Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

26 octobre 2010 2 26 /10 /octobre /2010 12:49

 

مقتطفات من كتاب السكري 

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي

الرمال البولي

        I.      التعريف

الرمال البولي هو لزمة بيولوجية سريرية حادة ناتجة عن وجود حصى واحدة أو جمع حصيات في المسالك البولية المرشحة العالية .( كأس الكلية ، الحويض أو الحالب

في 90℅من الحالات تكون الحصايات غير نفيذة للأشعة وتحتوي إذا على نسبة من الكلسيوم في تركيبها

     II.      الفيزيومرضية

تواتر المرض وانتشاره :

إن مرض الرمال يتطور ويرتفع تواتره في أواخر هذا القرن العشرين

يقدر ارتفاع بين 30 و40℅ منذ 30سنة

يصيب في اغلب الأحيان الرجل الأبيض بين الثلاثين والستين سنة وبثلاث مرات أقل عند المرأة وأربعة مرات عند غير البيض

تختلف الإحصائيات من بلد لأخر وذلك باختلاف النظام الحياتي والأكلي مثلما سنرى يعد قليل

يلاحظ أيضا تطور في الطبيعة الكيميائية للحصى حيث إن الحصى الفوسفو أمونياكو مانغيزي وحصى الحمض البولي أصبح نادرا ( من 12 الى 16℅ ) بينما الرمال الأكزالية أكثر شيوعا ونجد أكزلات الكلسيوم في 80℅ من الحصى الكلوية

  أطوارتوليد الرمال 

تبقى لحد الآن أطوارا نظرية . تمر بأربع مراحل مختلفة

إشباع البول بالمادة الذائبة بدون أن يلاحظ ظهور تكوين تلقائي للبلوريات

طور التوليد التلقائي للبلوريات : النوننة (1

تحدث حينما يقع اجتياز حد إشباع البول الى درجة ما فوق الإشباع

تكون النوننة متجانسة او غير متجانسة

نمو تضخم حجم البلوريات يتعلق بعوامل فيزيائية كيميائية مثل إشباع البول ، البه البولي ، كمية الذائب والزمن

أخيرا التصاق البلوريات مع بعضها

هناك مواد مسهلة للإلتصاق ومواد كابحة لها

في الحالات العادية الفيزيولوجية هناك كوابح بولية مثل البروفوسفات ، المانغيزيوم ، الزنك ، الفليويور، السيترات ، متعدد الفوسفات ATP

(1)     Nucleation

   العوامل السلبية

أ.  عوامل عامة 

حجم البول

عنصر هام جدا يكيف كثافة المواد الذوابة في البول

بالنسبة للرمال لا بد أن يكون الحجم البولي منتظما بمعدل 1.5 مل / د أي 2.5 مل /24 س. يتحصل على حجم بولي مرضي يتناول كمية هامة من المشروبات

ينقص التبول بالرغم من اتيان مائي عادي في حالات كثيرة التعرق : ( شدة الحر، بعض أصناف العمل التي تثير تعرقا شديدا  مثلصناعة الحديد والمناجم

النظام الغذائي

الكلسيوم : كل نظام غذائي فيه وجبة كلسية تفوق 12000مغ /24 س تشكل عاملا مسهلا لإحداث حصى

كذلك الشان بالنسبة للفسفور

الحمض الأكزليكي

الحمض البولي

البروتينات : قد تبين أن في البلدان المتقدمة التي يكثر فيها استهلاك اللحوم ، لها معدل إصابة أكثر من البلدان الفقيرة التي تركز تغذيتها على الخضر والحبوب

السمن والركود

العوامل الوراثية

هناك كثير من العائلات التي يوجد فيها عدة أشخاص مصابين ، قد يكون ذلك لسببين : إما لنظام غذائي  رديء غير متوازن أو لأسباب وراثية غير مدققة

