Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Présentation

  • : taysir assistance
  • taysir assistance
  • : medicalised transport,medical assistance, plastic surgery
  • Contact

STOP II

Rechercher

         187882 146207682119751 1124221 n

شكرا للزيارتكم

25 septembre 2010 6 25 /09 /septembre /2010 10:07

 

 

الإكـينـوكـوكـوز  الـنـخروبيــّة

(الإكينوكوكوس مولتي لوكولاريس)

 

مقتطفات من كتاب التشخيص الأحيائي لطفيليات الإنسان

 محمد شفيق قحبيش بيولوجي 

 

 

 

 

سمّيت أيضا : الشوكاء عديدة الفجوات

I.تمهيد:

1.    التعريف:

إصابة كبديّة خبيثة ذات تطوّر بطيء، ناتج عن تطوّر يرقة الإكينوكوكوس مولتي لوكولاريس في كبد الإنسان وبعض الحيوانات.

يتصف المرض بتكوين حويصلات متّصلة ببعضها بعضا  تؤدّي في الأطوار الأخيرة إلى إحتشاءات وتحطيم للنّسج الكبدي بدون تكوين كيس منعزل مثلما هو الشأن بالنسبة للهيداتيدوز.

2.    الحلقة الحياتيّة:

- شبيهة بالحلقة الحياتيّة للإكينوكوكوس غرانولوزوس.

- تعيش الدودة الكهلة موثوقة  بأمعاء  بعض الحيوانات اللاّحمة  (الكلب وخصوصا الثّعلب)

- طولها  1.2 إلى 3.5 مم ولها ثلاثة عقد، تطلق العقدة الأخيرة بعد نضجها في فضولات الحيوان حاوية على عدد كبير     جدا من البيوض.  (30.30µ )   داخل الغشاء المتين يوجد جنينا مسلّحا بستّة أنياب).

- تلتقط البيوض من قبل العائل الوسيط : قواضم (دثيمة أو فأرة الحراج  وهي فأرة صغيرة القد. ، فأر الحقل ).

- تتفتح البيضة في الأمعاء ثمّ تلتحق بالكبد لتسبب أضرارا متفشّية يؤدي إلى قصور كبدي وهلاك الحيوان.

- تنغلق الحلقة بإلتهام الثعلب أو الكلب لهذه   الفأران المصابة.

- تتم عدوى الإنسان (مثل القواضم) ولكن بصفة استثنائية, بعد تناوله  لغلال أو حشائش برّية ملوّثة بالبيوض, ويكون       عند ذلك عائلا وسيطا صدفيا.

3.    التوزيع الجغرافي:

 - مرض خاص بالبلدان الشّمالية :

- أوروبا وآسيا الشّمالية (سيبيريا).

- أوروبا الوسطى (بلغاريا بولونيا، يوغسلافيا).

- ألمانيا (البافيار والتيررول).

ومن هذا الموضع تنتشر إلى أوروبا الغربية والجنوبية (سويسرا، فرنسا...)، تنحصر الحلقة الحياتية خصوص في الغابة ولكنها تتوسّع أيضا على الحيوانات الأهليّة والقرى المجاورة للغابة لتصيب القطط والكلاب (قط فأر ـ كلب فأر)...

4.    العلامات السّريرية :

‌أ.   العلامات الأولى:

- خفيّة جدا مما يجعل التشخيص المبكّر صعبا ولا تظهر العلامات السّريرية الأولى إلاّ في أطوار متقدّمة من المرض حينما تُصاب المسالك المريّة.

- الكبد: متضخّم، متورّم، ملتهب، شاذ (غير منتظم، متفاوت الأقسام) شديد, يوحي بسرطان.

- إصفرار, يرقان صنف احتجازي.

- نحولإنّه من الصعب أن يوضع  تشخيصا سريريا دقيقا ويتحتّم الاستعانة بالصّور المشعّة والصدى.

ب.  التطور:

- يؤدي المرض حتميا إلى الهلاك في بضع سنين.

- يمكن أن نأمل أن تكون الأضرار منحصرة في موقع محدود في الكبد لإجراء خزع جزئي للعضو يؤدي إلى الشّفاء النّهائي.

