل تغير ملحوظ يعد مرضيا

إن مشكل المانغيزيوم المؤين والمانغيزيوم الجملي يطرح بنفس الصفة التي تطرح بالنسبة للكلسيوم

نفترض أن المانغيزيوم المصلي يحتوي على 3/1 من المانغيزيوم المؤين وأنه وحده الفعال . بينما 3/2 الآخرين المعقدة أو الموثوقة بالبروتينات ليس لها فعل بيولوجي 

ليس هناك أساليب تقنية مرضية لحد الأن بإمكانها تقدير  المانغيزيوم  المؤين  بصفة دقيقة

التغييرات المراضية.III

انخفاض المانغيزيوم 

التعريف

نسبة المانغيزيوم  المصلي تحت 0.7 ممول (مغ/ل) والمانغزيوم الكروي تحت 2.5 ممول (60مغ/ل

العلامات السريرية

شبيهة  بنقص الكلسيوم  أو البوتسيوم

لزمات تيتانية

تشنج عضلي غير إرادي

اضطرابات عصبية نفسية

الأسباب 

غذائية وهضمية : اسهال مطول ، ناصور هضمي ،  لزمة رداءة الإبتلاع . التهاب البنكرياس . تغذية  حقنية فقيرة من أيون المانغيزيوم

طرح كلوي مفرط

استعمال المبولات الزئبقية والتيازيدية

التبول الأسمولي

ارتفاع الألدوستيرون

التسمم بالفيتامين

انخفاض البراتيرويدية تؤدي لإنخفاض المانغيزيوم بكثرة الطرح  البولي

اثناء التحمض السكري

تكون المانغيزية مرتفعة قبل العلاج . ثم تتبع تحركات البوتاسيوم يرجع المانغيزيوم  داخل القطاع  الخلوي  بعد تناول الأنسولين وإعادة التميه

ينتج الإرتفاع الأولي : - لخروج الأيون من الخلايا

لتوقف الطرح الكلوي

ولإفتقار الماء

بعد العلاج يكون سبب انخفاض المانغيزيوم المصلي في الدم ناتجا  عن رجوعه في القطاع الخلوي والى طرحه في البول مما يقضي بإعطاء كمية تعويضية

عند المولود الجديد والطفل

عند المولود الجديد أثناء الرضاعة باللبن البقري الذي يحتوي على كمية كبيرة من الفوسفات تخفض من ابتلاع الكلسيوم  والمانغيزيوم

أثناء افتقار الأم من المانغيزيوم لإحدى الأسباب التي تعرضنا اليها سابقا

رداءة الإبتلاع عند الطفل لسبب بنياوي او لنقص أنزيمي

ارتفاع المانغيزيوم

التعريف

هو ارتفاع النسبة المصلية أكثر من 1.3 ممول (30مغ/ل

العلامات السريرية

لا تكون واضحة في اغلب الأحيان إلا إذا كانت نسبة  المانغيزيوم المصلية مرتفعة  جدا . أثناء حوادث التغذية  الحقنية حيث يلاحظ تهويم وسبات مع توقف تنفسي

الأسباب 

النقص الكلوي المزمن

يرتفع المانغيزيوم المصلي منذ ابتداء الشد وحين تنخفض تصفية اليوريا الى 15 مل/دقيقة .(0.25مل/الثانية

النقص الكلوي الحاد عديم التبول

ترتفع كمية المانغيزيوم  حتى 105-2 ممول ( 35-50مغ/ل) وتبقى على هذه الحالة حتى تعود وظيفة الطرح

أثناء التحمض السكري قبل العلاج

العلاج 

في حالات الإنخفاض : تغذية غنية بالمانغيزيوم ( لبن ، بقول خضراء ، شوكولا ) وأدوية تحتوي على أملاح المانغيزيوم : اسيتات ، غلوكونات أو كربونات المانغيزيوم  في حالات الإرتفاع  يجب معالجة السبب بإعادة التبول

 

Partager cet article

Repost 0
Published by taysir assistance - dans كتاب السكري
commenter cet article

commentaires