‌ب. عوامل جراحية 

تبين بفضل الصور المشعة للجهاز البولي أن هناك في بعض الحالات شذوذا جراحيا مسهلا للسد وللعفن البولي . تسمى الرمال في هذه الحالة «رمال عضوية » .... المثل في ذلك تعدد التكيس الكلوي عند الكهل : مرض وراثي أتوزمي مسيطر يصحب في 20℅ من الحالات برمال كلسي

ج.      عفن بولي بجراثيم أريازية 

إن العفن  البولي يلعب دورا سببيا هاما في صنف معين من الرمال الكلسية : رمال فوسفو – أمونياكو مانغيزوكلسية أو ستروفيت

يمثل هذا الصنف من الرمال 19℅ من المجموع العام . ويكون خمس مرات أكثر عند المرأة  من الرجل

ناتج عن تعفنات متتالية أو مزمنة بجراثيم أريازية إيجابية مثل

البروتييوس

البسودوموناس

الكليبيسيالية

السيراسيا

الأنتيروبكتار

وبعض سلالات الستافيلوكوك الذهبية

تولد كل هذه البكتريات أنزيم اليوريياز القادرة بتبديل اليوريا الى أمونياك

يتفاعل الأمونياك مع أيونات الهيدروجان الحرة ⁺ H في البول لتكوين أيونات الأمونيوم NH4⁺ التي تؤدي الى تقلون البول ( به فوق 7

تؤدي هذه الإلتهابات لتكوين رمال مرجاني الشكل مع قولبة الأعضاء المرشحة . لا تحتوي هذه الرمال على نسبة كبيرة من الكلسيوم وكثيرا ما تكون نفيذة للأشعة

‌د.    عوامل استقلابية  

تمثل العوامل الأساسية . فهي الأكثر شيوعا  تمثل 80℅ من مجمع الأسباب المؤدية لتكوين الحصى

تهم بمعظمها الرمال

الأكزالوكلسية الصافية

الأكزلو فوسفوكلسية

والفوسفوكلسية الصافية

إن المذوبان التي تتدخل في بنيوية هذا النوع  من الرمال هي : الكلسيوم ، الفوسفات ، الأكزلات واليورات (1

وسوف نأخذ بالدرس المفصل كل هذه العوامل

الحمض الأكزاليكي والرمال

‌أ.    مصدر الأكزلات 

الأكزلات ( الملح ) مثل الحمض الأكزليكي يعتبر من الفضلات الإستقلابية . 85℅ من الأكزلات تأتي من التوليد الداخلي عند الإنسان العادي و15℅ الأخرى الباقية من الإتيان  الغذائي

الأكزلات الداخلي: ياتي من 30 الى 50 ℅ . من التحطيم الإستقلابي للحمض الأسكوربيكي و40℅ . من الأكزلات الداخلي ياتي من تحطيم السيرين والغليسين على طريق الغلييوكسيلات .إن الإضطربات الأنزيمية لهذا الإتجاه الإستقلابي يؤدي الى توليد مفرط للأكزلات الداخلي

الأكزلات الغذائي : في بعض الأمراض الهضمية يمكن ملاحظة ارتفاع ابتلاع  غذائي للأكزلات يؤدي لإرتفاع الأكزلات البولية

إن تقدير نسبة الأكزلات في التغذية عملية صعبة نظرا لإختلاف النسب مع أنواع الطعام

(1)    تراجع فقرة توليد الرمال

توجد الأكزلات في حالة ذائبة وغير ذائبة

توجد خصوصا في النباتات وتختلف الكمية حسب عمر النبتة وحسب الفصول ( انظر الجدول ) تحتوي الوجبة الغذائية عند الكهل من 130 مع الى 900 مع أو اكثر من حمض الأكزلات

الأطعمة الغنية بالأكزلات

الروند، السبناخ ، اللفت الأحمر ، الشوكولا، الكاكاو، الشاي ، القهوة ، كل الغلال الغنية  بالفيتامين س : الحوامض الأعناب ......