- كثيرا ما تتفشى الأضرار على الأماكن المجاورة أو البعيدة لتصيب (الطّحال، الكلى، فوق    الكلى، الرئة والمخ).

5.    العلامات البيولوجية العامّة:

- الحضانة: صامتة

- التفشّي: علامات حساسية

- إرتفاع خ م ن الحمضيّة

- إرتفاع الخلايا البيض

- إرتفاع الغاماّ غلوبولين

* استقرار الطّفيل :

- قصور كبدي (1)

- حجز المرّة.

- إلتهاب.

II.التشخيص التشريحي:

1.    أخذ العينة النسيجيّة 

‌أ.   البزل الكبدي.

أكثر فأكثر إستعمالا للتشخيص.

       لا يمثّل أي خطر : لأن وجود السّكولاكسات في الضّرر تكون إستثنائية, كما أنّ خطر الصّدمة ضعيف أيضا. ولكن              إحتمال وضع قطعة من الأغشيّة في الدورة الدمويّة يجعل هذه التقنية صعبة.

ب.  أخذ عيّنة كبديّة أثناء العمليّة الجراحيّة.

‌ج.   أخيرا أخذ عيّنة نسيجيّة من الأعضاء المصابة بعد التفشّّّّّي

2.    الهيئة الجهريّة للضّرر 

- تكون هيئة الكبد مُورّمة. كثيرا ما  يكون الكبد مصابا في فصّه الأيمن.

- تكون الكتلة الورميّة ذات حجم مختلف ولون رمادي أو أصفر غير مدمي.

- تتمثّل في هيأة سرطان محتشي أو ثانوي.

- المحيط: صلب ذو حدود شاذّة.

- ترمي عروق نحو الكبسولة أو الهيل, مجتاحة للمسالك الغليظة والجيّدة.

* المادّة الأساسية:

- ليفية محفورة بعدد كبير من التجاويف ذات الأحجام المختلفة (هيأة خشب مسوّس أو خبز منشّف ).

- تكون التجاويف الأصغر حجما على السّطح وتحتوي على  مادّة زالقة مخاطيّة كثيرا ما تكون مصبوغة بالمرّة.

- في الوسط يوجد تجويف أكبر يحتوي على عصير أخضر ومحجورات.

3.    الهيئة المجهريّة:

تدعّم  التشخيص المقرّب، يتفرّد الضّرر الطّفيلي بوجود حويصلات متعدّدة ومتكاثرة متسبّبة في تفاعل إلتهابي خاص وفي تصلّب كثيف

جب تفريق الأضرار القديمة من الأضرار الجديدة.

‌أ.   الأضرار الحديثة:

- متمثّلة في أضرار بدائية تكون شبه تفرّعات تنغمس في النّسج الكبدي متّبعة بذلك شقوقة المسالك الدّعائية  الدّموية    واللاّمفويّة.

- لها هيأة كتل متفرّعة و متشعّبة لتُكوّن تجاويف مستديرة تمثّل بدورها المنطقة المنويّة للطّفيل.

- تكون محاطة بغشاء طبقي. فالطبقة تتلوّن جيدا بكاشف شيف.

- بتماس هذه الحويصلات يتكوّن التّفاعل النّسجي  من أربعة مناطق متفرّدة من الداخل إلى الخارج.

- المناطق الإحتشائية : تتمثّل في بقعة محبّبة حمضيّة تحتوي على بعض الأشكال الخلويّة.

- المنطقة الهيستيوسيتيّة: منطقة الخلايا العملاقة

- تتكوّن من خلايا ظاهرية (epitheloide) تطوّق الحويصلة الطّفيلية وتلتحم في بعض الأحيان مع بعضها بعضا لتكوّن        خلايا عملاقة متعدّدة النّّواة.

- المنطقة الحُبيبّية : تحتوي خصوصا على الخلايا اللاّمفويّة والخلايا مفصّصة النّواة.

- المنطقة اللاّيفية : يتفرّع ويمتدّ التّفاعل اللّيفوبلاستي( الفيبروبلاستي) الكولاجاني أحيان بعيدا في صلب النّسج          الكبدي.

