Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

25 octobre 2010 1 25 /10 /octobre /2010 13:40

مقتطفات من كتاب السكري 

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

البروتينات البولية

 

يتم اكتشاف البروتينات البولية عادة من خلال فحص نظامي بدون  أن يكون هناك أي علامة سريرية واضحة

 الفيزيومرضية.I

يرشح كل يوم عبر الغشاء اقاعدي للكبب الكلوية 173 لتر بلاسما دموي عند الإنسان العادي

يقع رشح بعض الغرامات من البروتين في البول اولي ولكن سرعان ما تقع إعادة ابتلاعها وتحطيمها في مستوى خلايا الأنبوب المتقارب ....يحيث لا يوجد عادة في البول سوى كمية ضئيلة 50 مغ /24 س ( 30℅ ألبومين  و70℅ غلوبيلين تهجر في الإليكتروفوراز في جهة بيتا

تعتبر بروتين بولية مرضية ابتداء من 120 -150 نغ/24 س

هناك صنفان من البروتينات البولية : أنبوبية وكية

 البروتينات البولية الأنبوبية 

ناتجة عن عدم إعادة ابتلاع البروتينات الصغيرة ( و ج 000 50 ) ترشح عادة عبر الغشاء الأساسي الكبي

ترتفع هذه النسبة بقدر ما يكون الوزن الجزيئي ( و ج ) للبروتين  ضئيلا : ( بيتا غلوبيلين الصغيرة والسلاسل الخفيفة الحرة للغاما غلوبيلين

 البروتينات البولية الكبية

 

تقدر ارتفاع الأنفاذية للمساحة المصفية 

تنتقل نحو البول ، البروتينات التي لها وج أعلى من الألبومين وذلك غالبا ما يكون بصفة اختيارية

التشخيص البيولوجي للبروتينات البولية.II

بعد ركس البروتينات البولية من أصعب الفحوص البيولوجية بالرغم من كثرة طلبها

التقدير التقريبي

بواسطة الغمائس

هذه الكواشف هي مستحضرات تجارية جاهزة وهي أشرطة ورقية تغمس في البول

تكون مشربة بزرقة التترابروموفينول ينقلب لون الأوراق عادة الى الأخضر المستصفر ( أثر من البروتين ) الى الأزرق المستخضر .(إيجابي شديد

هذه الأوراق حساسة جدا يمكن أن تعطي نتائج ايجابية ضعيفة  كاذبة زيادة على بعض السباب المغلطة : دم ، رسب بولي غني ، قيح 

كل نتيجة إيجابية تستدعي التحقق بوسائل أكثر دقة

الرسوب بالحرارة

تحميالجهة العلوية من الأنبوب ← وجود ضبابية واضحة بالنسبة لكميات تتراوح بين 100 و300 مع /ل

←راسب سبيخي (1) لكميات تفوق 5غ/ل

تكوين اسطوانة هيلار

بيضاء في مستوى الحد بين السائلين : البول وحمض النيتريك الغير ممزوجين. يمكن تحسيس التقنية باستعمال مزيج (NO3HوSO4Mg)

ركس البروتينات البولية

صعب نظرا لتعقد وتغير الوسط البيولوجي ( ايونات ، خواضب ، أدوية مختلفة 

التقنيات اللونية 

لا يمكن استعمال كاشفي البيوري ولوفري المستعملة لركس البروتينات المصلية وذلك نظرا لعدم خصوصية التلون الناتجة عن تدخل كثير من العناصر البولية من أهما الحمض البولي

تقنيات الرسوب : القياس النيفيلي 

نتحصل على اتلرسب باستعمال كواشف كيميائية مثل حمض مثلث الكلور أسيتيك او حمض السلفوساليسيليك ، يضاف اليها مواد موزعة للرسب مثل المتعدد اتيلان غليكول

 (1) سبيخي = عميتي أو رضابي : هيئة القطن أو الثلج المتناثر

  (2) يراجع أساليب ركس البروتينات المصلية

يمكن استعمال التقنية بصفة آلية . غير أن النتائج المعبرة =ائما بالغرام/24س يمكن أن تكون ضعيفة نوعا ما على الحقيقة لأن عملية الرسوب لا تمس البروتينات السكرية ذات الجزيئي الضعيف

التقنيات الإليكتروفورية 

إن اغلب التقنيات الإليكتروفورية تتطلب تكثيفا اوليا للبول ( صعبة ، غير موافقة للسرعة المطلوبة من الكيمياء الحيوية .. يتم التكثيف بواسطة أساليب مختلفة

تجفيف

تصفية تحت الضغط عبر غشاء ذات مسام معلومة ( دي أفلو

الميز الغشائي ( غشائ سلوفان ضد محلول مكثف ) ( بولي فينيل بيروليدون او بولي إتيلان غليكول 

يجب الحصول على 30 الى 60 غ/ل على الأقل 

الإليكتروفوراز فوق أسيتات سلولوز

تشخيص بروتينات السلاسل الخفيفة ( بروتينات بينس جونس) أو في حالة البروتينات البولية الأنبوبية