الأطعمة الفقيرة من الأكزلات

اللحوم ، الأسماك ، البيض ، الحبوب ، الكرمب ، السكوم ، البروكلو ، الخس ، التفاح ، الخوخ ، المشمش ، البطيخ.......

 

‌ب.     أسباب ارتفاع الأكزلات البولي 

 يبدو أن الأكزلات المطرح في البول قد يأتي من الأكزلات المصفى في مستوى الكبة من الأكزلات المرشح بصفة فعالة في مستوى الأنبوب المتباعد 

يعتبر الحمض الأكزليكي كحمض عضوي قوي( pka = 1.2 في به 7

إن أكزلات الكلسيوم قليلة الذوبان في وسط مائي . ولا يتغير الذوبان بتغير البه من 4.5 الى 7.5 بحيث أن البول  العادي كثيرا ما يكون مشبعا بأكزلات الكلسيوم 

يمكن تقسيم أسباب ارتفاع الأكزلات البولي الى قسمين مطابقين لمصادر الأكزلات  في الجسم

ارتفاع التويد الداخلي

ارتفاع الإتيان الغذائي

ارتفاع التوليد الداخلي : يرتفع التوليد الداخلي للأكزلات في ثلاث حالات

1- ارتفاع المواد الأولية المولدة للأكزلات : وأهمها حمض الأسكوربيك ومواد أخرى

الإتيلان غليكول : مذوب صناعي

الميتوكسي فلوران/ مبنج

الكزيليتول: يحقن في بعض الأحيان لإعطاء الطاقة

الهيدروكسي رولين

2-فقر في البيريدوكسين : تمثل البيريدوكسين شبه عامل للنقل الأمني من الغليكسيلات الى الغليسين

قد تبين عند الحيوان وعند الإنسان أن الإفتقار لهذا الشبه عامل يولد ارتفاع نسبة الأكزلات البولي

يمثل هذا الفقر في الحقيقة سببا نادرا ...كما أن 150 مع الى 200 مع في اليوم من البيريدوكسين تؤدي عند الإنسان العادي لتخفيض نسبة الأكزلات في البول . يستعمل هذا العلاج لإرتفاع الأكزلات البولية

3-فقر لأحدى الأنزيمات في السلسلة الإستقلابية للسيرين والغليسين تؤدي لإرتفاع الأكزلات في البول : فقر في الغلي أكسيلان كربوليغازاو في الغليسيريك كثنى هيدروجيناز

فقر في الغلي أكسيلان كربوليغاز: تتسبب في ارتفاع الكزلات صنف Ι مع رمال كلوي متجدد ، تعفنات بولية متتالية ، ورسوب الاكزلات يوجد في اماكن اخرى غير الكلى ( المكاك ، القلب ، الاوعية ، العين ، الجهاز العصبي المركزي

مرض ذو نقلة أتوزومية متنحية . يظهر منذ السنوات  الاولى في

عهد الطفولة (4 سنوات) ويتطور نحو النقص الكلوي يتسبب في الوفاة في سن العشرين

 تكون نسبة الاكزلات في البول هامة جدا 100 مع/ 24 س كما أنه يلاحظ طرح بولي للغلي أكزلات والغيلكولات

فقر في  الغليسيريك مثنى هيددروجناز : متسببة في ظهور ارتفاع الاكزلات في البول صنف  ΙΙ 

نفس العلامات التي تهم صنف Ι، مرض نادر ، بدون طرح بولي للغلي أكزلات والغليكولات ولكنه طرح للحمض ل  غليسيريكي

ارتفاع الاتيان الغذائي  او ابتلاع الهضمي

1- إتيان غذائي مفرط : سبب نادر متعلق بالعادات الغذائية ، زيادة على أصناف الأغذية الغنية للأكزلات هناك  بعض العوامل المسهلة لإبتلاع مثل نظام أكلي فقير من الكلسيوم ، المانغيزيوم ، والبيريدوكسين