‌ب.  الأضرار القديمة:

يتطوّر الضّرر نحو تكلّس كولاجاني كثيف, مطوّقا بذلك أماكن إحتشائية وبقايا حويصلات.

echinocoque.jpg

III.التشخيص المناعي:

 يمثّل  التّشخيص المناعي عنصرا أساسيا نظرا لإيجابيّته في جميع حالات الإصاب

1.    المستضد :

‌أ.   المستضد الخاص :

(إكينوكوكوس مولتيلوكولا ريس)  صعب المنال نظرا لندارة المرض ولا يمكن إستعماله إلاّ كمستضد شكلي في المناعة اللاّ صفة

من حسن الحظ توجد تفاعلات متقاطعة بين الإكينوكوكوس إكينوكوكوس والإكينوكوكوس مولتيلوكولاريس تمكّن من إستعمال الأوّل لإنجاز جميع التّقنيات المناعيّة

(بالمستضد الذّائب أو الشّكلي), وذلك بنفس الطّرق المعهودة لتّشخيص المناعي للكيس الهيداتيدي.

2.    التقنيات التي تستعمل المستضد الذائب :

نفس الطرق التي ورد ذكرها لتشخيص الكيس المائي.

ففي الإليكتروفوراز المناعيّة والإليكتروسينيراز: يحصل على 18 قوس من بينهم واحد خاص : القوس عدد 5 .

 ويمكن أن تمثّل البروتايين س عاملا من عوامل الغلط.

تمكّن الإليكتروفوراز المناعيّة والإليكتروسينيراز من التّحقّق من الشّفاء بعد العمليّة الجراحيّة وذلك بالسلبية المناعيّة  في ظرف 3 او 4 أشهر.

وبالعكس فإنّ ثبات المضادّات أو إرتفاعها تمثّل لزوم المرض أو تعقّده.

3.    المناعة اللاّصقة :

تستعمل مستضدا شكليا خاصا: إكينوكوكوس مولتيلوكولاريس,

 أو مستضدا مشابها: إكينوكوكوس إكينوكوكوس.

يمثّل احسن تقنية حاليّة نظرا لإمكانية إستعمال المستضد الخاص.

من الناحيّة العمليّة :

المرحلة الأولى من الفحص :يمكن التّحقق من وجود إكينوكوكوز بإستعمال التّقنيات المناعيّة التي تستعمل مستضدات ذائبة : الإليكتروسينيراز ، الإليزا  ـ لزج الكريّات المحسّسة.

هنالك ثلاثة عشر قوسا مشتركا من جملة ثمانية عشر بين إ- مولتيلوكولاريس و إكينوكوكوس .

 في المرحلة الثّانية يتحقّق من نوع مولتيلوكولاريس و ذلك .

بالوضع السّريري والوبائي.

بالصّور المشعّة.

المناعة اللاّصفة التي تستعمل مستضدا خاصا.

تمثّل الإكينوكوكوز النّخروبية المرض الأكثر خطورة من كل الأمراض الطّفيلية نظرا لتطوّرها الحتميّ نحو الموت.

يجب وضع التّشخيص السّريري والبيولوجي في اقرب الأوقات لتوفير نجاح العمليّة الجراحيّة.

يتدخّل المخبر بعنصرين هامّين جدا للتّشخيص.

التفاعلات المناعيّة.

البزل التّشريحي للكبد

 



Partager cet article

Repost 0

commentaires

garcinia cambogia reviews 05/03/2015 22:39

With havin so much written content do you ever run into any issues of plagorism or copyright violation? My blog has a lot of completely unique content I've either written myself or outsourced but it looks like a lot of it is popping it up all over the web without my permission. Do you know any solutions to help prevent content from being stolen? I'd certainly appreciate it.

yacon root pure 05/03/2015 22:39

hey there and thanks in your information - I've definitely picked up anything new from proper here. I did on the other hand experience several technical points using this web site, as I skilled to reload the website lots of times previous to I may get it to load properly. I had been brooding about in case your hosting is OK? Now not that I'm complaining, but sluggish loading cases occasions will often impact your placement in google and can damage your high-quality rating if advertising and ***********