الإليكتروفوراز فوق جامد بولي أكريل أميد بحضور الدوديسيل سولفات السوديوم

تفرز مختلف البروتينات حسب حجمها ولا حسب شحنتها الكهربائية مثلما هو الشأن بالنسبة للأسيتات السلولوز

تقنية سهلة سريعة لا تتطلب تكثيف أولي للبول

التقنيات الإليكتروفورية المناعية 

الإليكتروغوراز المناعية

تشخص جيدا البروتينات البولية الفيزيولوجية والبروتينات البولية الكبية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) يراجع أساليب ركس البروتينات المصلية

يمكن استعمال النشر المناعي الكهربائي الكمي ، أو النشر المناعي الكعبري للتشخيص الكمي بعد العثور على البروتينات البولية بالطرق الكيفية الأخرى

لابد من استعمال أجسام مضادة ذات خصوصية عالية

يعد النشر المناعي الكهربائي الكمي أدق وأسرع من النشر الكعبري 

التصنيف الفيزيو مرضي وأهم اسباب البروتينات البولية

اتساع مبدأ البروتينات البولية الفيزيولوجية نحو وضع سريري ظاهر 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

توجد البروتينات في البول في حالات مختلفة

بعد جهد بدني كبير

الحالات الحمية الحادة

النقص القلبي

ارتفاع الكريات الحمر

كل هذه الحالات تتعلق بتغير مؤقت في حركة السوائل في مستوى الكلى وقد يصعب تفريق هذه البروتينات البولية الوظيفية مع مرض كلوي

البروتينات البولية المتواترة عند المراهق 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تكون طفيفة ( أقل من 1غ/24س ) تظهر في حالة الوقوف المطول أو التمارين البدنية ، وتضمحل بعد الراحة

البروتينان البولية المتواصلة

تكون منعزلة أو مندمجة في إطار مرضي معقد 

يتحتم في هذه الحالة حصيلة بيولوجية تامة تحتوي على

فحص خلوي بكتريولوجي للبول

يوريا ، كرياتينين ، حمض بولي ، كلسيوم ، فوسفو ، غلوكوز في الدم والبول

إنجاز إلكتروفوراز مصلية وبولية

صورة بالأشعة للكلى

تصنف البروتينات البلولية الى ثلاثة أقسام

قبل الكلى

كبية

بعد الكبة الكلوية

البروتينات البولية قبل الكلى

حالة ارتفاع صنف من أصناف البروتينات المصلية في الدم بدرجة أنها ترشح عبر الكبب الكلوية وتتواجد في البول

أمراض الغلوبيلين المناعية السلالة

الورم المكاكي المتعدد للعظام

الغلوبيلين الدموية الضخمة

ورم السلسلة الخفيفة

تحطيم خلوي 

تحطيم عضلي : ارتفاع المييوغلوبين 

انحلال الكريات الحمر داخل الشرايين : وجود سلاسل متفرقة للهيموغلوبين تحدث ضررا سريعا للكلى ناتج عن رسوب داخل الأنابيب

البروتينات البولية الكبية

الأكثر سيوعا . تلقب بالإلتهاب الكبي النيفروني الحاد أو المزمن أو اللزمة النيفرونية 

من بين اسباب ضرر الغشاء الأساسي

اضطراب في محتوى الغشاء ( مرض السكر 

سبب مناعي ناتج عن وجود أجسام مضادة ذاتية ضد الغشاء الأساسي

يرتكز التشخيص المباشر عن وجود أجسام مضادة ذاتية ضد الغشاء الأساسي

يرتكز التشخيص المباشر على إجلاء هذه الأجسام المضادة في مكان الضرر ( بعد بزل (1) الكلى ) بواسطة التقنية المناعية المنيرة 

إن دراسة انتقائية البروتينات البولية (2) هام جدا لإقامة حدس الإصابة الكبية .كما أن هناك علاقة هامة بين هذه الإنتقائية والعلاج بالكظريات والأدوية المزيلة للمناعة 

البروتينات البولية بعد الكبية

تؤدي كل أمراض الأنبوب لظهور بروتينات بولية غالبا ما تكون طفيفة

التهاب النيفرون الحاد أو المزمن ( إخمجاجي او تسممي 

أمراض الأنابيب الوراثية بأصنافها

عند المرأة الحاملة : إذا وجدت البروتينات  البولية  قبل ثلاثة أشهر من الحمل يعني أن هناك في أغلب الأحيان مرضا أنبوبيا أوليا لا علاقة له بالحمل بعد الثلاثة اشهر الأولى يجب مراقبة ظهور البروتينات ( مع السكر ) في البول وذلك قصد التسخيص المبكر لالتهاب نيفروني محتمل \اثناء الحمل

بزل = بضع = عملية أخذ عينة من عضو 

بقدر ما توجد بروتينات بولية ذات وزن جزيئي كبير بقدر ما تكون الضرر كبيرا

 

Partager cet article

Repost 0
Published by taysir assistance - dans كتاب السكري
commenter cet article

commentaires