2-ارتفاع الإبتلاع الهضمي : وذلك لأسباب متعددة منها

التهاب هضمي مزمن

التهاب مزمن للبنكرياس

أمراض مزمنة للمرة

تكون الأكزلات البولية عند هؤلاء المرضى مرتفعة  100 و300 مع / 24 س مع طرح غليكولات وغليسيرات   عاديين . وبدون نقص في البيريدوكسين

ج.الإختبارات البيولوجية 

يقدر ارتفاع الأكزلات البولية بالتفريق اللوني في الطور الغازي (1

الكميات المرضية : فوق 50 مع /24 س

د.        العلاج 

في كل الحالات ، يجب رفع التبول بتناول كميات كبيرة من المشروبات مع اجتناب أعاصير الغلال الغنية بحمض الأسكوربيك 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)                      Chromatographie phase gazeuse

ان تغير البول لايؤدي الى نتائج ملحوظة

اجتناب كل اصناف التغذية الغنية بالاكزلات او بمولد حمض الاسكوربيك مع العلم ان هذا التقليل لا يساهم الا بصفة جزئية في تخفيض الاكزلات البولي

أجريت بعض المحاولات باعطاء كميات هامة من البيريدوكسين ( 200- 400 مع / يوم ) بدون ان يعطي نتائج مقنعة

الرمال والاستقلاب اليوركي

أ.      الحمض البولي والحصى اليورية 

التواتر 

 توجد الحصى الكلوية في 20-40 % من مرض القطرة

تتكون عادة بعد سنتين من التطورات والعلامات السريرية الاخرى

تسهل كل الادوية المرحة للحمض التولي توليدها في الكلية

لكن الحصى اليوريكية توجد ايضا عند الاشخاص الغير المصابين بمرض القطرة والذين يشتكون من شئ او من بعض التعكرات الغير معهودة في المفاصل تعكرات سريعة الاتيان والزولان

 توليد الحصى

اذا اعتبرنا مجمع الحصى اليوريكية فان 60% فقط تصحب بارتفاع في اليوريسيمية . هناك عنصران يمكن اعتبارهما في التولد الحصى اليوريكية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) يراجع كل ما ورد ذكره حول الحمض البولي : فيزيولوجيبا ، تقديرات كيمياوية وتغيرات مرضية

ارتفاع نسبة الحمض البولي في البول أكثر من 600 مع /24 س لكن هذا الشذوذ لايوجد الا فيثلث الحالات

ارتفاع الحموضة البولية : تعد العنصر الاساسي . اذا ان الاشخاص المصابين بمرض القطرة و/ او بحصى يوريكية لهم بول حامض بصفة مستمرة به دائما تحت 5،5 ( رسم 1و2

إن معرفة ارتفاع الحموضة في البول له أهمية في العلاج إذ أن الحمض البولي يكون في حالته الغير الذائبة في الوسط   حمضي وينتقل الى حالة الذائبة في وسط قلوي ( أملاح يوريكية: يورات السوديوم 

‌ب.     العلاج 

يرتكز على ثلاث معطيات

رفع التبول الذي ينخفض من نسبة الحمض البولي في البول

تقلون البول يرفع من ذوبان اليورات

استعمال الالوبيرينول الذي يخفض من تكوين الحصى

هذا النوع من العلاج له اهمية كبيرة نظرا ان الحصى اليوريكية هي الوحيدة التي يمكن تذويبها بالادوية بخلاف اصناف الرمال الاخرى. يجب ان يخضع تقلون البول الى احكام دقيقة

الوصول إلى البول ذي به  يساوي أو يفوق 7

مراقبة وجود التهاب بكتريولوجي أو تبلور كلسي ( خصوصا  إذا كان هناك ارتفاع كليوم بولي مشترك

 

‌ج.      الحمض البولي والحصى الكلوية الكلسية 

التواتر

للحمض البولي دور في توليد الحصى الكلوية الكلسية  مثلما تبين ذلك  المعطيات السريرية والبيولوجية

تردد الحصى الكلوية الكلسية عد المصابين بمرض القطرة قد يكون ذلك إما بصفة متواترة : حصى يوريكية وحصى  كلسية او بصفة مشتركة : حصى يوريكية كلسية

كثيرا ما يلاحظ أثناء الحصى الكلوية الكلسية وجود كميات مرتفعة للحمض البولي في الدم والبول : 60℅ من اشخاص المصابين بالحصى الكلسية لهم طرح بولي مفرط في الكلسيوم والحمض البولي

توليد الحصى

حينما يقعه اجتياز حد إشباع البول بالحمض البولي يقع نوننته: تكوين بلوريات الحمض البولي . نواة تتراكم فوقها ثانويا البلوريات الكلسية ( أكزلات الكلسيوم أو فوسفات الكلسيوم ) مع نمو الحصى حسب أطباق متتالية في اغلب الأحيان

يأخذ يورات أحادي السوديوم هيئة غروانية (1) بيتعلق ببعض

ــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)                    شبه غروي Colloїdal.

الجزئيات الكابحة للتبلور . كما أن افتقارهذه الجزئيات الكابحة يساعد التصاق بلوريات أكزلات الكلسيوم

العلاج 

ينصح البعض استعمال البورينول بكميات مرتفعة 300 مغ /يوم لمدة طويلة وذلك كعلاج وقائي عند كل الأشخاص الذين يتبين عندهم  ارتفاع في الحمض البولي أو في الكلسيوم البولي

الرمال والإستقلاب الفوسفوكلسي

تعتبر الرمال الكلسية كتعقدة ناتج مباشرة عن ارتفاع نسبة الكلسيوم البولي مصحوب أو غير مصحوب باضطراب في استقلاب الحمض البولي والأكزلات

‌أ.         التواتر:

80℅من الرمال تحتوي إما أكزلات الكلسيوم و/ أو فوسفات الكلسيوم ويطلق على هذه وتلك باللفظ الجامع . حصى كلسية أو رمال كلسي

‌ب.     توليد 

ارتفاع الكلسيمية مصحوبة بارتفاع الكلسيوم البولي وذلك في ارتفاع البراتيرويد الأولية مع التذكرة أن في هذه الحالة يمثل ارتفاع الكلسيمية العنصر البيولوجي الأساسي لتشخيص المرض بالرغم من بعض الحالات الشاذة التي يكون فيها الكلسيوم الدموي عاديا والتي يلتجئ فيها لإجراء الفحوص الدينامية المحدثة ولتقدير البرات هورمون بالتقنيات المناعية المشعة او المناعية الأنزيمية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)يراجع في هذا الباب كل ما ورد ف اضطرابات الإستقلاب الفوسفوكلسي

ارتفاع الكلسيوم البولي بدون ارتفاع الكلسيمية . تمثل الإضطراب الأكثر شيوعا .يكون ارتفاع الكلسيوم  البولي ثانويا

لارتفاع إتيان كلسي

أخذ جامد ألومين

سركويدوز

ارتفاع البراتيرويد مع كلسيمية عادية

لزمة عظم مسامي ناتجة عن كوشينغ أو علاج بكظريات

تحمض أنبوبي كلوي متباعد

ويكون ارتفاع الكلسيوم البولي بدون سبب معروف حسب آليتين مرضيتين

إما بارتفاع أولي للإبتلاع المعي للكلسيوم

أو لشذوذ أولي لإرتفاع إعادة الإبتلاع الأنبوبي للكلسيوم الذي يؤدي بدوره لرفع رشح البرات هورمون و 25.1 مثنى HOفيت د التي ترفع من ابلاع المعي للكلسيوم

ج.      العلاج 

رفع التبول بين 2 و3 لترات في اليوم . يجب أن يكون الإتيان  المائي مرئما للظروف الحياتية ولحالة الطقس حتى يتم الحصول على هذه الكمية من التبول.

في حالة ابتلاع معي مفرط للكلسيوم يجب تقليل الإتيان الكلسي في الأطعمة والماء مع الإستعانة بالأدوية المنخفضة لإبتلاع الكلسيوم .

فوسفات سلولوز ( غير مباع ) .

فيتات السوديوم .

في حالة هروب فوسفوري يمكن زيادة علاج بالأرتو فوسفات . لكمية 1 الى 2غ/اليوم .

في حالة إعادة ابتلاع أنبوبي  تستعمل المبولات التيازيدية .

   III.      تقنيات فحص الرمال الكلوي

مرحلة اساسية لتوضيح سبب حدوث الرمال يجب أن ترتكز على فحوص فيزيائية وكيميائية دقيقة لتبين التكوين  والتركيب الكيمياوي.

دراسة التشكل 

يجب غسل الحصى بالماء المقطر ثم تجفف قبل الفحص

كل مادة رمالية لها خاصية تشكلية خاصة

يمكن فحص الحصى بالعين المجردة أو باستعمال كل أصناف المجاهر حسب الوصف والدقة للتحليل الذي نريد إعطاءه إليها .في اغلب الأحيان يكون الفحص الدقيق  بالعين المجردة بالإستعانة بمكبرة بسيطة أو مجهر بالمنظار الصغير كافيا لتعيين الهيئة ونمط التبلور

يعتبر في هذا الفحص البصري

الحجم

صغيرة : 0.5 الى 10 مم

متوسطة : 5 الى 20 مم

كبيرة : 20 الى 50 مم

الهيئة : يمكن أن تكون مستديرة ، بيضوية الشكل ، عدسية ، كروية ، مرجانية ،أهرامية ، او غير منتظمة

السطح : المس، حلمي الشكل

مشكوك حاد

مسامي

مقشر ، أحرش

محبب ...الخ

اللون : بني مستصفر باج

مغر (1) ، برتقالي ، رمادي زبدي

القصة : تعطي فكرة عن التركيب الداخلي للحصى

يلاحظ فيها : الشدة ، هيئة التبلور والتركيب

البلوريات

واوليت: اكزلات الكلسيوم أحادي التميه

وأدليت : أكزلات الكلسيوم مثاني التميه

كاربتيت: فوسفات الكلسيوم مكبرت (1) مبلور

حمض بولي صافي

حمض بولي مثاني التميه

حمض بولي أحادي السوديوم

يورات الأمونيوم

من هذه المعطيات يمكن إقامة جدول ترتيبي لمختلف الرمال الأكثر شيوعا ( الجدول 1

التحاليل الكيميائية 

تعتبر التحاليل الكيميائية ثانوية بالنسبة للفحص التشكيلي بالرغم من كثرة استعمالها تستعمل كواشف وتفاعلات مختلفة لإبراز مختلف المركبات الأساسية للبنية

تختلف هذه الكواشف مع الباعة . وفي ما يلي نموذج بسيط يمكن استعماله في مخبر تحاليل غير مزود بمعدات كبيرة

توضع الحصى في مهراس وتسحق جيدا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) أصفر مستحمر Ocre

(2) متكون من كربونات .

‌أ.         البحث عن الكربونات 

يوضع قليل من هذا المسحوق في انبوب ثم نزيد N/CLH الحمض الكلوريدريك يلاحظ شيجان خاص إذا كان هناك كربونات 

 

الصنف

الهيئة

الحجم

السطح

اللون

القصة

البلوريات

 

مستديرة ، بيضوية الشكل أو غير منتظمة

صغيرة

 0.5-10 مم

ألمس+ حلمي الشكل سوية في اغلب الأحيان

بني

 حصى شديد جدا

 تبلور كعبري

 بنية متمركزة

 

واوليت

 

بيضوية ، عدسية أو غير منتظمة

متغيرة

1-20مم

مشوكة بشويكات حادة لماعة

بني الى اصفر فاتح

 حصى قليلة الشدة

 تبلور كعبري

 بنية مركزية

 

وادليت

 

منتظمة الشكل بيضوية او كروية

1 الى 10 مم

ملساء، مسقولة

باج ، مغرة او برتقالية

 حصى شديد

 تبلور كعبري

 بنية مركزية

 

حمض بولي

 

غبر منتضمة

5-15 مم

مختلفة التركيب مسامية ، ملساء او حلمية

باج الى بنية برتقالية

 حصى قليلة الشدة

 بلوري

 بنية غير منتظمة

 

حمض بولي

 

متغيرة مرجانية في بعض الأحيان

3 – 5 مم

موحدة التركيب بلورية صغيرة جرشاء ، مقشرة في بعض الأحيان

بيضاء باج ومادية او بنية

 حصى قليلة الشدة متفتت

 طبقات متمركزة منتشرة بيضاء

كاربتيت

±

ستروفيت

 

مرجاني في اغلب الأحيان او متعدد

20 – 50 مم

غير موجه التركيب  أحرش ومحدب مع طبقات غير كاملة

مستبيض باج –بني مستصفر بني

 حصى شديد

 يتفتت في القص

 طبقات متواترة بيضاء وبنية صفراء

كاربتيت

و

ستروفيت

 

بيضوي الشكل كروي أو غير منتظم

1 – 25 مم

موحد التركيب أحدب أو مجبب هيئة شديدة التبلور

مستصفر

أو

بني أصفر

حصى شديد

قصة بلورية ذات بنية قليلة التنظيم مثل السطح

 

سيستين

 

متعدد الوجوه

3 -15 مم

موحد التركيب مسامي صغيرة التبلور

زبدة الى صفراء

حصى شديد وسط مبلور غير منتظم مطوق بطبقات متمركزة صغيرة التبلور

 

سيستين

تصنيف الرمال الكلوية حسب دودون ودافييو

‌ب.     البحث عن الحمض البولي ، السيستين والكزانتين 

إحضار محلول العمل

يوضع قليل من مسحوق الحصى في انبوب مع قليل من الماء المقطر

تؤخذ بعض القطرات من هذا المحلول في كبسولة (1) ثم تحمي فوق قنديل حتى التجفف التام ثم نسجل النتيجة

إذا تغير الباقي البرتقالي الأحمر الى اللون البنفسجي بعد زيادة قطرةى أمونياك NH4OH ← حمض بولي

إذ كان  الباقي أصفر يتحول الى أحمر برتقالي بعد زيادة قطرة  KOH6ع فذلك يدل على وجود الكزانتين

وإذا لم يحصل على أي تفاعل يجب مواصلة التسخين . إذا تكونت فضالة سوداء ذات رائحة محروقة ← سيستين

‌ج.      البحث عن الحمض الأكزاليكي

يوجد في اغلب الأحيان في صورة أكزلات الكلسيو

يؤخذ مليلتر من محلول العمل ، تضاف عليه 2 مل أسيتات السوديوم 20℅ 

يخلط جيدا إذا رسب  أبيض يتكاثر مع زيادة بعض قطرات من الحمض الأسيتيكي : حمض أكزليك 

‌د.        البحث عن الكلسيوم والمانغيزيوم 

يرسب المحلول الذي استعمل للبحث عن الحمض الأكزليكي نحتفظ بالمعام وتقسمه الى جزئين 

      ــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)                  وعاء تبخيري فخاري أبيض

البحث عن الكلسيوم : على الجزء الأول يضاف قليل من أكزلات

Partager cet article

Repost 0
Published by taysir assistance - dans كتاب السكري
commenter cet article

commentaires